لكل امرأه تحب الجمال(((جمالك فى السنه )))


(م/smsm) #1

[CENTER][SIZE=4]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جمال المرأة فى سنة الرسول صلى الله عليه وسلم

لم يكد رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلن عن نزول الوحى عليه, ولم يكد يباغ أيات كتاب الله وحتى انساب الحديث عن (الجمال) فى سنته رقراقا عذبا. التفت لعائشة فى احدى المرات وقال: يا عائشة: (ان الاسلام نظيف فتنظفوا فانه لايدخل الجنة الا النظيف) ثم ابتسم ابتسامة نبوية وهو يضيف :"(ان الله جميل يحب الجمال)

,

اهتم ديننا الحنيف بالجمال البشرى اهتماما لايقل عن جمال الارض والسماء والطير والبحر والقمر والنجوم ,وقد بدأ هذا الاهتمام بترسيخ مبدأ النظافة. تقول أم المؤمنين عائشة: ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان لايرقد من ليل او نهار فيستيقظ الا تسوك قبل أن يتوضأ …ثم يقول السواك مطهرة للفم ,مرضاة للرب ,والركعتان بعد السواك احب الى من سبعين ركعة قبل السواك).

,
واذا كانت هناك روايات تشير الى ان النبى صلى الله عليه وسلم نهى عن استخدام وسائل الجمال المعروفة الآن فان السيدة عائشة توضحها وتفسرها.

,
فقد روى أن النبى صلى الله عليه وسلم قال:(لعن الله القاشرة والمقشورة- اى التى تغير من لون بشرتها كأنها تغير جلدها- ولعن الله الواصلة والمستوصلة - اى التى تصل شعرها بشعر مزور-) وتضيف السيدة عائشة :نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن ( الواشمة والمستوشمة , والواصلة والمستوصلة والنامصة - النمص هو ترقيق الحواجب - والمتنمصة)

,
وسئلت عائشة عن الحناء ؟ قالت : شجرة طيبة وماء طهور ,ثم سئلت عن الحفاف (بكسر الحاء وفتح الفاء) -ازالة شعر الوجه - قالت : ان كان لك زوج فاسطعت ان تنزعى مقلتيك فتصنعيهما احسن مما هى فافعلى.
,

ونظرت السائلة الى يد السيدة عائشة فلم تر بها اثرا للحناء فابتسمت عائشة وهى تقول : لابأس يخضاب للحناء , ولكنى اكرهه ,فان حبى رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يكره ريحة.

وتكمل عائشة :مدت امرأة من وراى الستر بيدها كتابا الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقبض النبى يده وقال (ما ادرى أيد رجل أو يد امرأة ؟) قالت : بل يد امرأة , فقال: (لو كنت امرأة غيرت أظافرك بالحناء)

,

بل اوجب رسول الله صلوات الله وسلامه عليه على المرأة المسلمة أن تلتزم بقدر من التجمل و التزين طول حياتها , سواء جلست فى بيتها او خرجت للمشاركة فى الحياة الاجتماعية وحسب تعليق الشيخ عبد الحليم ابو شقة؛ ومن الزينة الظاهرة :الخضاب فى اليدين والكحل فىا العينين وشئ من الطيب فى الخدين (انواع الطيب والاصباغ كالصفرة والزعفران نبات اصفر اللون يصبغ به ويطيب - والخلوق - طيب مخلوط بزعفران - والخمرة - بضم الميم خلبيط من الطيب تطلى به المرأة وجهها ليحسن لونها )
,

ولم يعفها الشارع من الالتزام بقدر من الزينة الا فى حال الحداد على الميت وهو ثلاثة ايام لا تزيد ,اللهم الا على زوج فأربعة أشهر وعشر أو حتى تضع المرأة ان كانت حامل .وعلى المرأة ان تلتزم بالتزيين الفعلى للخروج من الحداد وهذا ما فعلته أم حبيبة و زينب بنت جحش و أم عطية.

,
[COLOR=darkred]ويعلق الشيخ عبد الحليم ايو شقة : الالتزام بالاعتدال يعنى ان تمضى المرأة فى حياتها العادية على سجيتها و فى زينتها المعتدلة الظاهرة فهذا هو سمتها فى عامة احوالها. وهى لن تقصد الى التزين عندما تسعى اللى لقاء الرجال او عندما يسعى الرجال الى لقائها. فهذا لايليق بالمرأة المؤمنة التى تتحرى اجتناب مثيرات الفتنة . انما هى الزينة الظاهرة سواء أقامت فى البيت او غادرته وسواء دخل عليها نساء او دخل عليها رجال.

[/color],

واخيرا فان معنى زينة المرأة فى الوجه يحددها الشيخ عبد الحليم ابو شقة و ينقل من ابى هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (طيب الرجال ما ظهر ريحه و خفى لونه - اى العطور - وطيب النساء ما ظهر لونه و خفى ريحه - اى الماكياج والاصباغ)
,

[COLOR=darkslategray]واما زينة العينين فى سنة النبى الخاصة بالنساء فهى الكحل تقول ام عطية : كنا ننهى ان نحد على ميت فوق ثلاث الا على زوج اربعة اشهر وعشرا ولا نكتحل ولا نطيب ولا نلبس ثوبا مصبوغا.

[/color],
[COLOR=dimgray]وزينة الكفين فهى الخضاب والخاتم والسوار فعن ابن عباس قال: ان رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج ومعه بلال فظن انه لم يسمع النساء فوعظهن وامرهن بالصدقة فجعلت المرأة تلقى القرط - اى الحلق - والخاتم وبلال يأخذ فى طرف ثوبه.

[/color]منقوووووول[/size][/center]


(eng . mohand) #2

بارك الله فيكى على هذه القيم الرائعة والتى على كل نساء المسلمين ان يتحلوا بها

دومتى ودام عطاءك

يشرفنى ان اكون اول من سمح باب مشاركتك ان يطرقه ويسمح له بدخوله وابداء الرأي


(altyar2004200) #3

مشكور


(محب العلم) #4

*حديث مبايعة المراة للنبي صلى الله عليه وسلم ضعيف والثابت عنه صلى الله عليه وسلم أنه لم يكن يبايع النساء بيده رغم اهمية البيعة باليد بل قال: إني لا اصافح النساء وفي هذا زجر لمن يصافح المرأة من غير محارمه ويقول جائز إن كان بغير شهوة

**أما القول بأن النبي صلى الله عليه وسلم أوجب على المراة أن تتزين إذا خرجت للمشاركة في الحياة الاجتماعية فهذا من الكذب على الله وعلى رسوله صلى الله عليه وسلم فكيف يامر النبي صلى الله عليه وسلم ان تخرج المراة واضعة كحلاً في عينيها وهل أوقع الرجال في الفتنة إلا العينين؟ …ونحن نرى أن المنتقبات قلة أصلاً وحتى المنتقبات بعضهن تظهر عينيها وإن وضعت كحلاً كانت كارثة
بل لا ابالغ إن قلت إن من بين المنتقبات لا أرى امرأة ملتزمة بالحجاب الشرعي الصحيح إلا عشرهن أو اقل …فالله المستعان على غربة الدين وتبديل المفاهيم.

هذا الشيخ لا يدري ما يخرج من رأسه كيف يدخل الرجال على المراة وهي متزينة او غير متزينة حتى؟
وكيف يأمرها أن تتزين بالكحل والخضاب والخاتم؟
الله المستعان
وانا أريد أن أسأل صاحبة المقالة ما هي شروط الحجاب الشرعي؟
لاشك انك محجبة فهل تتفضلين بذكر شروط الحجاب الشرعي ، مع ذكر هل هو متعارضة مع هذه النقول أم لا؟
وأخيرا انا أعلم أن الموضوع منقول ولكن هذا لا يعفي من المسؤولية أبداً لأننا نكتب على ساحة مفتوحة يقرأها الناس في المشرق والمغرب ، ويقرأها العربي والأعجمي.

وقد عجبت من تعليقات البعض : ما الشيء الذي يجعل هذا العضو متشرفاً بانه اول مشارك في الموضوع الغريب؟
[/center]

[/center]


(م/smsm) #5

اشكركم جميعا على مروركم وردودكم
وبالنسبه لاخى فى الله محب العلم
انا ولله الحمد ملتزمه بالحجاب الشرعى فى المظهر والجوهر وهدا من فضل ربى ونعمه علي والحمدلله وقد درست ايضا رساله الحجاب لشيخ الاسلام ابن تيميه
(((لا احتاج لسؤلك؟؟؟)))
فرقيبى وسائلى ومنعم نعمه على هو سبحانه وليس خلقه
اخى فى الله
الموضوع كما اردفت فى نهايته انه منقول وليس من كتاباتى
ومااردت نقله وما فهمته واحسنت الظن فيه ان الاسلام جميل يحب الجمال وخاصه للمراه التى قد لجا الكثير منهن فى اعتقادهن ان الجمال والزينه ياتى من الغرب وغير موجود فى الاسلام

والصراحه… قد يقع اللوم على البعض الذى يسلك السطحيه فى الحكم والاندفاع والاتهام للغير دون معرفتهم لغيرهم وهدا سلوك خاطئ مع احتلرامى وتقديرى للعلم والدين اللى بيحملوه
لكن!!
((لو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك))
((وادعوا الى سبيل ربك بالحكمه والموعظه الحسنه))
اخى فى الله
المراه التى تتكلم عنها بمجرد اعتقادك ومن وجه نظرك!!
هى امك واختك وابنتك وزوجتك وعمتك وخالتك واخواتك فى الله
اخى
المقصود بالموضوع كما قلت الجمال والزينه الشرعيه
دون معرفتى بكاتب الموضوع ولا الشيخ اللى اعترضت على كلامه
وان كنت تريد معرفه شروط الحجاب الشرعى فثمانيه وهم

أولا: استيعاب جميع بدن المرأة علي الراجح
ثانيا: ألا يكون زينة في نفسه

[COLOR=darkgreen]ثالثا: أن يكون سفيقا لا يشف
أن يكون غليظ مو خفيف
أخرج مالك و البيهقي عن أم علقمة عن أبي علقمة قالت :
" رأيت حفصة بنت عبد الرحمن بن أبي بكر دخلت علي عائشة و عليها خمار رقيق يشف عن جبينها فشقته عائشة عليها و قالت أما تعلمين ما انزل الله في سورة النور ثم دعت بخمار فكستها "
فهي أنكرت عليها أن الخمار خفيف يظهر ما تحته

رابعا: أن يكون فضفاض غير ضيق يصف حجم الجسم

خامسا: ألا يكون مبخرا مطيبا
لما رواه مسلم عن أبي موسي الأشعري رضي الله عنه قال قال رسول الله صلي الله عليه و سلم
" أيما امرأة استعطرت فمرت علي قوم ليجدوا من ريحها فهي زانية " لا تتعطري وأنتي خارجة من منزلك
فالحديث واضح

و لقوله صلي الله عليه و سلم " و ليخرجن وهن تفلات "
يعني غير مطيبات

و لما رواه مسلم عن زينب الثقفية أن النبي صلي الله عليه و سلم قال " إذا خرجت إحداكن إلي المسجد فلا تقربن طيبا “
سادسا: ألا يشبه لباس الرجال
أخرج أحمد وصححه الألباني في كتاب الحجاب عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه و عن أبيه و عن جميع الصحابة سمعت رسول الله صلي الله عليه و سلم قال
” ليس منا من تشبه بالرجال من النساء و لا من تشبه بالنساء من الرجال "

سابعا: ألا يشبه لباس الكافرات قال الله
{وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنسَاهُمْ أَنفُسَهُمْ أُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ }الحشر19

قال النبي خالفوا المشركين

ثامنا: ألا يكون لباس شهرة[/color]
____ وايضا هذه محاضره ان كنت تريد سماعها على هدا الرابط للشيخ محمد اسماعيل____
http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson&iw_a=view&lesson_id=6549
اما الجمال الى قصدته فى موضوعى والله اعلم بالنوايا
[FONT=Tahoma][SIZE=2][COLOR=#333333]هوالزينة
عني الإسلام كثيرًا بأمر الزينة، وأمر بها نصًّا في كتابه الكريم، فقال جل شأنه: {يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد} [الأعراف: 31].
والزينة اسم جامع لكل ما يُتزَيَّن به، ويدخل فيه التحلي بالحلي واستعمال الكحل والحناء، وغير ذلك من الأشياء المباحة.
الزينة المباحة:
- لبس الذهب والفضة وغيرهما من اللؤلؤ والياقوت والزمرد والزبرجد، وقد بين ذلك النبي ( عمليًّا عندما أخذ ذهبًا فجعله بيمينه، وحريرًا جعله بشماله، ثم قال قولته المشهورة : (إن هذين حرام على ذكور أمتي، حل لنسائهم) [ابن ماجه].

  • الخضاب (صبغ الشعر): وهو تغيير لون شيب الرأس بالحناء والصفرة والكَتَم، وتجنب السواد؛ لحديث أبي ذر -رضي الله عنه- أن رسول الله ( قال: (إن أحسن ما غير به هذا الشيب الحناء والكتم) [أبو داود والترمذي والنسائي]، ولقوله ( : (غَيِّروا هذا بشيء واجتنبوا السواد)
    [أبو داود، وأحمد].
    أما تجميل الوجه وتزيينه بالمساحيق، والتجمل بالأصباغ، وما شابه ذلك فلا يوجد نصوص تمنع من ذلك، وليس هو تغييرًا لخلق الله؛ لأنه تغيير مؤقت، يزول بالغسل بالماء، فهو مباح لها في بيتها، ولزوجها فقط، ولا يصح أن تخرج به.
  • الحناء: فقد قالت عائشة -رضي الله عنها-: أومأت امرأة من وراء ستر بيدها إلى رسول الله (، فقبض النبي ( يده، وقال: (ما أدري أيد رجل أم يد امرأة؟)، قالت : بل يد امرأة، قال : (لو كنت امرأة لغيرت أظفارك) (يعني بالحناء) [أبو داود، والنسائي].
  • التطيب: عند عدم وجود أي رجل أجنبي؛ قال (: (من عُرِض عليه ريحان فلا يرده، فإنه خفيف الْمَحْمَل طيب الريح) [مسلم، وأبو داود]. ويباح لها كذلك الكحل، ويباح لها -أيضًا- ترجيل الشعر ودهنه وتنظيفه، قال ( : (من كان له شعر فليكرمه) [أبو داود].[/color][/size][/font]
    [FONT=Tahoma][SIZE=2][COLOR=#333333]وليس المقصود!!!
    الزينة المحرمة:
  • التبرج: قال الله تعالى: {ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى وأقمن الصلاة وآتين الزكاة وأطعن الله ورسوله} [الأحزاب: 33]، وقال تعالى: {إن يدعون من دونه
    إلا إناثًا وإن يدعون إلا شيطان مريدًا. لعنه الله وقال لأتخذن من عبادك نصيبًا مفروضًا. ولأضلنهم ولأمنينهم ولأمرنهم فليبتكن آذان الأنعام ولآمرنهم فليغرن خلق الله ومن يتخذ الشيطان وليًّا من دون الله فقد خسر خسرانًا مبينًا}
    [النساء: 117- 119] .
    إن من أخلاق المرأة التي قيدت أنوثتها بقيود الشريعة: الاحتشام، والعفاف، والحياء. أما المرأة التي تحللت من قيود الشريعة وتعدَّت حدودها، فخلقها: التبرج والإغراء. ولقد اتسعت مظاهر التبرج في العصر الحديث، فشملت خروج النساء عاريات مع إظهار زينتهن الخلقية والمكتسبة التي فيها تغيير لخلق الله.
  • وصل الشعر: فعن أسماء -رضي الله عنها- أن امرأة سألت النبي ( فقالت: يا رسول الله، إن ابنتي أصابتها الحصبة فتمرق شعرها (تقصف وسقط)، وإني زوجتها، أفأصل فيه؟ فقال (: (لعن الله الواصلة والمستوصلة) [متفق عليه].
    والواصلة مَنْ تصل شعر المرأة بشعر أخرى، والمستوصلة من تطلب وصل شعرها، واللعن أقوى الدلالات على التحريم، والوصل تغيير لخلقة الله بإضافة شعر خارجي للمرأة. ولقد تطور الوصل في العصر الحديث -عن طريق استخدام ما يسمونه (باروكة) أو (بوستيجيه)- ويكون الشعر المستخدم لذلك إما من شعر المرأة الأصلي
    الذي سبق قصه، أو من شعر طبيعي لامرأة أخرى، أو من شعر حيوان، أو من شعر صناعي، ويكون في حكم الوصل ما تستخدمه بعض النساء من رموش صناعية، وخلاصة الأمر أنه يحرم على المرأة وصل شعرها بشعر آخر في حالة الصحة أو في المرض، وسواء كانت متزوجة أو غير متزوجة، وسواء كان ذلك بإذن زوجها وعلمه أو بدونهما، فكل ذلك حرام.
  • الوشم: قال ( : (لعن الله الواصلة والمستوصلة، والواشمة والمستوشمة) [متفق عليه].
    والوشم هو غرز إبرة -أو نحوها- في الجلد حتى يسيل الدم، ثم يحشى بالكحل أو بمادة أخري حتى يخضر. وللوشم أسماء مختلفة تختلف باختلاف البلاد، ومنها (الدق). ويقوم الواشم أو الواشمة برسم أشكال مختلفة على الجلد في مناطق الوجه واليدين والذراعين غالبًا، وتظل الرسوم ثابتة لا تزول، وهذا تغيير لخلق الله؛ لذا فهو حرام، والمستوشمة هي التي تسأل وتطلب أن يُفعَل بها ذلك.
  • النمَاص: النمص يراد به ترقيق شعر الحاجبين على الخصوص. والنامصة هي التي تأخذ من شعر حاجب غيرها، وترققه، والمتنمصة هي التي يُفعل بها ذلك، وهو حرام؛ لقول رسول الله ( : (لعن الله الواشمات والمستوشمات والنامصات والمتنمصات والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله) [مسلم].
    وقال الطبري: لا يجوز للمرأة تغيير شيء من خلقتها التي خلقها الله عليها، بزيادة أو نقص، التماسًا للحسن لا لزوج ولا لغيره، كمن تكون مقرونة الحاجبين فتزيل ما بينهما. ويقول الإمام النووي : ويستثنى من النماص ما إذا نبت للمرأة لحية أو شارب، فلا يحرم عليها إزالتها، بل يُستَحب.
  • التفلج: قال ( : (لعن الله… والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله…) [مسلم].
    والمتفلجة هي التي تَبرُد من أسنانها؛ ليتباعد بعضها عن بعض قليلاً، ويُسمَّى أيضًا الوشر، وهو حرام.
  • الخروج بالطيب: قال (: (أيما امرأة استعطرت فمرت على قوم ليجدوا من ريحها فهي زانية). [أبو داود والترمذي والنسائي]؛ لما في ذلك من الفتنة. أما تعطر المرأة أمام زوجها وفي بيتها فهذا أمر مباح لها، بل واجب عليها إذا طلبه زوجها منها إعفافًا لنفسه، وإبقاء على المودة بينهما.
  • التزين بما فيه تشبه بغير المسلمات: لقوله (: (من تشبه بقوم فهو منهم) [أبوداود، وأحمد]، وقد لعن رسول الله ( المتشبهين من الرجال بالنساء، والمتشبهات من النساء بالرجال [البخاري].
    لمن تظهر المرأة زينتها؟
    قال تعالى: {وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أخواتهن أو نسائهن أو ما ملك أيمانهن أو التابعين غير أولي الأربة من الرجال أو الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن وتوبوا إلى الله جميعًا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون} [النور: 31]. استثنى الله-تعالى- اثني عشر صنفًا من الناس يجوز للمرأة أن تبدي زينتها لهم، وما عدا ذلك فليس لها أن تبدي شيئًا من زينتها لهم.
    زينة المرأة لزوجها: يجب على المرأة أن تتزين لزوجها، وذلك بالتعطر والتكحل واللباس الحسن؛ حتى تسره وتضاعف من رغبته فيها، كما أنه أدعى إلى دوام المحبة والمودة بينهما. ولا يجيز لها الإسلام أن تتزين بمحرم أو بما فيه مادة محرمة، حتى ولو أمرها زوجها؛ إذ لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق. وينبغي ألا تقصد بزينتها أحدًا غير زوجها.[/color][/size][/font]
    وكلمه اخيره اخى
    إن الإسلام أعطى المرأة مكانة متميزة، واحترم فيها عقلها، وقدر فيها إيمانها وتقواها وإنسانيتها، ويريدها إذا ظهرت في المجتمع أن تعامل وفق إيمانها وتقواها وسلوكها القويم، وليس وفق مظهرها وجاذبيتها وفتنتها.
    فالرؤية الإسلامية لزينة المرأة خارج بيتها رؤية واضحة، فهي تحرم أن تبدو المرأة خارج بيتها بوصفها أنثى، تتزين بما تراه جاذبًا لأنظار من حولها؛ لأن ذلك يحيلها إلى سلعة للفتنة وبضاعة للهو والعبث، ويفقدها أهم ما تعتز به من الدين والخلق والعقل، بل والإنسانية

    ارجوا ان اكون اجبت عن استفسارك وسؤلك
    ,
    وجزاكم الله خيرا

(محب العلم) #6

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حتى لا يحمل ما قلته بمحمل شخصي
الرد كله موجه على كاتب الموضوع وعلى الشيخ المفتي فيه فقط
وأنا في نهاية المقال ذكرت ان ناق ل الموضوع لا يعفى من المسؤولية فأي غلظة واي فظاظة في هذا
الشدة نعم موجودة لكن على من انتسب للعلم وذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم ألزم المراة بالخروج متزينة …أليس هذا كلام يغلي له الدم في العروق؟
أنا لم أتطرق لكاتبة الموضوع بشيء لأن هذا لا يعنيني بل قلت : أنت لا شك محجبة ولم ادخل في محاسبة ولا غيره
وطلبت من الكاتبة ذكر شروط الحجاب الشرعي لترى هل متوافقة مع ما نقلته من كلام هنا أو لا؟
فهل في هذا عيب؟ او قدح في الضمائر والنوايا…الله المستعان
وأنا لم اتطرق إلى القدح في النساء بشيء بل فيهن من هي افضل مني علماً وعملاً وتقوى ولكن الغالب عليهن عدم الالتزام بالحجاب الشرعي وهذا مشاهد
ولو طبقنا شروط الحجاب التي ذكرتيها فلن تسلم لنا إلا القلة القليلة وهذا ما قصدته وهو واضح غن شاء الله.
وأخيرا أنا في كتاباتي على الانترنت لا اتعرض لأشخاص ولا ضمائر لأن المعروض عمارة عن اسم حركي
إنما أناقش أفكار ورؤى وعقائد فأي شخص رددت عليه لم اقصد شخصه أبداً
وعموماً الأصل عندي حسن الظن بالكاتب وأنه لا يريد إلا الخير وهذا ما حدث هنا والله أعلم بنيتي


(نور الايمان) #7

موضوع جميل خالص يا مشرفتنا
وبجد كل البنات ياريت تقراوه
يشرفنى انى اكون معاكوا فى المنتدى الجميل قوي ي ي ي ي