رسول الله في بيتنا


(Baraaa) #1

[CENTER]

رسول الله فب بيتنا

تخيل معي يا آخى ويا أختاه انك تجلس الان في منزلك و لا تشعر أن أحب حبيب

و أغلى حبيب سوف يزورك اليوم

ماذا ستفعل عندما يدق الباب وتقول من ؟!!من يقول أنا محبوبك

اعتقد الدم سيتدفق في كل عروقك وتجرى مسرعا نحو الباب وتستقبله على حسب حبك له

لكن الذي يدق الباب الان

رسول الله!!!

أخي الحبيب

سيدخل عليك الرسول صلي الله عليه وسلم فى زيارة لم تكن رتبت لها

ماذا ستفعل ؟؟؟

وهو خير من مشي على الأرض …؟؟

خير من كل رؤساء ألعالم وزعمائه …خير من مفكريه ؛وعباقرته سيد ولد ادم
[/center]
[CENTER] داخل عليك يزورك في بيتك

آخى فكر الان ماذا ستفعل؟؟؟


هل ستذهب مسرعا نحو الباب والدموع الحارة تزرف من عينيك وتستقبله استقبال الحبيب لمحبوبة…؟؟وتقابله وأنت مبتسما في مشهد لايمكن نسيانه أبدا مهما كان قائلا رسول الله في بيتي رسول الله نبي الله صل الله عليه وسلم انه لأسعد يوم في حياتي

ام سيكون حالك غير ذلك؟؟؟

ام انك سترتعد خوفا منه لأنك خالفت سنته

وتركت هديه وسترتعد خوفا وستجرى بأقصى سرعة نحو غرفتك …!! لتخفى أشرطة الأغاني… وتضع بدلا منها أشرطة القرآن والأذكار …!!

هل ستخفى أشرطة الفيديو ذات الأفلام الساقطة

هل سترمى صور الفنانات والراقصات المتناثرة على الجدران…؟؟

والتي لم يكن رسول الله صل الله عليه وسلم ليرضى عنها…؟؟

لكن يا ترى!! هل سيكون الوقت مسعفا لكل هذه الأشياء

أنتي كذلك يا أختاة

يا ترى بماذا ستقابلين رسول الله صل الله عليه وسلم

هل سيراكى بالحجاب الشرعي الذي تترددين في قرار ارتدائه وكأنه عار عليكي …؟؟

ام سيقابلك بشعرك المكشوف

ام سيراكى خدعتي نفسك وقلتي

على الملابس الضيقة أنها حجاب الموضة في هذا الزمان

وتركتي زمن الصحابة

ام سيرى ان وجهك قد امتلاء بمساحيق التجميل

وهل سيعرف من مظهرك وهيئتك أن صاحبه البيت ملتزمة مسلمه

أم انك لم تعرفي رسول الله صل الله عليه وسلم ولا تعلمين وصاياه حتى تنفذيها وتعملي بها…!!!؟؟؟

وأنت يا أخي… هل ستبادر باحترام والديك وتوقير هما أمامه

وتناديهم بأحسن ما يحبون

…وكلما أمر والدك بأمر أطعته فيه …؟

ام انك ستفعل معها مثلما كنت تفعل قبل الزيارة

فتصيح فيهما وتعارض كل قولهما ولا تعبا بأمر الله سبحانه وتعالى وأمر نبيه صل الله عليه وسلم

بالإحسان إليهما
بماذا ستجيب إن قال لك :لن أسالك عن صلاة الفجر؛ ولا عن قيام الليل !! ولن أسألك عن تحري الحلال في مطعمك ولا عن إتقانك لعملك!!

فهي بالتأكيد من أولويتك الأساسية في حياتك كمسلم أليس كذلك ؟؟ بماذا ستشعر وقتها ؟؟ بالخجل ؟ام بالعار؟؟ ام بالحزن؟؟

أم ستورى كل هذا بابتسامه مخزيه ؟؟

هل إذا عرف انك لم تصلى الفجر منذ شهور…

كذلك لم تختم القرآن ألا في شهر رمضان وتفتخر بذلك أيضا مع أصدقائك وأقرانك …!!؟؟

هل سيبتسم لك ويقول أنت فخر الإسلام والمسلمين…؟؟

آم سيحمر وجهه مغضبا ويغادر المكان صل الله عليه وسلم؟؟

عن ماذا ستتحدث معه؟؟

عن جرح المسلمين وما يعانون فى العالم كله من ظلم واضطهاد عن علوم الدين التي لا تعرف عنها شيء عن تاريخ المسلمين وتاريخ الإسلام الذي تناسيته

عن أهميه النهوض بـ ألامه وتنميتها دينيا ودنيويا علميا وعمليا؟؟

ام انك ستخبره عن صديقتك التي تخرج معك

وعن أخر أغنيه وعن أخر فلم وعن أخر مسلسل وعن أخبار الغناء وأخر فريق مشهور

وعن نجمات السينما والفضائيات وأخر مباريات كرة القدم ؟

ام انك

سوف تستأذن منه لتغادر الى اقرب قهوة لمشاهده المباراة

أو انك

لابد من الذهاب الى السينما لمشاهده أفضل الأفلام

آخى

اعتقد انك تشعر بالندم على ما فات؟؟

هل تشعر فعلا على غير استعداد لزيارة قصيرة عابرة من نبي الله محمد صل الله عليه وسلم

فما بلك أخي الحبيب أنسيت أن الله لا يغفل ولا ينام سبحانه ؟؟ مطلع عليك ليل نهار …

يبسط يده بالليل ليتوب مسئ النهار

يبسط يده بالنهار ليتوب مسئ الليل

ويقول في الثلث الأخير من الليل هل من تائب فأتوب عليه

هل من مستغفر فأغفر له هل من سائل فأعطيه

فما أقسى قلبك وما أجفى فؤدك …

تجرى وراء الدنيا بشهوتها ولذاتها وتعرض عن الله الذي يفتح لك ألف باب وباب للتوبة والمناجاة !!

اخي الكريم اختي الكريمة هذا الموضوع قراته في موقع المسنجر الدعوي
يا ترى هل ستكون لك أو عليك؟

ام ستكون احد رجلين

رجل حمد الله إن وصلته هذه الرسالة فكانت سببا في تغير حياته

أو رجل ندم اشد الندم أنها وصلته الرسالة ولم يعمل بها فكانت حجه عليه

فبادر وأسرع بالتوبة لتلقاة صل الله عليه وسلم على الحوض وهو عنك راض

لا اله الا الله سيدنا محمدا رسول الله[/center]


(kikozezo) #2

حقيقى موضوع جميل وراقى

اللهم اجعلنا صادقين مع الله

جزاك الله خيراً


(Baraaa) #3

مشكور اخي الكريم على المرور الطيب


(amr_cutie) #4

merciiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii


(Baraaa) #5

مشكور اخي على المرور الطيب