أوباما يؤكّد أنّ واشنطن ستواصل ضرباتها الجوية في العراق لدحر "داعش"


(ايمن البرى) #1

[CENTER]أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما أن واشنطن ستواصل “الضربات الجوية في العراق لدحر تنظيم الدولة الإسلامية”، مشددًا على أن “العمل العسكري في العراق جزء من إستراتيجية شاملة لحماية الأميركيين”، وقال “كوادرنا الجوية تواصل حماية مصالحنا في العراق ونقوم بما يلزم لمواجهة المخاطر التي تواجهنا”، موضحًا أن "القوات المركزية والكردية في العراق يحققان تقدمًا ضد تنظيم “داعش”.

وأشار أوباما في مؤتمر صحافي إلى أنه طلب من وزير الخارجية جون كيري التوجه إلى الشرق الأوسط للمساعدة في بناء تحالف ضد داعش"، مشددًا على أنه “يجب تشكيل حكومة عراقية من كل الأطياف لمساعدة القوات المسلحة على تحقيق تقدم ضد التنظيم”، شارحًا أن استراتيجية التدخل في سورية لم تحدّد بعد، ومؤكّدًا أن “داعش يشكّل التهديد الأكبر في المنطقة ومواجهته تحتاج لبناء استراتيجية إقليمية مع الشركاء”.

وأضاف أن الرئيس السوري بشار “الأسد فقد شرعيته بمواصلته قتل الأبرياء”، مؤكدًا أنه “لا يملك قدرة الدخول إلى مناطق يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية”.

ورأى أن “الانتصار على تنظيم “داعش” في سورية يحتاج إلى تحالف في المنطقة وخصوصا مع الدول السنية وهو ما نعمل عليه الآن”، لافتًا إلى أنه “على القيادات السنية في المنطقة الإعتراف أن داعش خطر على الجميع حتى ننجح في مهمتنا بإستئصال هذا السرطان”.

أما في ما يتعلّق بالأزمة الأوكرانية، تحدث أوباما عن “إثباتات تؤكد الوجود العسكري لروسيا في أوكرانيا”، معتبرًا أن “روسيا باتت معزولة الآن اكثر من أي وقت مضى”.

[/center]