تاريخ الهندسة المدنية


#1

تاريخ الهندسة المدنية

تعتبر الهندسة المدنيّة فرع من فروع الهندسة وتدرّس في الجامعات والتي تختص في عمليات البناء والتشييد ووضع الاسس للتصميم النهائي للمشورع وتطبيقهُ على أرض الواقع والإشراف على بناءهِ ، والهندسة المدنيّة هو علم يتفرّع منهُ تخصصات كثيرة منها تشييد البنايات ، والجسور والطرق ، وبناء الحدائق وعمليات الري ، والمصانع والشركات ، وعمليات الصرف الصحي ، بحيث كل مهندس مدني يختص في شيء معيّن على حسب رغبتهِ وما يهواه ويحبّهُ ، وهو كأي علم يتطوّر باستمرار ليواكب العصر وحاجتهِ .

تاريخ الهندسة المدنية

الهندسة المدنيّة موجودة منذ قدم الحضارات والتي تعود الى ما قبل 3000 سنة من التاريخ الميلادي ، وهناك حضارات بقيت تذكر الى يومنا هذا للتاريخ المدني وآثارها العظيمة التي تعتبر من عجائب الدنيا السبع مثل الفراعنة في بناء الأهرامات ، والأنباط في بناء البتراء ، وصور الصين العظيم ، والكثير من الأثار التي تدخل فيها الهندسة المعماريّة الى يومنا هذا في بناء الأبراج العاليّة والمعالم والحدائق بأشكال هندسيّة يبدع فيها المهندس المدني والمعماري في بناء وتشييد بنايات تفوق الخيال والتصوّر .

المهندس المدني

أقسام المهندسين المدنيين ، وهذا لا يمنع أن يكون المهندس ملم على جوانب عدّة من الهندسة ، وهذا من ميّزات المهندس الإلمام بالأمور .

  • مهندس مياه .
  • مهندس تصاميم إنشائيّة .
  • مهندس تفجيرات .
  • مهندس ضبط السلامة في المواقع الإنشائيّة .
  • مهندس ضبط الجودة .
  • مهندس طرق وجسور .
  • مهندس البنية التحتيّة .
  • مدير موقع بناء .
  • إدارة المشاريع .
  • الحسابات التكليفيّة والكميّات .

المهندس المدني الناجح

ليس كل مهندس مدني يعتبر إنسان ناجح في عملهِ فهو علم يتطلّب الجهد والمثابرة والنظرة القويّة للأمور وتحليلها على أرض الواقع وعدم قابليّة الخطأ في التطبيق ولكي يكون المهندس ناجح :

توفّر علم كثير فهو علم يحتاج الى التكامل في جميع الأمور التي يتطلّبها .

الخبرة الكافية التي تجعلهُ ملم في جميع تفاصيل العمل الصغيرة والكبيرة منها .

الثقة في النفس التي تجعلهُ يتّخذ قرارات صحيحة وشخصيّة مقنعة لأنّ البناء يحتاج الى الكثير والكثير من العمل الشاق والتأكّد من عمليّة البناء وعدم وجود أخطاء .