لماذا خلقت حواء وادم نائم


(ميمي عمارة) #1

[CENTER][COLOR=magenta]لماذا خلقت حواء وآدم نائم ؟؟؟

أتعلمون السبب ؟؟
يُقال إن الرجل حين يتألم يكره، بعكس المرأة التي حين تتألم تزداد عاطفةً و حباً !!..
فلو خٌلقت حواء من آدم عليه السلام و هو مستيقظ لشعر بألم خروجها من ضلعه و كرهها،
لكنها خُلقت منه و هو نائم … حتى لا يشعر بالألم فلا يكرهها…

بينما المرأة تلد و هي مستيقظة ، و ترى الموت أمامها ،
لكنها تزداد عاطفة … و تحب مولودها ؟؟ بل تفديه بحياتها …
لنعدْ إلى آدم و حواء …
خُلقت حواء من ضلعٍ أعوج ، من ذاك الضلع الذي يحمي القلب
أتعلمون السبب ؟؟
لأن الله خلقها لتحمي القلب … هذه هي مهنة حواء … حماية القلوب …
فخُلقت من المكان الذي ستتعامل معه

بينما آدم خُلق من تراب لأنه سيتعامل مع الأرض …
سيكون مزارعاً و بنّاءً و حدّاداً و نجاراً …
لكن المرأة ستتعامل مع العاطفة … مع القلب … ستكون أماً حنوناً
… وأختاً رحيماً … و بنتاً عطوفاً … و زوجةً وفية … … …

الضلع الذي خُلقت منه حواء أعوج !!!
يُثبت الطب الحديث أنه لولا ذاك الضلع لكانت أخف ضربة على القلب سببت نزيفاً ،
فخلق الله ذاك الضلع ليحمي القلب … ثم جعله أعوجاً ليحمي القلب من الجهة الثانية …
فلو لم يكن أعوجاً لكانت أهون ضربة سببت نزيفاً يؤدي – حتماً – إلى الموت

لذا …
و على آدم أن لا يُحاول إصلاح ذاك الاعوجاج ، لأنه و كما أخبر النبي صلى الله عليه و سلم ،
إن حاول الرجل إصلاح ذاك الاعوجاج كسرها …
و يقصد بالاعوجاج هي العاطفة عند المرأة التي تغلب عاطفة الرجل …
فيا ادم لا تسخر من عاطفة حعلى حواء أن تفتخر بأنها خُلقت من ضلعٍ أعوج …!!
واء …
فهي خُلقت هكذا …
و هي جميلةٌ هكذا …
و أنتَ تحتاج إليها هكذا …
فروعتها في عاطفتها …
فلا تتلاعب بمشاعرها

و يا حواء،لا تحزني كونكِ عاطفية…
فذاك كمالكِ ومنتهى روعتك…
فلا تحزني…
أيتها الغالية … فأنتِ تكونين المجتمع كله …
فأنتِ نصف المجتمع الذي يبني النصف الآخر …

[/color][/center]


(م/smsm) #2

ميمى يعجبنى جدا تواجدك الرائع وتفاعلك الاروع
وخاصه فى هدا القسم

ولكن هادا الموضوع مكرر بنفس العنوان


(hamdialme) #3

شكرا على معلومة قيمة