احيانا تقتل كما تقتل الرصاصة


(المهندس) #1

[CENTER][FONT=Arial][SIZE=4][COLOR=#8b0000]احيانا تقتل كما تقتل الرصاصة

ألكلمه التي تنطلق من أفواهنا …
أحيانا تقتل كما تقتل ألرصاصه
المنطلقة من فوهة مسدس …
هل نفكر قبل إن نتحدث مع الآخرين ؟؟
هل ننتقي كلماتنا باهتمام عندما نكتب للآخرين …
عندما نعاتبهم … عندما نحبهم … عندما نحتج عليهم …
ألكلمه سلاح خطير يجب إن نتعامل معها بكل عناية وحذر …
حتى لانتقل أحدا ما …
أو تنسب له بضرر بالغ أو أعاقه نفسيه مزمنة …
هل لنا إن نتحكم ونراقب مسدسات أفواهنا و أقلامنا …
حتى لا تنطلق منها كلمه قاتله وان لم تقتل فلابد إن تجرح بعمق …
كم يقتل الصمت فينا من أشياء ولكن ما يقتله الكلام أكثر …

كم من كلمه قالت لصاحبها دعني …

ألكلمه الطيبة صدقه …

لن نخسر شيئاً حين نقول كلمه جميله ونخسر كثيراً
حين تفلت منا كلمه جارحه تحطم قلب وتؤذي نفس
وتترك بصمه مؤلمه بالذاكرة
ومخزون قاسي من الذكريات الحزينة …
نخسر إنسان ربما لن تعوضه لنا الحياة في الأيام القادمة …
نخسر قلب ربما لن نجد مثله فيما بعد …
نخسر راحة ضميرنا وراحة أنفسنا و الكثير من حسناتنا …
حكمه أو مثل قديم يقول : إذا كان الكلام من فضه فالسكوت من ذهب …
هل نعيد صياغة القديم ونحاول فهم معانيه من جديد …
هل نتمهل قبل الشروع بالقتل بكلماتنا … ؟
هل نتمهل قبل إن نشهر سيوف حروفنا …؟
هل ممكن ذلك ؟[/color][/size][/font][/center]