المطبخ السعودي الجديد.. تفاصيل من ثقافات العالم المختلفة


#1


صحيفة الاقتصادية الالكترونية

المطبخ السعودي الجديد… تفاصيل من ثقافات العالم المختلفة

محمد التويم من الرياض
يمثل المطبخ أحد العناصر الأساسية في المسكن وتختلف تصاميم المطابخ وطرق التعامل معها ومساحتها من شعب لآخر, وقد تغيرت تصاميم المطابخ في المسكن السعودي ودخلت الكثير من العناصر التي أثرت في أشكال وطرق تصميم المطابخ, “الاقتصادية” حاولت أن ترصد تلك الأفكار والمتغيرات لتعرضها في هذا التقرير إذ يقول السيد حسان سعد وهو مندوب لإحدى الشركات المتخصصة في تنفيذ وتركيب المطابخ يقول إن الأفكار والتطوير في تصميم المطابخ لا يتوقفان عند حد وقد تطورت نظرة المجتمع السعودي حول المطابخ مقارنة بالأفكار المغلوطة سابقا وأصبح الكثيرون ممن يعتبرون أن شكل المطبخ وتصميمه يجب أن يكونا من ضمن ديكور المنزل وأن تتناسق ألوانه وأشكاله مع المنطقة المحيطة به وأصبحت هناك عناية كبيرة بالألوان والأشكال للمطابخ فهناك من يرغب في الألوان الخشبية الجذابة وآخرون يرغبون في ألوان متنوعة حسب الأذواق التي تتغير من عائلة إلى أخرى ويقول السيد حسان إن هناك كثيرا ممن يرغبون في المطبخ المفتوح أو أن تكون طاولة الطعام مرتبطة بتصميم المطبخ بحيث تكون جزءا لا يتجزأ منه فتقضي العائلة أوقاتا كثيرة في المطبخ ولكن السيد صالح الدوسري يتحفظ على فكرة المطبخ المفتوح وهو يقول إن كون المطبخ مفتوحا سوف يترتب عليه وجود الخادمة أمام من يجلس في الصالة وهو لا يرغب في ذلك إضافة إلى ما تقوم به من أعمال من غسيل للصحون مثلا ونقلٍ للكميات المتبقية من الطعام والأهم من ذلك الروائح المنبعثة من الطبخ, فهو لا يرغب في كون المطبخ مفتوحا بل أكثر من ذلك، يقول السيد صالح الدوسري قمت بوضع المطبخ في ملحق خارجي حتى أتخلص من روائح الطبخ والنفخ على حد قوله وبالتالي يعتقد أن المطبخ جزء في كثير من الوظائف المزعجة التي قد تؤثر في راحة أهل البيت, وتقول السيدة أم خالد وهي تقارن بين الوجهتين إن وجود مطبخ منفصل للغسيل والطبخ يكون معزولا ومغلقا هي فكرة جيدة مع وجود مطبخ مفتوح يكون للطبخ الخفيف كالشاي أو القهوة أو الفطور الخفيف مثلا أو الأشياء التي لا تحتاج إلى قلي أو أدخنة تنبعث من المطبخ فوجود المطبخ المفتوح فكرة رائعة وجيدة على حد رأي السيدة أم خالد ويرى المهندس عامر الفهد أن المطبخ يجب أن يراعي الكثير من العوامل الأساسية ويلخصها في النقاط التالية … أولا: التهوية الكافية الضرورية, ثانيا: توافر الإنارة الطبيعية, ثالثا: استغلال المساحات بشكل جيد, رابعا: قرب أو التصاق المطبخ بمساحة خاصة بالتخزين, خامسا: توافر تمديدات للغاز وتوصيل الكهرباء الكافية للفرن الكهربائي وكذلك التنسيق بين الأجهزة المختلفة داخل المطبخ من الفرن والميكروويف والثلاجة وغسالة الصحون وكذلك أجهزة المطبخ المختلفة والمجلى.
ويرى المهندس الفهد أن وضع وإخفاء تلك الأجهزة داخل كبائن المطبخ يعطي جمالا وتنسيقا لفراغ المطبخ كما أن تنوع الأدراج وأشكالها يعطي توظيفا أنسب لكبائن المطبخ. أما السيد رامي عيسى وهو مندوب لإحدى شركات تركيب المطابخ فيقول لدينا نوعان من المطابخ، النوع الأول وهو النمط الكلاسيكي وهو الشكل العادي المنتشر في أغلب المساكن السعودية (دواليب وأدراج) وأما النوع الثاني وهو النمط المكسيكي وهذا النوع يعتمد على السيراميك أو الرخام في أسطح المطبخ, إما إذا رغب الزبون في استخدام الخشب في مطبخه فيوجد لدينا ثلاثة أنواع للأخشاب، النوع الأول الـ MDF الصناعي والنوع الثاني خشب الزان ويكسى بقشرة خفيفة من الـMDF والنوع الثالث وهو الخشب الطبيعي وهو أغلى الأنواع. أما عن الأسعار فيقول السيد رامي لا نعطي أسعارا إلا بعد زيارة الموقع وأخذ تصور كامل عن التوزيع الداخلي الذي يريده العميل من حيث مواقع الأجهزة الكهربائية الرئيسية وبعد ذلك نعطي العميل تصميم 3D أو2D لشكل المطبخ وتصورا كاملا عن سعره … ويعرض السيد مساعد الفرحان تجربته في تركيب مطبخه البسيط فيقول بحثت عن مطبخ مناسب لشقتي المستأجرة وفوجئت بغلاء أسعار المطابخ حيث تتفاوت من عشرة آلاف إلى 14ألف ريال للمطبخ, وبما أنني أسكن في شقة مستأجرة فلا أجد أنه من المناسب أن أضع هذه القيمة على مسكن مستأجر في أي وقت قد أخرج منه فقد نصحني أحد الزملاء بالتوجه إلى الحراج حيث تكثر محال تركيب مطابخ الألمنيوم الرخيصة هناك, وقد ضحيت بالجودة في سبيل الحصول على سعر مناسب فقد كلفني المطبخ أربعة آلاف ريال مع التركيب, ولكنني مع الوقت أصبحت أعاني بعض المشاكل فالمقاسات لم تكن دقيقة بما يكفي ومفاتيح الأدراج والدواليب بدأت في التخلخل مع مرور الوقت ولم يكن هناك عناية بالتركيب من قبل العمال فحدثت خدوش في دواليب المطبخ من النقل والتحميل … كل هذه المشاكل بسبب أنني بحثت عن السعر الرخيص, ويقول عندما أنتقل إلى منزل ملك، إن شاء الله، لن أضحي بالجودة مطلقا وسأبحث عن المواد التي تتحمل وتعيش أطول الفترات.

.,._