من يسمع يخل ( في رحاب لغتنا العربية )


(عمارة إسلامية) #1

بسم الله الرّحمن الرّحيم
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخواني وأخواتي روّاد مُنتدى المُهندس؛

:: من يسمع يخل ( في رحاب لغتنا العربية ) ::

مقالةٌ في رحاب لغتنا العربية الجميلة.

:diamonds: :diamonds: :diamonds:

/

في الأمثال لأبي عبيد بن سلام 1 / 54 - 55 :

قال الأصمعي: ومن أمثالهم في نحو هذا:
من يسمع يخل.
يقول: من يسمع أخبار الناس ومعايبهم يقع في نفسه عليهم المكروه. ومعناه إنَّ المجانبة للناس أسلم.


وفي مجمع الأمثال - لأبي الفضل الميداني النيسابوري 2 / 300 :

4012 - مَنْ يَسْمَعْ يَخَلْ
يُقَال : خِلْتُ إخال بالكسر وهو الأفصح وبنو أسد يقولون " أَخَالُ " بالفتح وهو القياس والمعنى مَنْ يَسْمَع أخبارَ الناس ومعايبَهم يقع في نفسه عليهم المكروه .


وفي جمهرة الأمثال لأبي هلال العسكري 2 / 263 :

1656 - قَوْلهم : من يسمع يخل
يُقَال : خلت الشىء إِذا ظننته وَالْمعْنَى : أَن من يسمع الشىء رُبمَا ظن صِحَّته.
وَقيل : مَعْنَاهُ أَن من يسمع أَخْبَار النَّاس ومعايبهم يَقع فِي نَفسه الْمَكْرُوه عَلَيْهِم وَالْمعْنَى أَن مجانبة النَّاس أسلم ، وَأَخذه البحترى فَقَالَ :
(سَمِعت أَن التصابى خرقٌ … بعد خمسين وَمن يسمع يخل)

وينظر لسان العرب وتاج العروس وغيرهما .

كتبه/ أ. أبو مالك المديني.
المصدر: شبكة الألوكة.