معنى قولهم : " أحمد إليك الله "


(عمارة إسلامية) #1

بسم الله الرّحمن الرّحيم
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخواني وأخواتي روّاد مُنتدى المُهندس؛
في رحاب لغتنا العربية الجميلة؛
مادّة قيمة.

/

معنى قولهم : " أحمد إليك الله "

/

/
جاء في " لسان العرب "، مادَّة ( حمد ):
( وأَحْمَد إِليكَ الله: أَشكره عندك…
الأَزهري: وقول العرب: أَحْمَدُ إِليك اللهَ؛ أَي: أَحمد معك الله.
وقال غيره: أَشكر إِليك أَياديَه ونعمه…

وقال بعضهم: أَشكر إِليك نعمه وأُحدِّثك بها…
قال الخليل: معنى قولهم في الكتب: أحمدُ إِليك اللهَ؛ أَي: أحمدُ معك الله؛ كقول الشَّاعر:
ولَوْحَيْ ذراعين في بِرْكَة إِلى جُؤجُؤٍ رَهِل المنكبِ
يريد مع بركة. " إِلى جؤجؤ "؛ أَي: مع جؤجؤ.

وفي كتابه - عليه السَّلام -: " أَمَّا بعد؛ فإِني أَحمد إِليك الله "؛ أَي: أَحمده معك؛ فأَقام " إِلى " مقام " مع ".
وقيل: معناه: أَحمد إِليك نعمة الله - عزَّ وجلَّ - بتحديثك إِياها ) انتهى.

من منقولات/ الأخت/ عائشة.
المصدر/ مُلتقى أهل اللغة.