شموع وشموع


(عمارة إسلامية) #1

بسم الله الرّحمن الرّحيم
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخواني وأخواتي روّاد مُنتدى المُهندس؛

:: في رحاب الكتابة الأدبية ::
مقال وعظي؛
أسأل الله تعالى أن ننتفع منه.

د. عبدالحكيم الأنيس.

شموع ( 2 )

/

/

شموع ( 2 )

• انتهت المسرحية، ولكن الستارة لم تُسَدل!
:diamonds: :diamonds: :diamonds: :diamonds:
• لم أجد أجملَ مِنْ مشاعر الفرح بالفرج بعد الشِّدة.
:diamonds: :diamonds: :diamonds: :diamonds:.
.

• قال شاعرٌ لمَنْ يحبُّ ذات يوم: لأزرعلك بستان ورود… تعالوا نقل هذا للحياة…
:diamonds: :diamonds: :diamonds: :diamonds:
• صالاتُ المطارات تختصرُ رحلة الحياة: قادمون… مغادرون.
:diamonds: :diamonds: :diamonds: :diamonds:
.


• الأمانُ ربيع الزمان.
:diamonds: :diamonds: :diamonds: :diamonds:
• قدرُك أيها الإنسان أنْ تعيش طولَ عمرك في صراعٍ مع النفس والهوى والشيطان.:diamonds: :diamonds: :diamonds: :diamonds:
.
• لا تدعْ أنْ تقرأ من القرآن كلَّ يوم ولوآية، وأنْ تنظرَ في كتبِ السُّنة ولو حديثًا.[/color].

• لا تعصِ ربًّا… ولا تكسرْ قلبًا… ولا تقتلْ حبًّا.
:diamonds: :diamonds: :diamonds: :diamonds:
• الدنيا أقصرُ مِنْ أنْ نشغلها بالنزاعات والخصومات والعداوات.
:diamonds: :diamonds: :diamonds: :diamonds:
.

• إيّاك أنْ تخسرَ دنياك…
وإيّاك إيّاك أنْ تخسرَ أُخراك…
:diamonds: :diamonds: :diamonds: :diamonds:
• أكبرُ معينٍ على تلاوة القرآن وتدبُّره أنْ تتتبَّعَ في كل ختمةٍ موضوعًا:
مرة: الدنيا… ومرة: النفس… ومرة: الجنّة… وهكذا.
:diamonds: :diamonds: :diamonds: :diamonds:
.

• الإقبالُ الشكليُّ الصوريُّ على القرآن في شهر رمضان، وفي وقت الأحزان صورةٌ نمطيةٌ لم تبدُ ثمارُها، ولم تظهرْ آثارُها.
:diamonds: :diamonds: :diamonds: :diamonds:
• علَّمني بعضُ الناسِ الصمتَ وضبطَ النفس، فإني ما بدأتُهُ بحديثٍ إلا أغرَقني بحديثهِ وكلامهِ غير المتوقف، فبدأتُ أتحاشى الكلام معه، وأخذتُ نفسي بالصمت.
:diamonds: :diamonds: :diamonds: :diamonds:
.

• للقبحِ فضلٌ على الجمال، وللجوعِ فضلٌ على الشبع، وللشدائدِ فضلٌ على الرخاء، فلولاها ما حسنتْ أضدادُها…كُنْ إيجابيًا وابحثْ عن الإيجابية في كلِّ شيء.
:diamonds: :diamonds: :diamonds: :diamonds:
• في لحظةٍ مِنْ لحظاتِ الإيجابية قال أبو حيّان الأندلسي:
عداتي لهمْ فضلٌ عليَّ ومنةٌ فلا أذهبَ الرحمنُ عني الأعاديا هُمُ بحثوا عن زلَّتي فاجتنبتُها وهُمْ نافسوني فاكتسبتُ المعاليا
.

وقال ابنُ الوردي:
سبحان مَنْ سخّرَ لي حاسدي يحدثُ لي في غيبتي ذكرا لا أكرهُ الغِيبةَ مِنْ حاسدٍ يُفيدني الشُّهرةَ والأجرا

المصدر/ شبكة الألوكة.