موعظة


(I-ensan) #1

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه قصه حقيقيه , وقعت فى مدينة غزه الفلسطينيه

كانت فتاه متبرجة ومظهره لمفاتنها بصوره لافته للنظر فى منتصف شهر رمضان الفضيل
لهذا العام

ركبت هذه الفتاه فى سيارة أجرة , ولفت مشهد تلك الفتاه سائق السيارة

فتكلم معها بصورة مهذبه بأن تتق الله فى لبسها وأن تستر على نفسها وخصوصا فى هذا
الشهر الفضيل

فماذا تعتقدون كان ردها؟؟؟؟

لقد ردت عليه بهذه العباره : خذ الجوال ( الهاتف المحمول ) وكلم ربك ليحجز لى مكان
فى جهنم ومكان لك فى الجنه !!!

وكان رد الله سريعا واستجابته فوريه !!

فقبض روحها وتوفيت على هذه الحاله فى الحال وتجمدت فى مكانها !!

وعندما أخرجت من ثلاجة مستشفى الشفاء , ظهرت بلون أسود قاتم والعياذ بالله !!

حتى ان الجوال لم يستطيعوا اخراجه من يدها ليدفن معها ليكون شاهدا عليها يوم
القيامه … يا سبحان الله

يقول أمير المؤمنين الامام على فى أحدى خطبه المشهورة ( عجبت الى الذى ينكر وجود
الله وهو يرى خلقه , وعجبت الى الذى ينكر النشئه الآخره وهو يرى النشئه الأولى ,
وعجبت الى الذى ينكر عودة الخلق وهو يرى ابتدائه

اللهم صلى وسلم على محمد وعلى آل محمد

اللهم نسألك حسن الخاتمة يارب

منقووووووول


(العبد الطامع فى رحمة الله) #2

جزاك الله خيرا على هذه القصة
وبالفعل لقد سمعتها من قبل