كتاب العمارة الإسلامية في دمشق


(عمارة إسلامية) #1

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخوتي وأخواتي المهندسين والمهندسات؛
كتاب نافع - بحوله تعالى - في إحدى مجالاتِ الهندسة؛
والهندسة المعمارية والتصميم الداخلي تحددًا.

كتاب العمارة الإسلامية في دمشق

:: ملخص ::

تعطي العمارة الإسلامية في دمشق أنموذجًا رائعًا عن نشأة العمارة الإسلامية
وتطورها. فقد كانت دمشق عاصمة الدولة الأموية، وكان لها الحظوة بضم عمارة
الجامع الأموي داخل أسوارها الموغلة في القدم، فض ً لا عن العديد من المباني التي
أظهرت العمارة بحلة فريدة من نوعها جمعت التقاليد السائدة حينها مع الابتكار الجديد
للعقل المعماري المسلم.


بعد أفول نجم هذه الدولة ونشوء الدولة العباسية، كان من
الطبيعي أن تتحول الأنظار عن دمشق ولكن ليس لمدة طويلة. فقد أقام السلجوقيون
أبنيتهم الكبيرة، التي تحتوي على أواوين∗ ذات عقد حجرية واسعة مفتوحة على باحة
البناء في جهاتها الأربع أو في ثلاث من جهاتها مع وجود بركة ماء في وسط الباحة.
بينما كانت العمارة الأيوبية ضخمة تتصف بالتحصين والتقشف تعكس الحالة السياسية
السائدة حينها من صراع مع الفرنجة. تميزت العمارة المملوكية عن سابقتها بالعناصر
الزخرفية مع محاولة الاستفادة من الفراغ بكل أبعاده نظرًا لكثافة البناء في تلك الحقبة.

/

كتاب العمارة الإسلامية في دمشق

كتاب العمارة الإسلامية في دمشق

العمارة الإسلامية في دمشق
الدكتور عمار عبد الرحمن
المديرية العامة للآثار والمتاحف
مركز الباسل

اللغة: العربية.

نوع الملف :pdf

حجم الملف: 1.33 MB

عدد الصفحات: 33 صفحة.


كتاب العمارة الإسلامية في دمشق

/

للرّفع؛

  • من على موقع مُنتدى المهندس -

العمارة الإسلامية في دمشق.pdf (1.3% u)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

انتهى.

/

بحول الله تعالى يكُن لقاء جديد؛ في رحاب والهندسة المعمارية وتنسيق الشوارع والتخطيط الحضري