يا حرام


(salwa daghlas) #1

[size=4]كان الرجل قد أوشك أن يلقي بنفسه في الماء لولا أن سمع صوتاً يصيح به قائلاً :

أيـيـيـيـيـيـيهـا المجنـون . . . قـفـفـفـفـف .

وأيقن أنه لن يتمكن من الإنتحـار بهـدوء ، وتوقف الرجل مرتبكـاً وشاهد رجلاً

عجوزاً يتقدم منه وينهال عليه بعبارات التأنيب ليأسه من رحمة الله ومحاولته الإنتحار .

ثم سأله : ما الذي يدفعك إلي الإنتحار يا رجل ؟

فقال : مشكـلة عائليـة معقـدة .

فرد عليه العجـوز : وهل توجد مشكلة دون حل ! ماهي هذه المشكلة ؟

وبدأ الرجل يروي قصته قائلاً :

تزوجت سيدة أرملة ولها فتاة مراهقة . . .

وعندما بلغت الفتاة سن الرشد رآها أبي فأحبها وتزوجها . . .

فصرت صهراً لأبي ، كما أن أبي أصبح في مقام زوج إبنتي ، وأصبحت أنا ( حماً )

لأبي لأن زوجتي حماته . . .

ثم أنجبت زوجتي ولداً لي فأصبح الولد ( سلف ) أبي . . .

وبما أن إبني هو أخو زوجة أبي التي هي بمثابة خالتي ، صار إبني يعد خالي أيضاً . . .

وحدث أن وضعت زوجة أبي طفلاً يعد أخي من أبي وفي الوقت نفسه هو ( حفيدي ) . . .

لأنه حفيد زوجتي من إبنتها ، وبما أن زوجتي صارت جدة أخي فهي بالتالي جدتي وأنا

حفيدها . . .

وهكذا أصبحت أنا زوج جدتي وحفيدها في الوقت ذاته . . .

ونظراً إلي أنها جدة أخي فأنا أصبحت أيضاً جداً لأخي . . .

وبناءاً عليه إكتشفت أنني أصبحت جد نفسي أو حفيد نفسي لأنني . . . . . . . . .

وهنا قاطعه الرجل العجوز قائلاً :

كفـي . . . كفـي . . . كفـي . . . . . . . تعـال معـي . . .

فقال له إلي أيــــــــــــــــــــــــــــــن . . . . . . . . . . ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فرد العجوز : تعـال ننتحـر معـاً . . . الله يخرب بيتك
[/size]

منقول


(المهندس) #2

مشكووووووووووووووووووور


(م/smsm) #3

ههههههههههههههههههههههههههههههههه
رائع زى انا انت انت مين؟؟


(لوللي) #4

ههههههههههههههه ههههههههههههه هههههههههههههه اشكرك جميلة قوي