ثماني نصائح يجب أن تضعها في اعتبارك عند تصميم موقع لجمع التبرعات


(عمارة إسلامية) #1

بسم الله الرّحمن الرّحيم
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخواني وأخواتي روّاد مُنتدى المُهندس؛

:: مقال نافع ::
ومادة قيّمة، أسأل الله تعالى أن ننتفع منها.

أ. فتحي النجار.

ثماني نصائح يجب أن تضعها في اعتبارك عند تصميم موقع لجمع التبرعات

/

/

ثماني نصائح يجب أن تضعها في اعتبارك عند تصميم موقع لجمع التبرعات

تهتمُّ كافَّة المنظَّمات الخيريَّة التي تَعتمد على التبرُّعات التي تَقوم بجَمْعِها كمصدر رئيسيٍّ مِن مصادر تَمويل أنشطتها - بتوزيع ما تَجمعه وبعنايةٍ على الكثير مِن الأمور، التي لها بلا شكٍّ أهميَّةٌ كبيرة في تَحقيق نتائجَ إنسانيَّةٍ مهمَّة لصالح المستفيدين مِن دُورِها، في حين أنَّ هناك ضرورة للإنفاق على أمورٍ لها أهميَّةٌ أكبر في الوصول لمتبرِّعين جُدد، وزيادة حَجْم التبرُّعات التي تتحصَّل عليها مِن قِبَلهم، وعلى رأسها الموقِعُ الإلكتروني الخاصُّ بالمنظمة أو الجمعيَّة الخيرية…

وفي هذه المقالة نقدِّمُ شرحًا للنصائح الثماني التي يجبُ عليك الاعتدادُ بها، ووضعها نُصبَ عينيك عند تَصميم موقعٍ لجمع التبرُّعات؛ وذلك لأنَّنا نعتقد أنَّ هذه النصائح ستساعِدُك في تحقيق كافَّةِ أهداف منظَّمتِك، بما فيها الحصولُ على التبرُّعات التي تَطلبها لتحقيق هذه الأهداف.

- وَضْع بيانٍ موجز للمهامِّ والأعمال التي تقوم بها منظَّمتُك:
• يمكن الحديثُ عن المهامِّ والأعمالِ التي تقوم المنظَّمةُ بدَعْمها بطريقة محفِّزة وموجزة.
• اهتمَّ بوضْعِ تَفصيلٍ موجَز (سطر أو سطرين) لكلِّ قضيَّةٍ مِن قضايا منظمتك.
• يجِبُ أن تأخذ الأنشطةُ القائمةُ أو الأحداث الخيريَّة المنتظرة مكانَها في واجهة الموقع؛ لأنَّها تساعد على تَعبئة المتبرِّعين، وتزيد مِن استعدادهم للتفاعُل مع أعمالك ومشروعاتِك الخيريَّة والإنسانية الحاليَّة والمستقبلية…

- وَضْع بيانٍ لدرجات الاستفادةِ، وانعكاساتها على المستفيدين من جهودك الخيرية:
المتبرِّعُ الشَّغوفُ بالعمل الخيري وبالأوضاعِ الإنسانيَّة المختلفة مثلُه مثل المتبرِّع العابر - بحاجةٍ دائمة لأنْ يلمُسَ أثَرَ ما يقدِّمه، وهو بحاجةٍ حقيقية للشُّعور بأنَّ أموالَه ولو كانت قليلةً يمكِنها أن تغيِّر العالَمَ للأفضل؛ ولذلك اهتمَّ اهتمامًا بالِغًا بنَشْر أخبار منظَّمتك على المَوقْع نفسِه، واجعلْ للنتائج التي حقَّقتها حظًّا مِن الأخبار المدعومة بالصُّور قدْرَ ما أمكن.
امنحِ المستفيدين أيضًا فرصةً للتحدُّث عن نِسَبِ التغيُّر التي حدَثتْ في حياتهم بعد تلقِّيهم الدَّعْمَ الذي قدَّمتْه لهم منظَّمتُك، واجعل الأخبارَ الهامَّة تمرُّ على شريط الأخبار بالموقِع قَدرَ ما أمكن، وانشر إحصائيَّاتٍ سَهلةً يمكن فهمُها وتقاريرَ عن حَجم إنجازاتك وبشكلٍ دَوري.

3- اهتم بنَشْر الصور المناسِبة بالموقع:
للصور فاعليَّةٌ كَبيرة في خلق التأثير والتعاطُف الذي يُعتبر أحدَ أسباب تَعبئة المتبرِّعين وتحفيزهم على العَطاء، والتحفيز والتعاطف هو أمرٌ يجبُ أن ترغب في تَحقيقه نحو مستحقين بعينهم (الأكثر فقرًا، الأكثر تهميشًا… غيرهم)؛ بل نحو كل المحتاجين الذين تَرعاهم، الصور أكثر أهميَّةً بالفعل، وأقربُ الطُّرق للهدف (أسرع مِن المقالات والمنشورات والتقارير)، إذا كانت هذه الصُّور مِن الواقع؛ ولذلك عليك أن تدعم موقعَك بالكثير مِن الصور التي تَجذب التعاطفَ مع قضاياك وبشكلٍ يحفِّز على العَطاء.

-مِن الأفضل تصميمُ الصور عبرَ برامج التصميم الرَّقمي المختلفة؛ كالجرافيك وغيرها، بشكلٍ يُحاكي الحقيقةَ؛ لأنَّ ذلك أفضل وأكثر حِفاظًا على كرامة الأشخاص.
الكثير مِن المنظَّمات الخيريَّة تقعُ في إشكاليَّةٍ كبيرة بخصوص الصُّور؛ فتنشر صورًا واقعيَّةً لمشكلات وأشخاص مِن الواقع دون إذْنٍ منهم، بما يشكِّلُ انتهاكًا للخصوصية، فيجب أن تكون مِثل هذا الصور مدعومةً بتصريحٍ وسَماح بالنشر مِن قِبَل أصحابها؛ لئلَّا تقع تحت طائلة القانون، وتكون منتهكًا لخصوصيات الآخرين، وإن كنت تقوم بدورٍ إيجابي نحوَ المجتمع، يمكنك نَشر تَصريح أصحاب الصور على الموقع، ويمكنك أرشفته والاحتفاظُ به دون نشر.

4- اجعل زِرَّ التبرع واضحًا: زِر التبرُّع هو بكلِّ تأكيد الزِّر الذي يتمُّ تصميم الموقع مِن أجله، ومِن خلال هذا الزِّر يمكن للمؤسَّسة أن تحصل على الكثير مِن التبرُّعات التي تطمح في الحصول عليها لصالح قضاياها ومشروعاتها؛ ولذلك يجبُ عليك أن تراعيَ تصميمَ هذا الزِّر بشكل واضح، ناهيك عن وضوح اللغة أيضًا.

التبرُّعات التي مِن المفترض أن تَحصل عليها عَبر هذا الزِّر من الطبيعي أن تكون عَبْرَ بطاقات الائتمان المتعددة، وبطريقة إلكترونيَّةٍ آمِنة؛ ولذلك يجب أن تفسِحَ مجالًا أكبر للتنوُّع بما ييسِّر على المتبرِّعين - على اختلافاتهم - عمليَّةَ دَعْمِك، وتقديم ما يَلزمك مِن أموال، مع ضرورة أن يكون التصميم وَفْق معايير الأمان المعروفة عالميًّا…

5- التبرُّعات المقدمة حتى الآن:
إذا كان الموقِع مخصَّصًا لحدَثٍ خيريٍّ معيَّن، فاحرِصْ على إظهار ونَشْرِ مِقدار ما حقَّقتْه وجمَعتْه منظَّمتُك الخيريَّة حتى الآن؛ بل كن إيجابيًّا أكثر وانشر إحصائياتٍ دقيقةً وواضحة عن النِّسَب المئوية التي جمعتها مِن أجل مشروع معيَّن، وأعلِنْ عن النِّسَب المئويَّة المتبقية، المطلوب تَجميعُها لتحفيز الجمهور على العَطاء والإنجاز في الوقت نفسه…

المتبرِّعون الذين دَعموك بحاجةٍ لمعرفة مدى الفائدة التي حقَّقها المالُ الذي دفعوه، كما أنَّ هذا الأمر سببٌ مِن أسباب تفاعُل المتبرِّعين المحتملين مع قضاياك؛ لأنَّهم يعلمون مِن خلال هذه المعلومات أنَّك جادٌّ، وأنَّك تَمضي نحو هدفك، وأن لديك متبرِّعين فِعليِّين ساهَموا في دعمك والتبرُّعِ لك…

6- الهدف من التمويل (الحملة): مِن الطَّبيعي أن يكون لك مَجموعة من الأهداف، ولكن إذا كنتَ تَجمع التبرُّعات لقضيَّةٍ معيَّنة مِن قضاياك، أو تقوم بحَمْلةٍ معيَّنة لجَمْع التبرُّعات، فيجب أن تحدِّد الأهدافَ التي لأجلها أقيمتْ هذه الحملة، ويجب أن تنشر هذه الأهدافَ، وأن توضِّحها على الموقع، وأن تطلبَ من جمهورك مشاركتَها والتسويقَ لها عَبْرَ المواقع المختلفة.
سَهِّل هذا الأمر، واجعل مثلَ هذه الأهداف أو القضايا قابلةً للمشاركة عَبْرَ مواقِع التواصل الاجتماعي ما أمكَن…

7- استمراريَّة الاتصال مع المتبرعين:
من الجيِّد أن تعرف أنَّ الأفراد الذين قاموا بدَعْم قضاياك لديهم رغبة في أن تُقيم تواصلًا مستمرًّا معهم؛ لذلك صمِّم موقعك بحيث يمكن للناس التسجيلُ فيه لإرسال رسائل إخباريَّة لمتابعة أنشِطَة منظَّمتك وقضاياها، واعلم أنَّ هذا الأمر مفيد جدًّا إذا كنتَ تتطلَّع للحصول على تبرُّعاتٍ مِن هؤلاء في المستقبل…

8- المقترحات (كيف يمكن للناس المساعدة؟):
في الحقيقة إنَّ إمدادَك بما تحتاجُه من أموالٍ هو الطريقةُ الأكثر فاعليَّة، والتي يمكن أن يساعدك الناس مِن خلالها، ولكنَّ ذلك لا يمنع مِن أن يكون هناك طرُق أخرى للمساعدة، صمِّمِ الموقعَ بحيث يمكِّنُك مِن استقبال الاقتراحات والأفكارِ الخاصَّة بعمليَّة جَمْع التبرُّعات، وتقديمِ المشورة لمساعدة الجمهور في تَعزيز دَور الموقع الإلكترونيِّ والمنظَّمة الخيريِّ وتوابعها على المواقع والشبكات الاجتماعيَّة الأخرى…

المصدر/ شبكة الألوكة.

اللّهمّ أعنّا على ذكرك وشُكرك وحُسن عبادتك.