الاخ احمد الديب المحترم ارجو المتابعة الجز الثاني من الرحلة


(altyar2004200) #1


تقع على تل مرتفع في دومة الجندل وتشرف على المدينة وتمثل حصناً منيعاً أمام الأعداء وهي شبه دائرية الشكل لها أبراج مخروطية الشكل بنيت في أربع جهات منها … وأقدم ذكر لها يعود إلى حوالي القرن الثالث الميلادي عندما غزت ملكة تدمر زنوبيا دومة الجندل وفيها قالت : ( تمرد مارد وعز الأبلق ) والمارد في اللغة صفة لكل شيء تمرد ويستعصي … يرجع تاريخ مدينة دومة الجندل وقلعة مارد إلى أكثر من ألفي عام عندما ورد ذكرها في مدونات من العصر الأشوري خصوصاً أن هناك نصوصاً مكتوبة ومفصلة تتحدث عن الجوف وتعود إلى القرنين الثامن والسابع قبل الميلاد وتحدثت تلك النصوص عن مدينة دومة الجندل بوصفها عاصمة لعدد من الملكات العربية كما أسلفنا …


قلعة مارد تحتوي على مبان من مراحل متعددة بعضها محكمة البناء تعود إلى عهود حضارية مزدهرة وهي الأقدم وبعضها مضاف مكان قديم متهالك مختلف في مستوى إتقان البناء يمكن أن ينسب إلى فترة متوسطة بعد ظهور الإسلام وبعض المباني رديء الأسلوب في البناء ومبني بمواد طينية ينسب إلى فترة متأخرة يعتقد أنها تعود إلى ما يقارب الثمانين سنة … تتكون القلعة من حجرات وسور أرضي والقلعة المرتفعة … ويصعد إليها من جهة واحدة عبر درجات مرتفعة …


أعيد بناء بعض أجزائها إلا أن القسم الأكبر منها ظل على حالته منذ إنشائها في قديم الزمان … وشكل البناء الأصلي مستطيلاً إلا أن بعض الإضافات بما فيها أبراج مخروطية أحدث في أزمنة متأخرة والجزء السفلي من هذا البناء من الحجارة أما الجزء العلوي فهو من الطين … وقد كشفت الحفريات القليلة والتي جرت على الجزء الأسفل من القلعة عام 1976م عن بعض الخزفيات النبطية والرومانية التي ترجع إلى القرنين الأول والثاني بعد الميلاد لكن تحديد الزمن الذي تعود إليه هذه القلعة لم يبت فيه حتى الآن إلا أن الحفريات التي ربما يقوم بها عالما الآثار الدكتور عبد الرحمن الأنصاري والدكتور خليل المعيقل للمدينة القديمة ربما توضح التاريخ الحقيقي لبناء هذه القلعة العتيدة …
وهنا صورة لمدخل القلعة العلوي الأمامي وهو ضيق بعض الشيء …

بنيت القلعة من الحجارة على مرتفع يطل على دومة الجندل القديمة من الجهة الجنوبية … بارتفاع 2000 قدم تقريباً … ويعتقد أن القلعة قد بنيت في الألف الثانية أو الثالثة قبل الميلاد … وتتكون القلعة من سور فيه فتحات للمراقبة … ولها برجان بارتفاع 12م …

أما مبنى القلعة الرئيسي فيتألف من طبقات … إحداها للحرس والثانية للرماية … والثالثة للمراقبة وهكذا …

في القلعة بئران عميقتان … أحدها في الجهة الخلفية من القلعة وهو ضيقة و عميقة و لا يوجد بها ماء حالياً …

الممر العلوي الخلفي من القلعة والذي يوجد به البئر السابقة …

منظر علوي لملحقات القلعة وسورها والممر الذي جعل لها للزائرين حيث البوابة الوحيدة التي يمكن الدخول للقلعة منها … ويتبين في الصورة الأولى الأبراج السفلية الصغيرة وحجرة بجانب البرج التي يوجد فيها البئر الثانية وكذا الحجرة الكبيرة والتي يبدو أنها مكان الطبخ …

الصورة الثانية ويتضح الممر والمدخل الصغير وبعض الحجرات المتهدمة …

المدخل المؤدي للبئر الثانية العميقة والتي ما يزال الماء يتدفق فيها بشكل جميل وقوي …

البئر في آخر الرواق وقد وضع حاجز حديدي متهالك يمكن إزاحته بكل سهولة ! …

البئر الثانية … وهي عميقة والماء ينبع من بين صخور جنباتها في الأسفل … وقد حاولت توضيح المنابع ولكن لم أوفق بهذا … وهي تبدأ في عمق السواد في الصورة … والمياه تتدفق بشكل عجيب وجميل …

صورة لغرفة كبيرة سوداء وفيها فتحة في الأعلى لخروج الدخان … وقد تكون مكان الطبخ ونحوه …


الاخ احمد الديب المحترم
ارجو نقل الموضوع ان لم يكن مكانه الصحيح
تحياتي للمشرف العام والك

(المهندس) #2

اخى المهندس الطيار
انت بكلامك ده بتثبت انك لسه زعلان
وعلى العموم ياسيدى الموضوع مكانه كده حلو اوى
وجزاك الله خيرا عليه
[/center]


#3

اهلا بك اخى الطيار وجزاك الله خيرا على الدعوة الكريمة ونتمنى وكما وضح المهندس محمود انك لا تكون لسه زعلان مننا