فولكس فاغن – قلبها سينبض كهربائيا في المستقبل


#1

تدرك صناعة السيارات أن المستقبل هو للسيارة الكهربائية، خاصة بعد إعلان الحكومة الألمانية عن تسيير مليون سيارة كهربائية بحلول عام 2020. شركة فولكس فاغن الألمانية أعلنت عن استثمار 5 مليارات يورو لتطوير سيارة المستقبل.

04692807_100

أعلنت شركة فولكس فاغن الألمانية لصناعة السيارات عن تحالف عالمي لإنتاج السيارات الكهربية، وقالت إنها تستثمر خمسة مليارات يورو، أي ما يعادل 6 مليارات و500 ألف مليون دولار، سنويا في قطاع البحث والتطوير. وقال مارتن فنتركورن، الرئيس التنفيذي لشركة فولكس فاغن، "مستقبلا..سيكون نبض قلب فولكس فاغن كهربائيا أيضا"، لافتا إلى أن مهندسي الشركة "في أمريكا وأوروبا وآسيا يعملون على إنشاء وتعزيز الأسس لهذا الأمر في تحالف البحث العلمي".

وبحسب الشركة الألمانية العملاقة، فإن طرازها "طوارق" الهجين والذي دشن هذا العام، سوف تلحقه نسخة هجين من "جي تي ايه" عام 2012 ، ثم "إي­ أب" وغولف "بلو ­إي ­موشن" في العام التالي، وواحدة من تلك الطرازات ستكون أول سيارة تعتمد بشكل كامل على الكهرباء وتسير في شوارع الولايات المتحدة.

مائة خبير يعملون على تطوير سيارات المستقبل

ويعكف نحو مائة خبير في معامل البحث والتطوير التابعة لفولكس فاغن في مدينة بالو ألتو الأمريكية، حيث يوجد أكبر المؤسسات البحثية التابعة للشركة الألمانية خارج حدود ألمانيا، على تطوير سيارات المستقبل. وقالت الشركة، إنه بالإضافة إلى التركيز على تطوير نظم مساعدة قائد السيارة، يجري العمل على تطوير السيارات الكهربائية.

ويتم تنسيق أبحاث تطوير السيارات الكهربائية عالميا من خلال مقر فولكس فاغن في فولفسبورغ بألمانيا، وخاصة فحص العديد من مفاهيم بطاريات التخزين، ومنها تقنية بطاريات ليثيوم­ أيون والبطاريات التي يطلق عليها خلايا المستهلك وكذلك "خلايا 18650". وأوكل لمعمل الأبحاث الإلكترونية في سيليكون فالي بالولايات المتحدة، مهمة فحص واختبار كل ما يتعلق ببطارية خلية المستهلك، بما في ذلك الأسلوب الأمثل لتجميع البطارية ووضعها داخل السيارة، وكذا وسائل التحكم الذكية في الطاقة المخزَّنة.

(ش.ع / د.ب.أ)

مراجعة: عبدالرحمن عثمان