تحريم (نغمة ) آيات القران الكريم بالجوال


(المهندس) #1

[FONT=System][COLOR=#800080]تفضلوا الموضوع :::

أصدرت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في الإمارات فتوى تحريم استخدام آيات القران الكريم

في رنات الجوال باعتبار ذلك يتنافى مع قدسية آيات القران .وقال الدكتور : أحمد عبد العزيز الحداد كبير

المفتيين بالدائرة إن هذا الاستخدام يمثل انتهاكاً لقدسية القران الكريم ولما له من إجلال وتعظيم . وأشار إلى أن

هذا الاستخدام يعرض الكتاب الكريم للابتذال ومعاملته كسلعة يسمعها المسلم وغيره في أماكن ومواقع لا تجوز

فيها القراءة والذكر وربما سمع الإنسان جزءاً من آية كريمة لا يتم المعنى به ويؤدي إلى فهم خاطئ . وأضاف أن

الدائرة أصدرت في هذا الخصوص الفتوى رقم 56 والتي تنص على الأتي : ( استخدام آيات القران الكريم في

هذا الأسلوب الخدمي يتنافى مع ما يجب للقران من تعظيم وإجلال لأنه كلام الله القديم وصفة من صفاته سبحانه

وتعالى , واستخدامه في مثل ذلك يعرضه للمهانة , لذلك لا يجوز مثل هذا العمل , ونهيب بجميع المسلمين أن

يجعلوا للقران الكريم قداسه في قلوبهم وتصرفاتهم لكونه كلام الله تعالى القديم المحفوظ من التغيير) . [/color][/font]

في نظري أن وضع الأذان والأدعية وأخطر من ذلك القرآن وضع ذلك نغمة للجوال إمتهاناً لشعائر الله ! مع ما في ذلك من التنطع وإلا فما المشكلة لو كانت النغمة صوت جرس عادي أو نقرة أو صوت عصافير ! بل عندي الأغنية والموسيقى أهون بمرات ومرات من امتهان شعائر الله !! فالأذان إعلام بدخول وقت الصلاة وليس بورود مكالمة ! وكلام الله قربة وبركة وعمل فلا يكون بمثابة جرس معلق ! والأدعية حصن حصين وحرز مكين فيذهب بهاؤها إذا جعلت مجرد نغمة عابرة . الشيخ رشيد الرشيد
هذه نص رسالة الشيخ لم أزد فيها حرفاً واحداً , قد تقولون نفعلها بحسن نية لكن دام الأمر قد اتضح فلا حجة بعد اليوم .

ملاحظة : قول الشيخ " بل عندي الأغنية والموسيقى أهون بمرات ومرات من امتهان شعائر الله !! " لا يقصد به إباحة ذلك بل هو من قبيل قول أحد الصحابة " والله لئن أحلف بالله كاذباً أحب إلى من أن أحلف بغيرة صادقاً " أو كما قال , مع قبح الأمرين .

[COLOR=royalblue]وأذكـــــــــــر أني سمعت في برنامج نور على الدرب عدم جواز ذلك الأمر وقال الشيخ أن هذا من الإمتهان

والله أعلم
[/color]