رقائق الكترونية كي لا ينسى الجراحون أدواتهم داخل المرضى


(نصري محمد) #1

رقائق الكترونية كي لا ينسى الجراحون أدواتهم داخل المرضى[FONT=Traditional Arabic][COLOR=#000000]

قالت دراسة حديثة محدودة إن رقائق نظام التعرف على الموجات اللاسلكية التي تشبه تلك التي توضع في البضائع أو المنتجات لحمايتها من السرقة قد تساعد الجراحين على عدم نسيان المواد الأسفنجية و مواد أخرى تستعمل في العمليات الجراحية داخل جسم المريض.
وتحتاج هذه الفكرة لإجراء المزيد من الدراسات لتحديد ما إذا كانت تكلفة زرع هذه الرقائق في المواد الأسفنجية و الأدوات الأخرى التي تستخدم في العمليات الجراحية ستكون مناسبة لحل مشكلة يواجهها مريض من بين كل 10 آلاف مريض يخضعون للجراحة.
وفي أغلب المستشفيات يجرى العاملون في غرفة الجراحة إحصاء لعدد القطع الأسفنجية قبل بداية أي عملية جراحية ثم يعيدون عدّها بعد العملية للتأكد من عدم نسيان أي منها في جسد المريض.
ولكن مؤلف الدراسة الدكتور أليكس مكاريو من جامعة ستانفورد بكاليفورنيا قال لرويترز إن طريقة الحصر غير دقيقة.
وقال ‹‹ أغلب حالات نسيان قطع أسفنجية داخل جسم المرضى تحدث مع استخدام طرق العد التقليدية ربما نتيجة خطأ في طرق المراقبة البشرية التي تهدف إلى منع هذه الأخطاء ››، وأضاف ‹‹ في الواقع أفاد تقرير لدراسة أخطاء العمل ذات الصلة بالعثور على أجسام غريبة إن الخطأ في عدّ القطع الأسفنجية الطبية يتسبب في 76 المائة من حالات نسيان مواد داخل جسم المرضى بعد العمليات الجراحية ››، و أجريت الدراسة التي نشرت نتائجها في دورية سجلات الجراحة على ثمانية مرضى خضعوا لجراحات في منطقة المعدّة أو الحوض، و في إطار الدراسة وضع جراح قطعا أسفنجية مزودة برقائق وترك أيضا قطعا أخرى بلا رقائق ثم أجرى جراح آخر لا علم له بنوع القطع الأسفنجية مسحا طبيا على بطن المريض، وتمكن جهاز المسح من كشف جميع القطع الأسفنجية المزودة برقائق وتأكد من عدم وجود أي منها في بطن المريض، واستغرقت عملية رصد القطعة الأسفنجية المزودة برقاقة ثلاث ثوان فقط.

ابن بلد المليون و نصف المليون شهيد[SIZE=5]


[/size][/color][/font]