هل تحب الله


(mido328) #1

[CENTER]

[/center]
[SIZE=5][COLOR=#905526][FONT=verdana][B][FONT=Microsoft Sans Serif][COLOR=Blue]إنَّ الحمد لله نحمده، ونستعينه ونستغفره، ونعوذبالله من شرور أنفسنا وسيِّئات أعمالنا، مَن يهده الله فلا مُضِل له، ومَن يُضْلِل فلنْ تَجِدَ له وليًّا مُرشدًا.

وأشهد أنْ لا إله إلا الله وحْدَه لا شريكَ له، وأشهد أنَّ محمدًا - صلَّى الله عليه وسلَّم - عبدُه ورسوله.[/color][/font][/b][/font][/color][/size]

[COLOR=#905526][FONT=verdana][B][RIGHT][SIZE=5][FONT=Microsoft Sans Serif][COLOR=Blue][RIGHT][CENTER]لا تستعجل الجواب يا أخي، حتى تعرض نفسك على هذه النقاط والموازين الجادة أولاً، فلكل شيء علامات:
ومن الأمور التي يجب ان يطلع عليها الانسان حتى يوجد في قلبه حب الله تبارك وتعالى هي التأمل في صفات الله عز وجل والتي فيها الكثير من الرحمة على الانسان والتي تجعل الانسان وبمجرد معرفته والمامه لهذه الصفة في ربه تبارك وتعالى تجعله يحبه أكثر من نفسه ومن كل شيء ومعرفة الانسان بأن الله عز وجل الذي خلقه قد كتب له رزقه من مأكل ومن مشرب ومن كل شيء يحتاج فقد قال عز وجل في كتابه الكريم : ( وان تعدوا نعمة الله لا تحصوها ) وتدل هذه الآية على عظيم قدرة الله تبارك وتعالى وعظيم عطائه من نعم أنعم بها الله تبارك وتعالى على عباده تجعل الانسان نتيجة لذلك محبا لربه تبارك وتعالى وتزيد من تعلق قلبه به عز وجل ، وعندما تريد أن تعرف أين أنت من حب الله تبارك وتعالى عليك أن تقوم بتجربة معينة وهي معاينة قلبك عن ذكر الله تبارك وتعالى فمن الأمور التي تعرف من خلالها أنك تحب الله عز وجل هوا حال قلبك عند ذكر الله عز وجل فقد قال الله تبارك وتعالى في كتابه الكريم : ( الذين اذا ذكر الله وجلت قلوبهم واذا تليت عليهم آياته زادتهم ايمانا ) فوجل القلب عند الانسان نتيجة واضحة على حب العبد لربه تبارك وتعالى فالانسان دوما يحب أن يستمع لكلام محبوبه فحبك لسماع كلام الله تبارك وتعالى دليل واضح على حبك لله عز وجل وحبه لك أن أكرمك بهذه الكرامة التي يفقدها كثير من الناس ،

إن المحب
يعظِّم محبوبه في قلبه، فهل تشعر بعظمة الله تعالى في قلبك؟

إن المحب
مطيع لمن أحب، ونفسه لا تطاوعه مخالفة أمره، فهل أنت مطيع لله، منقاد لأمره - سبحانه وتعالى؟

إن المحب
يلهج بذكر محبوبه دائمًا وأبدًا، فهل تذكر الله - تعالى - في قلبك، وبلسانك، وجوارحك؟

إن المحب
يحب كلام محبوبه، فهل تحب قراءة القرآن، ومتى آخر مرة قرأت فيها القرآن؟ وهل كلام الله من أوامر ونواهٍ تجد له حلاوة في قلبك وتلتزم به؟

إن المحب
يشتاق لزيارة محبوبه دائمًا، فهل تشتاق لزيارة الله في المساجد، وزيارة بيته الحرام في مكة المكرمة؟

إن المحب
لا ينام الليل إن أغضب محبوبه مرة، فهل تنام وأنت مطمئن البال، إن أغضبت ربك بالمعاصي والذنوب؟

إن المحب
يحب أحباب محبوبه، فهل تحب الصالحين وتسعى لصحبتهم ورفقتهم؟

إن المحب
لتتوق نفسه لرؤية محبوبه، فهل تشتاق لرؤية الله - سبحانه وتعالى؟

ومن علامات حبك لله عز وجل
التزامك في الصلوات والفرائض التي فرضها الله تبارك وتعالى عليك في الدنيا واجتهادك في النوافل التي تقربك من ربك تبارك وتعالى فالاجتهاد بالطاعة يجعل من قلب الانسان اناءا مملوءا بحب الله تبارك وتعالى .


فهل تحب الله فعلاً؟
أم أنه حب زائف، وشوق تالف، وأنت على معصيته عاكف، لا تعرف إليه سبيلاً، ولا تحفظ منه الجميل، ولا أنت على حدوده واقف، ثم تدعي أنك تحب الرب الكاشف، ذو العطاء .

والحمدلله رب العالمين
[/center]
[/right]
[/color][/font][/size][/right]
[/b][/font][/color]


(system) #2

مشكووووووووووووووور