سلعة الله الغالية


(Baraaa) #1

[SIZE=2]سلعة الله الغالية

[/size]


[CENTER]يقـول الامـام ابن القيم: قـدر السلعة يعـرف بقـدر مشتـريهـا, والثمن المبـذول فيهـا, والمنـادى عليهـا, فـاذا كـان المشتـرى عظيمـا, والثـمـن خطيـرا, والمنادى جليلا, كانت السلعة نفيسة.

فهيـا سـويـا نستقـرأ آيات الله, وأحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم, لنعرف سويا ماهى هذه السلعة الغالية, التى يضحى من أجلها بكل شىء.

أولا …من القرآن الكريم:

وقـال تعـالى:[يـاعبـاد لاخـوف عليكم اليـوم ولا أنتم تحزنـون* الذين آمنـوا وكـانـوا مسلمين* ادخلـوا الجنة أنتم وأزواجكم تحبرون* يطـاف عليهم بصحاف من ذهب وأكواب وفيها ماتشتهيه الأنفس وتلذ الأعين وأنتم فيها خالدون* وتلك الجنة التى أورثتموها بما كنتم تعملون* لكم فيها فاكهة كثيرة منها تأكلون]…الزخرف 68.

[/center]

[COLOR=#6a94db]ثانيا…من السنة الشريفة

[/color][CENTER]روى الامام البخارى فى كتاب (بدء الخلق) من صحيحه, باب ماجاء فى صفة الجنة وأنها مخلوقة,

وعن أبى سعيـد الخـدرى رضى الله عنه أن النبى صلى الله عليه وسلم قـال ان الله يقول لأهل الجنة: ياأهل الجنة, فيقولون: لبيك ربنا وسعديك والخير فى يديك, فيقول: هل رضيتم؟ فيقولون: ومالنا لانرضى يارب وقد أعطيتنـا مالم تعط أحدا من خلقك, فيقول: ألا أعطيكم أفضل من ذلك؟ فيقولـون: يـارب وأى شىء أفضل من (ذلك؟! فيقول: أحل عليكم رضوانى فلاأسخط عليكم بعده أبدا.

وروى أيضا عن أنس عـن النبى صلى الله عليه وسلمـ الحديـث وفيـه…ولو اطلعـت امـرأة من نسـاء أهـل الجنةالى الأرض لملأت ما بينهمـا ريحا ولأضاءت ما بينهما, ولنصيفها(خمارها)على رأسها خير من الدنيا ومافيها

[/center]
[CENTER]وروى التـرمـذى عن أنس رضى الله عنـه قـال سئل رسـول الله صلى الله عليـه وسلم مـالكـوثر؟, قـال: ذاك نهـر أعطـانيه الله, أشد بيـاضـا من اللبن, وأحلى من العسل فيه طير أعناقها كأعناق الجزر, قال عمر: ان هذه (لناعمة, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أكلتها أنعم منها

[/center]
[CENTER]هاهى السلعة…فهل أعددت الثمن؟!!!

[/center]
[CENTER]
أسأل لكم ضوءا فى ظلمة, وسجدة فى صحة, ودمعة فى خشية

.فدعاء فمغفرة فجنة…آمين

سبحان الله والحمد لله والله اكبر[/center]