التوحيد العملى 6


(عبد الحميد محمد) #1

سلسلة التوحيد العملى
معنى الاستخارة
الاستخارة لغة " طب الخيرة فى الشىء 00 يقال استخر الله بخر لك .( الموسوعة الفقهية )
وقال ابن حجر استخار الله اى طلب منه الخيرة اى يختار الله احد الامرين له .
الاستخارة اصطلاحا : طلب الاختيار اى طلب صرف الهمة لما هو مختار عند الله ويكون بالصلاة والدعاء الوارد فى الاستخارة .
حكم الاستخارة : اجمع العلماء على ان الاستخارة سنة ودليل مشروعيتها حديث البخارى .
نفيض الاستخارة : الاستقسام بالازلام : وهو ضرب بالقداح لتخرج له قدح منها يأتمر مما كتب عليه وهو منهى عنه لقوله تعالى اوان تستقسموا بالازلام ذلكم فسق "
حكمة الاستخارة : التسليم لامر الله والخروج من الحول والطول وتفويض الامر لله
2- شرك الاستخارة ومعناه ان تستخير تخر الله وهو نوعان "-
الاول : الاستقسام بالازلام وكان هذا قديما وفى عصرنا الحالى يماثله ضرب الودع ورؤية الفنجان والرمل والطيرة وفتح المصحف فاذا وقع على ايه بها ذكر العذاب لم يقدم على الامر واذا اوقع على ايه فيها ذكر الرحمة او الجنة استبشر وامضى الامر .
الثانى : استخارة الشيوخ ويقع فيه من الصوفية الكثير فيستخيرون شيخهم وما قضى به الشيخ امضوه وما تركه تركوه 0 وربما قال قائل انما يستشيرون الشيخ والحقيقة ان الفرق بين الاستشارة وشرك الاستخارة ان الاستشارة يتم فيها تعدد المستشارين بينما الاستخارة الشركية لا تكون الا لواحد فقط هو شيخهم فالمؤمن يستخير ربه والصوفى يستخير شيخه .
3- النيابة فى الاستخارة
اى هل تجعل غيرك يستخير لك او تستخير انت له ؟
فى الموسوعة الفقهية قال " الاستخارة للغير قال بجوازها المالكية والشافعية اخذا من قوله صلى الله عليه وسلم " من استطاع منكم ان ينفع اخاه فلينفعه " ولم يتعرض لذلك الحنابله والحنفية .
4- الاستخارة فى الزواج
العجيب ان تجد الشاب او الفتاة لا يستخير الا بعد الرؤية الشرعية (ان لم يكن له قبل ذلك رؤية ) وهذا الخطأ يؤدى حتما الى وجود ميل او نفور فى القلب ويصعب معها تحقيق معنى الاستخارة والصدق فيها .
واعلم ان المسلم لابد ان يستخير ربه فى الزواج على مرحتلين فأولا يستخير على امر الزواج كلية هل يعجله ام يؤجله وذلك قبل ان يكون فى ذهنه وخاطره وجود لاى امراة يتزوجها وذلك لان الزواج يتردد حكمه الشرعى بين الوجوب والندب والاباحة والكراهة والحرمة حسب حال المقبل على الزواج لذلك تكلم العلماء فى افضلية تاخير زواج طالب العلم اذا امن الفتنه اما من كان حاله يخشى عليه الفتنة فالواجب زواجه ومن كان معلوما يقينا انه يظلم فى زواجه يحرم زواجه والامر على الندب لعامة المسلمين عند توفر الشروط والاركان . فيجب اولا الاستخارة على امر الزواج هل يعجله ام يؤجله ولا يعلم الخير فى ذلك الا الله فيطلب من ربه اختيار وما فيه فلاحة واما المرحلة الثانية فى استخارة الزواج فتاتى بعد ظهور الخير فى امر الزواج فى الاستخارة الاولى وتكون استخارة على الزواج من امراة بعينها معلومة لديه وتكون ايضا قبل الرؤية الشرعية واعلم انه من الفارق بين الاستخارة الاولى والثانية انك فى الاولى تستخير سواءا كنت قادرا على الزواج او غير قادر معك الاسباب او عجزت عنها كما سأل زكريا عليه السلام ربه وهو يعجز عن الانجاب اما الاستخارة الثانية فلابد من الايتان بالاسباب اولا لان الشرع امر بها فقال صلى الله عليه وسلم " يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءه فليتروج 000) فالامر معلق على الاستطاعة .
5- التوحيد والاستخارة : اعلم ان الاستخارة تتضمن انواع التوحيد الثلاثة فالصلاة والدعاء توحيد الوهية والاعتراف واليقين بان ما فى الكون سواء طلبته ام بيد الله وتوحيد ربوبية واما توحيد الاسماء والصفات فالفاظ الدعاء كلها تقرير عملى بذلك تامل قولك فانك تقدر ولا اقدر وتعلم ولا اعلم وانت علام الغيوب فانت تطبق قوله تعالى " ولله الاسماء الحسنى فادعوه بها ) .
محظورات الاستخارة :-
1- الاتيان بشىء فيه شرك الاستخارة السابق بيانه .
2- التوقف بعدها حتى يرى مناما يفهم منه العقل او الترك ولم بامر النبى بذلك انما امر بالاستخارة والاستشارة .
3- يحظر تغيير اى لفظ من ألفاظ حديث الاستخارة لان النبى صلى الله عليه وسلم كان يعلم أصحابه كما يعلمهم السورة من القران كما نص الحديث فلا يجوز تغيير او تبديل اى لفظ من الفاظ الدعاء .
4- ويحظر انتظار فال يقع له او نظر فى اسم من يدخل عليه بعد الاستخارة او اسماء الايام او التطير .
5- ويحظر رؤية ابراج المنجمين كما يفعله البعض فى الصحف .
6- الاتيان بمانع من موانع قبول الدعاء لان الاستخارة فى حقيقها ودعاء .


(المهندس) #2

بارك الله لك وبانتظار باقى السلسلة