افسخ خطبتك من الإخوانية.. امتحان للدراسات العليا بالأزهر


(ايمن البرى) #1

[CENTER]تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، صورة لامتحان مادة الأحوال الشخصية للمسلمين وغيرهم بكلية الدراسات العليا للفرقة الأولى بجامعة الأزهر، اليوم السبت، تساءل فيه واضعه الدكتور عبد الله النجار عن مسئولية شاب في العدول عن الزواج من فتاة تبين - حسب سؤال النجار - أنها تخرج في تظاهرات، وأن والدها ينتمي لجماعة محظورة.

وقال النجار في سؤاله: «خطب شاب فتاة ثم عدل عن خطتها بعد أن أنفقت مبلغا كبيرا على تجهيز نفسها استعدادًا للزواج منه، لكنه خيب أملها بالعدول، وضيع عليها تلك الأموال، ولما سُئل عن سب عدوله، قال: إن أباها ينتمي لجماعة إرهابية محظورة، وأنها تخرج في مظاهرات هوجاء لا تتورع عن إتلاف ما يقف أمامها من الأرواح وإحراق الممتلكات العامة والخاصة».

وتساءل النجار في السؤال الأول: «هل على الشاب مسئولية في هذا العدول؟ وعلى أي أساس تقرر ذلك؟ وما هو نوع المسئولية؟».

وتابع في سؤاله الثاني: «هل الضرر الحاصل للفتاة في تلك الحالة يستوجب التعويض؟ وعلى أي أساس تقرر ذلك»؟

وأثار الامتحان، حالة من الاستياء الشديد، داخل أروقة كلية الدراسات العليا بجامعة الأزهر، بسبب السؤال، معتبرين أنه تحريض على فصيل بعينه، مطالبين بأن تكون مؤسسة الأزهر وجامعتها علي الحياد وتجمع جميع الطوائف تحت رايتها.

[/center]