إماراتية تتعاون مع خبراء في تصميم «قبة الساعة الدولية»


#1

a1

أبو ظبي - قنا صممت المهندسة الإماراتية فاطمة الزعابي بالتعاون مع خبراء ومهندسين عرب ساعة أطلق عليها «قبة الساعة الدولية» ارتفاعها سبعة أمتار وعرضها 30 مترا، وتعمل بالطاقتين الشمسية المتجددة والكهربائية وتعرض أماكن المدن حول العالم والفارق الزمني بينها ودرجات الحرارة فيها، بجانب مؤشرات للمناطق التى تشرق وتغرب فيها الشمس على بعض القارات. وصرحت المهندسة فاطمة الزعابي -التي صممت من قبل مشروع «قصر نور السلام»- بأن فكرة المشروع نبعت من فكرة ساعات الحرم المكي الشريف وساعة «بيج بن» اللندنية، مشيرة إلى أن تشييد الساعة في أبو ظبي سيحدث نقلة نوعية لقطاعيها السياحي والعقاري وأنها ستكون معلما سياحيا لزوار الإمارات نظرا لشكلها وتصميمها الفريدين. وأوضحت أن «قبة الساعة الدولية» عبارة عن شاشة إلكترونية صممت على شكل الكرة الأرضية تنقسم إلى قسمين بشكل عرضي. الجزء السفلي يمثل «القاعدة» والجزء العلوي «القمة» وفي وسطها الكرة الأرضية التي تتكون بدورها من طبقتين رئيسيتين الأولى طبقة الحماية الخارجية من الزجاج السميك وتمثل الواقي لشاشة الكرة الأرضية من العوامل والظواهر الخارجية، بجانب فاصل وحامل وسطي ثابت للجزئين المقسومين من القاعدة والقمة.بينما صممت الطبقة الثانية «المركزية» على شكل الكرة الأرضية وهي عبارة عن شاشة دائرية تم برمجتها لعرض المدن النشطة حول العالم مع توقيتها الزمني ودرجات حرارتها. من جانبه أوضح المهندس سرمد التكريتي أحد المشاركين في تصميم الساعة أن «قبة الساعة الدولية» تتميز بثلاثة مؤثرات ملونة الأحمر ويرمز إلى شدة الحرارة والأزرق ويرمز إلى شدة البرودة والأخضر ويرمز إلى اعتدال الطقس، بجانب إظهار الأماكن التي تشرق فيها الشمس وتغيب عنها. وأضاف أن الساعة تضم بجانب قبتها، شاشات رقمية زمنية مرافقة للكرة الأرضية الأم تعرض من خلالها اسم المدينة النشطة والدولة والمنطقة ورمز الاتصال وتوقيت جرينتش والتوقيت المحلي ودرجة حرارتها من خلال لون المؤشر.


(عمارة إسلامية) #2

بسم الله الرحمن الرحيم
السّلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
ما شاء اللهُ!
خبر مُفرح!
جزاكم الله تعالى خيرًا أخي المُبارك م. أحمد؛
لطيب إضافاتكم الإثرائيّة في ساحتنا الطيّبة ( مُنتدى المُهندس ).
جعلها الله تعالى شاهدًا، وفّقكُم لكُلّ خير.