أربعة لا حِيلَة فيهم : الأحْمَق واللئيم وجَاحِد المعروف والغَبِيّ !


(عمارة إسلامية) #1

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

إخوتي وأخواتي المهندسين والمهندسات؛
مقالٌ قيّم؛
عسى أن نفيد منه جميعًا.

/

elebda3_com-02081951Hk8B2

/

أربعة لا حِيلَة فيهم : الأحْمَق واللئيم وجَاحِد المعروف والغَبِيّ !

:: لفضيلة عبدالرحمن السحيم؛
حفظه الله تعالى
::

:small_orange_diamond: قال الْمُهَلَّب : عَجِبتُ لمن يَشتَري الْمَمَالِيك بِمَالِه ، ولا يشتري الأحرَار بِمَعْرُوفِه ؟!
وقال : ليس للأحْرَار ثَمَن إلاّ الإكْرَام ؛ فأكْرِم حُرّا تَمْلِكه .
وقال المتنبي :
إذا أنت أكْرَمْتَ الكَريم مَلَكْته *** وإن أنت أكْرَمْتَ اللئيم تَمَرّدا
(الآداب الشرعية ، لابن مُفلِح)


:large_orange_diamond: قال خالد بن صفوان : يَنْبَغي للعَاقِل أن يَمْنع مَعرُوفه : الجاهل واللئيم والسّفِيه ؛ أما الجاهل فلا يَعرف المعروف والشّكر ، واللئيم كأرْض سَبخَة لا تُنْبِت ولا تَصْلح ، والسّفِيه يقول : أعْطَاني فَرَقًا مِن لِسَاني !!
(التذكرة الحمدونية)
:bulb: جَمَع كِسْرى مَرَازِبته وعُيون أصحابه فقال لهم : على أيّ شيء أنتم أشَدّ نَدَامَة ؟ فقالوا : على وَضْع المعروف في غير أهله ، وطَلَب الشّكْر مِمّن لا شُكْر له !!
قال الشاعر :
وزَهّدَني في كل خير صَنَعته *** إلى الناس ما جَرّبْتُ مِن قِلّة الشّكْر .
وقال :
ومَن يَجْعل الْمَعرُوف في غير أهله *** يُلاق الذي لاقَى مُجِير أمّ عامِر !
:pushpin: وقال عبدُ مناف : دواء مَن لا يُصْلِحه الإكْرَام : الْهَوَان .
(الآداب الشرعية ، لابن مُفلِح)


:black_small_square:️إذا وُضِع المعروف في غير أهله *** فذلك مَعروف لَعَمْرُك ضَائعُ
(اصطناع المعروف ، لابن أبي الدّنيا).
ومِن أخَسّ الحيوانات : الكَلْب ، وهو مِن أحفَظها للمَعروف !
:large_blue_circle: يُروَى أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه رأى أعرَابِيّا يَسُوقُ كَلْبًا فقال : ما هذا معك؟
فقال : يا أمير المؤمنين ، نِعْم الصّاحِب : إن أعْطَيته شَكَر ، وإن مَنَعْتُه صَبَر .
قال عمر : نِعْم الصّاحِب ؛ فاسْتَمْسِك به !!


:red_circle: كان للأعمشِ كلبٌ يتبعه في الطريق إذا مشى حتى يرجع فقيل له في ذلك ، فقال : رأيتُ صِبيانا يضربونه ، ففَرّقت بينهم وبينه ، فعرف ذلك لي فشكره ، فإذا رآني يبصبصُ لي ويتبعني !!
(تفضيل الكلاب على كثير ممن لبس الثياب ، لابن المرزبان)

انتهى.

/

المصدر/ منتديات مشكاة الإسلامية.

بحول الله تعالى يكُن لقاء جديد؛ في رحاب عالم التّقنية.