أخوف أية في القرآن


(Baraaa) #1

[FONT=Tahoma]

[RIGHT]

أخوف أية في القرآن [/right]

[RIGHT]
أتعلمون إن أخوف أية في القرآن هي قوله تعالى:{وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا} [23 الفرقان]

إنها حقا من أكثر آيات القرآن تخويفا للمؤمنين وتتحدث عن فئة من المسلمين تقوم بأعمال كجبال تهامة من حج وصدقات وقراءة قرآن وأعمال بر كثيرة وقيام ليل ودعوة وصيام وغيرها من الأعمال .

وإذ بالله تعالى ينسف هذه الأعمال فيكون صاحبها من المفلسين وذلك لأن عنصر الإخلاص كان ينقص تلك الأعمال فليس لصاحب تلك الأعمال إلا التعب والسهر والجوع ولا خلاص يوم القيامة من العذاب والفضيحة إلا بالإخلاص ولا قبول للعمل إلا بالإخلاص .

كان معروف الكرخي نصرانيا ثم أسلم وتزهد وكان يكثر من القول لنفسه معاتبا: “يا نفس كم تبكين أخلصي وتخلصي”. نسأل الله تعالى أن يجعل جميع أعمالنا وأقوالنا وعباداتنا صائبة خالصة لوجه الله سبحانه. [/right]
[/font][FONT=Tahoma][RIGHT] أعاننا الله وإياكم علي حبه وحب من يحبه وحب عمل يقربنا إلى حبه.

[CENTER] [/right]

لا تنس النية قبل أي عمل
لا تنس الأخلاص في العمل
الدال علي الخير كفاعله و لا تنسونى من صالح دعاؤكم
[/center]
[/font]

(م/smsm) #2

جزاكم الله الخير كله وجعله في ميزان حسناتك


(م/smsm) #3

جزاكي الله اختى
بارك الله فيك


(abdo25) #4

جزاك الله خير
لكن رايك شنو فى قوله تعالى (ليس البر ان تولو وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من امن بالله واليوم الاخر والملايكه والكتاب والنبيين واتى المال على حبه زوى القربى واليتامى والمساكين وابن السيبل وفى الرقاب واقام الصلاه واتى الزكاه والموفون بعدهم ازا عاهدوا والصابرين فى الباساء والضراء وحين الباس اوليك الزين صدقوا واولئك هم المتقون) سوره البقره 177
حيث ربط الله الصدق ليس بالعمل اى العباده والاكثار منها ولكن بالايمان بها والاقتناع الحقيقى بها


(kh-as) #5

جزاك الله الف خير


(Baraaa) #6

بارك الله فيكم
وجزاكم الله خيرا على المرور الطيب