العلاقة بين الجهد والتيار في قانون اوم


#1

العلاقة بين الجهد والتيار علاقة طردية أي أنه كلما زاد الجهد زاد التيار عند ثبوت المقاومة ، لكن عند دراسة العلاقة بين الجهد والتيار في قانون القدرة ( P=VI) نجد أن العلاقة عكسية أي أنه كلما زاد الجهد قل التيار والعكس صحيح .

فلو أخذنا دائرة كهربائية صغيرة عبارة عن مصدر جهد كهربائي يغذي مقاومة نجد هنا أن العلاقة بين الجهد والتيار علاقة طردية عند ثبوت المقاومة أي أنه كلما زاد الجهد زاد التيار.

لكن في شبكات النقل حيث أنه من الضروري رفع الجهد عند التوليد فيقل التيار و يمكن بذلك نقل الطاقة الكهربائية مسافات بعيدة .
في الشبكات الكهربائية جميع الاحمال موصلة على التوازي و عند استخدام أحمال أكثر تقل المقاومة المكافئة ويزداد التيار و تزداد القدرة عند ثبوت الجهد لكن لو زاد الجهد قليلا مثلا بالنسبة للجهد المتوسط ازداد ممثلا من 30 كيلو فولت الى 35 كيلو فوات هل يقل التيار أو يزداد ؟ وهل ستكون المسألة خاضعة لقانون أوم حيت العلاقة بين الجهد والتيار علاقة طردية أو ستكون خاضعة لقانون القدرة حيث العلاقة بينهم عكسية ؟

يعني هل سيزداد التيار أو يقل في هذه الحالة ؟

وقد أخبرني أحد الأساتذة البارزين في مجال الكهرباء أنه اذا زاد الجهد في الشبكة فإن استجابة التيار تعتمد على طبيعة الحمل … وهناك نوعان من الأحمال الأول نوع غير مرن … وفيه تكون المقاومة (او الممانعة) ثابتة … مثل المصابيح المتوهجة والسخانات وأنواع من الأفران …. وفي هذه يزيد التيار مع زيادة الجهد وبالتالي تزيد القدرة .

النوع الثاني يشمل في أغلبه أحمال التحريك … وهنا تعتمد استجابة التيار على الخصائص الميكانيكية للحمل … وللتبسيط نعتبر أن ثبات الحمل يعني ثبات القدرة … وبالتالي مع زيادة الجهد يقل التيار … والعكس بالعكس .

الحمل المطلوب من المحرك ثابت … وهو ضاغط الفريون … وهذا شيء ميكانيكي لا دخل لنا فيه …. هذه متطلبات الضاغط …. حمل معين أي قدرة معينة أي أن p المطلوبة ثابتة ، لذلك إذا زاد الجهد فإن تيار المحرك يقل … والعكس صحيح
شاركها