الهندسة القيمية بين النظرية والتطبيق


(essa2000eg) #1

الهندسة القيمية
[FONT=Simplified Arabic][SIZE=5][COLOR=darkgreen]نبذة عن الهندسة القيمية ‏

يرجع ظهور التحليل القيمي (الهندسة القيمية) إلى ما بعد الحرب العالمية الثانية بواسطة شركة جنرال إلكتريك بالولايات المتحدة ‏الأمريكية نتيجة شح الموارد الاستراتيجية لمنتجاتها مما حدا بالشركة للبحث عن البدائل، وفي عام 1947م قام لورانس مايلز تطوير ‏نظام من التقنيات أطلق عليه التحليل القيمي وهو دراسة تحليلية وفق منهج محدد يجرى بواسطة فريق عمل متعدد التخصصات على ‏مشروع أو منتج أو خدمة لتحديد وتصنيف الوظائف التي يؤديها، لغرض تحقيق تلك الوظائف المطلوبة بأسلوب آخر أو عنصر مغاير ‏وبتكلفة إجمالية أقل أو رفع الأداء أو بهما معا من خلال بدائل ابتكارية من دون المساس بالمتطلبات الأساسية أو الوظيفية، والهندسة ‏القيمية أسلوب تقني لدراسة وتقويم الوظائف التي يؤديها المنتج أو المشروع أو الخدمة أو عناصره ويقوم على منهج محدد بخطوات أو ‏مراحل متسلسلة من المعلومات مثل التحليل الوظيفي، الابتكار الابداعي، التقويم، العرض والتطبيق والمتابعة، وقد بدأت السعودية في ‏دورها الريادي في الهندسة القيمية وإدخالها منذ منتصف العقد السابع من القرن العشرين الميلادي وتوطينها يرجع الى منتصف ‏الثمانينيات من القرن نفسه. و تعتبر المملكة العربية السعودية أول دولة عربية تقوم بتطبيق الهندسة القيمية على مشاريعها الإنشائية، ‏حيث تم إنشاء أول قسم خاص بها في عام 1986م في الإدارة العامة للأشغال العسكرية بوزارة الدفاع برعاية صاحب السمو الملكى ‏الامير سلطان وتحت إشراف سعادة الدكتور عبد العزيز العطيشان مدير عام ألأشغال العسكرية. في عام 1992م تم إنشاء فرع للجمعية ‏الدولية للهندسة القيمية في المملكة العربية السعودية ثم في عام 1995م أنشأت إدارة الدراسات القيمية في ادارة التخطيط و‎ ‎البرامج ‏بوزارة الشئون البلدية و القروية. وفى عام 1996 تم إنشاء شعبة الهندسة القيمية في اللجنة‏‎ ‎الهندسية . وفى عام 2003 تم انشاء ‏ادارة الدراسات القيمية فى الهيئة الملكيه للجبيل وينبع بواسطة مجموعة العطيشان وبقيادة دكتور خالد عبيد خبير الهندسة القيمية ‏الموثق عالميا (( على فكرة هو مصرى من الاسكندرية لكنه سافر امريكا وعاش بها 20 عام وكان احد اوائل رواد علم الهندسة القيمية فى العالم مثل الاف المصرين الذين سافروا ونبغوا بالخارج )). أما الآن فإنه توجد برامج خاصة بالهندسة القيمية في عدة قطاعات حكومية و أهلية، ونتيجة لهذا التطبيق فقد تم توفير ‏مليارات الريالات من تكلفة المشروعات الإنشائية في المملكة العربية السعودية . وقد توج هذه الجهود توجيهات المجلس الاقتصادى ‏الاعلى و قرار وزارة المالية السعودية رقم 0/1235269 فى 20/7/1422شأن تطبيق الهندسة القيمية على المشاريع الحكومية في ‏المملكة العربية السعودية التى تصل تكلفتها الى 20 مليون او التى تصل تكلفتها الى 5 مليون وذات طابع متكرر.‏
الهندسة القيمية في العالم: ‏
‏ ترعى وتشرع لهذا التخصص العلمي “الجمعية الدولية للهندسة القيمية” ‏SAFE International، وهذا هو الاسم ‏الجديد حيث كان يطلق عليها قبل عام 1998الجمعية الأمريكية لمهندسي القيمية (‏Society of‏ ‏American ‎Value Engineers‏) وهذه الجمعية الدولية هي جمعية هندسية مهنية انشئت عام 1958م ومقرها في ولاية الينوي ‏بالولايات المتحدة الأمريكية.‏
وهي جمعية هندسية مهنية غير ربحية على غرار الجمعيات المهنية الهندسية الأخرى التي تخدم أحد فروع العلوم الهندسية مثل ‏الهندسة المعمارية، والمدنية، والكهربائية… الخ والهدف من إنشاء هذه الجمعية هو نشر الوعي بمبادئ ومفاهيم تقنية الهندسة ‏القيمية وتطوير وتوسيع تطبيقاتها في جميع أنحاء العالم.‏
ويتم نشر الوعي بتقنية الهندسة القيمية في جميع أنحاء العالم عن طريق فروع للجمعية في عدة مناطق شبيهة بالجمعيات الهندسية ‏المهنية القائمة حالياً. وتتبع الجمعية سياسة عندما يكبر حجم الفرع وتزداد نشاطاته، بامكانه الاستقلال عن الجمعية وتكوين ‏جمعية مماثلة ولكنها تظل مرتبطة، مهنياً، بالجمعية الأم ومن هذه الجمعيات التي استقلت: الجمعية اليابانية لمهندسي القيمية، ‏والجمعية الكورية والجمعية الهندية، والجمعية البريطانية والجمعية الفرنسية والجمعية الاسترالية والجمعية البرازيلية والجمعية ‏البلجيكية والجمعية الألمانية… ويزيد أعضاء هذه الجمعيات المهنية على الثلاثين ألف فرد ومؤسسة… وهذا العدد يعتبر كبيراً ‏إذا ما قورن بالجمعيات المهنية الأخرى نظراً للحداثة وندرة تخصص الهندسة القيمية.‏
[/color][/size][/font]


(ميمي عمارة) #2

مرسي كتير عالموضوع الحقيقة انت لفت انتباهنا الى موضوع مهم جدا والو دوره في تفعيل دور المهندس ليس فقط في الابتكار والتطوير وانما في تحقيق تلك الوظائف المطلوبة بأسلوب آخر أو عنصر مغاير ‏وبتكلفة إجمالية أقل أو رفع الأداء أو بهما معا
اشكرك جدا على مجهودك ونحن بانتظار المزيد من مشاركاتك



(memo-eng) #3

شكرا للاخ essa2000eg
واتمنى ان ترفق لنا كتب عن الهندسه القيميه لاساتذة وفرسان هذا الموضوع وهم مهندسين من العربيه السعوديه كل من اليوسفي والخويطر والسالمي .


(essa2000eg) #4

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فى البداية أوجه تحيه الى القائمين على المنتدى للمجهود الواضح والصورة الطيبة للمنتدى

اما بالنسبة لموضوع الهندسة القيمية فاحب فى البداية ان اؤكد على امر هام ان هذه المنهجية العلمية هى طريقة مطبقة عالميا وحققت نجاحات فائقة على مستوى أمريكا واوروبا واليابان التى قطعت بها اشواط واسعة وتقدمت فيها جدا لكننا دائما هنا نخشى كل جديد وناخذ الكثيير من الوقت للتطبيق بل نكاد نرفضه او نقلل من اهميته هل تعلمون ان كل دولار يصرف على دراسة الهندسة القيمية يكون المردود له اكثر من 60 دولار وفى بعض المشاريع يتجاوز المائة بكثير وهذا من التجربة العملية الخاصة بى فلقد حققت فى مشاريع نسبة مردود تصل الى 1:200 فتخيل نفسك تنفق دولار لتحصل على مائة دولار او اكثر الا يستحق الامر ان نتوقف امامه قليلا ، وساضرب مثلا بسيطا جدا لو طبقت الهندسة القيمية على مشروع مدرسة نموذج متكرر وعلمنا ان متوسط ناتج الوفر للهندسة القيمية ما بين 5% الى 15% ، فالناخذ 10% متوسط سنجد اننا عند بناء 10 مدارس نحصل على مدرسة جديدة اضافية بدون زيادة فى الميزانية المخصصة وغير ذلك الكثير من الفوائد التى نستطيع التحدث عليها لاحقا ولكنى احب ان اوضح ان الامر جد مهم ويستحق المزيد من تسليط الضوء عليه لانه يعود بنفع عظيم على بلادنا

[size=4]لماذا تستخدم الهندسة القيمية ؟؟؟؟ نجيب فى هذه النقاط البسيطة.

[/size]
تحسين التكلفة .

تحسين الأداء .

تحسين الإنتاج .

تحسين الجودة .

توفير الوقت .

أثبتت نجاحها منذ أكثر من خمسين عام .

تحقق الوظائف .

تؤدي إلى نتائج إيجابية منها:

تحسين التشغيل .

توفر من 5 – 25% .

تخفيض تكلفة دورة حياة المشروع.

زيادة المردود .

نسبة المردود إلى التكلفة 60 : 1 وأكثر.


(ميمي عمارة) #5

مرسي كتير على التعقيب
فعلا حقائق تستحق الوقوف عندها لكن يبقى شان التطبيق هو المشكلة
اطيب تحية وشكرا عالمتابعة


(essa2000eg) #6

[SIZE=5]

[/size]

ان تطبيق الهندسة القيمية يبدا من المهندسين الذين دورهم الفاعل فى توجيه الدفه ناحية الفائده فلابد ان نكون اكثر ايجابية وما نجد اليوم فيه صعوبه وغرابة سنجد انه غدا امرا مسلم به وهذا ما حدث بالفعل مع الهندسة القيمية فالاسف فى بلد كبيير ورائد مثل مصر لم تطبق الهندسة القيمية الا فى مشاريع محدودة حسب اخر معلوماتى فى قطاع البترول لشركة انبى ومشاريع دريم لاند بمدينه 6 اكتوبر عن طريق شركات من امريكا متخصصة فى هذا المجال والمفارقة الظريفة هى ان قائد فريق عمل الهندسة القيمية فى هذه الشركة الامريكية واحد رواد هذا المجال فى العالم كله هو مصرى من الاسكندرية لكن على الجانب الاخر نجد بعض الامل فى دول الخليج التى تنبهت الى هذا الامر وبدات فى تطبيقه على نطاق واسع بل واصبح اجبارى فى السعودية انه اى مشروع يتجاوز 20مليون ريال يتم تطبيق الهندسة القيمية عليه والا لن تعتمد ميزانيته واستفادت منه السعودية كثيرا ونكفى ان نعلم ان الهيئة الملكية للجبيل وينبع بالسعودية استطاعت توفير مليارات من الدولارت خلال السنوات الخمس الماضية بسبب تطبيق الهندسة القيمية على كل مشاريعها فى مراحل التصمييم المتعددة وقبل التنفيذ مما يصل بالمشروع الى اعلى جودة وافضل كفاءة واقل تكلفة ممكنة
كم اتمنى ان ارى بلدى مصر تطبق هذا الامر فهى والله بحاجة الى كل جنية يهدر ويمكن توفيره واستغلاله فى مشاريع اخرى لذا اخوانى المهندسين الافاضل ارجو منكم ان تهتموا بهذا الامر الهام وتبحثوا فيه قليلا ففى القريب سيكون ضرورة ملحة علينا جميعا واسمحوا لى بان ارفق لكم بحث اعده مهندس زميل حول الهندسة القيمية ارجو ان تجدوا فية فائدة وشكرا لكم


(ehabsibaey) #7

السلام عليكم
مشاركة قيمة فلكم جزيل الشكر


(محمد فريد) #8

ياسلام لو فبه كتاب إسمه :هندسة القيمة النظرية والتطبيق
يبقى عسل