احمد سمير : انعاش العقل ... إعادة العقل لإعدادات المصنع


(system) #1

[CENTER][COLOR=“Purple”][SIZE=“4”]سمير : انعاش العقل هي بمثابة إعادة العقل لإعدادات المصنع

أحمد سمير المتخصص في في نظم المعلومات الجغرافية والمصري الجنسية يتحدث في حوار صحفي عن دورة انعاش العقل ومدى تأثيرها على حياته وعقله وكيف غيرته الى انسان جديد

يقول أحمد سمير كنت أعاني قبل الدورة من مشكلة النسيان ولا أجد حلا ، وحفظت 5 أجزاء فقط من القرآن في سنة ومن هنا كان التفكير في حل جذري وجذبني الاسم ” دورة انعاش العقل ” وقررت الدخول فيها للقضاء على مشاكل النسيان وبطء الحفظ

وذكر سمير أنه في اختبار فحص الذاكرة الأول حفظ 3 صفحات من القرآن في 6 ساعات ووصلت في خلال الدورة الى اني احفظ ال 20 صفحة واقرأهم كاني أقرأ ” قل هو الله احد ” وأن متوسط حفظه للصفحة من القرآن في دقيقتين فقط

واضاف سمير بأن الدورة غيرته وجعلته يحقق ما يريد وهو يمارس حياته بشكل طبيعي دون انعزال عن العالم

يقول احمد سمير أستطيع ان أقول عن دورة إنعاش العقل هي بمثابة إعادة العقل لإعدادات المصنع ( الخالق عز وجل ) وإزالة كل المكتسبات الخاطئة التي يتلقاها العقل من المؤثرات المحيطة به

وبالنسبة لي الدورة تتعدى كونها دورة لإنعاش العقل وزيادة الحفظ وحفظ القرآن الكريم. وقد لاحظ المقربين لي بعد مرور شهرين من بداية الدورة تغير في شخصيتي.

وأضاف سمير أن دورة إنعاش العقل يجب ان تكون مادة أساسية في التعليم المتوسط والثانوي والجامعي في العالم العربي لأنها ستلعب دور مهم في قدرة الطلبة على التحصيل واكتشاف قدراتهم الحقيقية في الاستيعاب وكذلك في الأنشطة الرياضية

وأكد سمير على أنه لا يعلم أحد من المتدربين قبل الدورة وقال : أتعرف على التغير الذي طرأ عليهم من خلال شهاداتهم وأغلب المتدربين يُجمعوا على أن الدورة جعلتهم يثقوا في قدرتهم العقلية أكثر وزادت قدرتهم على الحفظ الاستدلالي مع الوقت، دورة إنعاش العقل هي دورة تعيد لعقل الانسان حقيقته وقدراته.

وأضاف سمير أنه لم يكن لديه ثقة في نفسه في جوانب عديدة من شخصيته، وأن أعظم ما أعطته الدورة هو ” يقيني التام بأني سأحقق ما أرغب به “

ويقول المتدرب احمد سمير بعد أن التحقت بالدورة وبعد عدة إحباطات وجدت نفسي أحفظ من سورة البقرة بسرعة وأستعيد ما حفظت بسهولة وبدون مجهود، فقلت لما أجرب نفس الأسلوب على مهارات أخرى ظننت لأعوام انها مستحيلة فحققت بعض التقدم لا بأس بها

ووجه سمير رسالة الى مسؤولي التعليم في العالم العربي يقول فيها ” ليس كل ما تأتي به رياح الغرب مفيد ، هناك من الداخل من لديه أفكار تعمل على اخراج أجيال لها القدرة على مبارزة عقول الغرب وكنا هكذا قبل ان ننبهر بأضواء الغرب الاستعماري ونغفل عن طرق تعليم وتدريب أجدادنا الذين برعوا في العلوم والفنون والتراجم والعلوم الشرعية “

إليكم الحوار كاملا تابعوه

//youtu.be/nk3AsbY5hIQ
[/size][/color][/center]