جائزة تميّز للإنجاز المعماري مدى الحياة 2016 للدكتور قحطان المدفعي


(عمارة إسلامية) #1

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخوتي وأخواتي المهندسين والمهندسات؛
مواقع نافعة - بحوله تعالى - في مجال الهندسة المعمارية.

جائزة تميّز للإنجاز المعماري مدى الحياة 2016 للدكتور قحطان المدفعي

/

/

استلم المعمار العراقي الدكتور قحطان المدفعي (1927) جائزة تميّز للانجاز المعماري مدى الحياة خلال حفل جائزة تميّز المعمارية الذي اقيم في العاصمة الاردنية عمان، استلم الدكتور المدفعي الجائزة من السيدة انجيلا برايدي الرئيسة السابقة للمعهد الملكي للمعماريين البريطانيين و السيدة باربارا عميدة جامعة كوفنتري للشؤون الدولية.

اطلقت هذه الجائزة عام 2014 كأحدى جوائز برنامج جائزة تميّز الذي يهدف الى الاحتفاء بأفضل انتاجات العمارة العراقية. تهدف هذه الجائزة التي تعد الاولى من نوعها الى تكريم رواد العمارة العراقية الذين اثروا بتصاميمهم و افكارهم الرائدة منجز العمارة العراقية. كل عام ستختار لجنه تحكيم الجائزة شخصية معمارية اسهمت بتطوير العمارة العراقية لنيل جائزة تميّز للانجاز المعماري مدى الحياة. و ستكون المساهمة الفعالة في تحقيق منجز العمارة العراقية هي المعيار الوحيد لاختيار هذه الشخصية.
قالت السيدة انجيلا برايدي، الرئيسة السابقة للمعهد الملكي للمعماريين البريطانيين اتناء اعلانها اختيار لجنه تحكيم تميّز.

" جائزة نميّز للانجاز المعماري مدى الحياة لعام 2016 تقدم للمعمار العراقي الدكتور قحطان المدفعي تقديراً لاسهاماته في تطوير العمارة العراقي كأحد الممارسين الرواد و معلم لاجيال من المعمارين العراقيين ولدوره المهم في الثقافة العراقية كفنان و شاعر."

و قال الدكتور المدفعي أثناء قبوله جائزة تميّز للإنجاز المعماري مدى الحياة:
" اصدقائي الاعزاء، زملائي و طلابي،
يشرفني و بكل تواضع ان اقبل جائزة تميّز للانجاز المعماري مدى الحياة و خصوصاً بحضور المجتمع المعماري و الهندسي العراقي. هذا الحفل و ما يمثله يعكس جانباً متعدد الاوجه في تأريخ مهنتنا. و هو تذكير غني بأنجازات ما اسميه العصر الذهبي للعمارة في العراق. كان عصر من العمل الجاد و الانجازات العظيمة و حلم كبير. حلم بناء وطننا و الان حلم اعادة بناءه. كما يتحقق الحلم، اطلب من كل شخص منا الى العمل من اجله تكمله هذا الحلم الذهبي، لنعمل معاً و نستمر الى الامام."

عمارة الدكتور المدفعي شكلت ولا تزال تشكل ظاهرة استثنائية في اللغة المعمارية العراقية والإقليمية، وقام بتصميم مبنى جمعية الفنانين التشكيليين العراقين، ويعتبر واحدا من مؤسسيها ومشاركا نشطا في معظم المعارض التي تقام فيها.
أهم تصاميمه المعمارية هي : مبنى جمعية التشكيليين، نصب و منتزه 14 تموز في الكاظمية، دور النفط في الدورة، الجناح العراقي في معرض دمشق الدولي، مصرف الرهون، حديقة المسرح الوطني، مدينة العاب القناة، متحف التاريخ الطبيعي، بناية وزارة المالية، مبنى نقابة المهندسين الزراعيين في المنصور، جامع بيت بنية و عدد من الدور السكنية.

قال مؤسس الجائزة احمد صلاح الملاّك الاكاديمي في جامع كوفنتري البريطانية:
" نحن سعداء و فخورين لكوننا استطعنا الاحتفاء بمنجز الدكتور قحطان المدفعي، الذي الهم و مازات يلهم اجيال من المعماريين العراقيين الشباب. من المهم جداً بالنسبة لنا في جائزة تميّز تسليط الضوء على انجازات و اسهامات الدكتور قحطان المدفعي كمعماري و مفكر و فنان لاهمية اتخاذ شخصيات جادة و مثابرة و صادقة كامثلة نحتذي بها لكي يعود العراق مرة اخرى قادرا على الوقوف على قدميه.

من الجدير بالذكر أن المعماري الدكتور محمد مكية نال جائزة تميّز للانجاز المعماري مدى الحياة عام 2014 و استلم الجائزة في منزله في لندن، وكذلكاستلم الجائزة في عام 2015 المعمار الدكتور رفعة الجادرجي في منزله في لندن
جائزة تميّز 2016 برعاية: مجلس الاعمال العراقي في الاردن، جامعة كوفنتري، ديوان مهندسون استشاريون، اياد التحافي و معماريوه، ارتيجياني للتصميم الداخلي، ترايدكس كلوبال، مالكي والش و شركاءه، الميثاق العالمي للامم الامتحدة، فندق الكراند ملينيوم في عمان و مجموعة الشرقية القابضة.

/

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

انتهى.

/

المصدر: البوابة العربية للأ×بار المعمارية.
تأريخ الخبر:
الإثنين, 26 كانون1/ديسمبر 2016

بحول الله تعالى يكُن لقاء جديد؛ في رحاب الهندسة المعمارية.