أهم 7 مجلات عالمية يمكنك قراءتها بالعربية


#1

شهدت السنوات الأخيرة تطورًا كبيرًا في المحتوى العربي المنشور على الإنترنت. سواء كان هذا المحتوى عبارة عن مجهود شخصي، غالبًا ما يكون على هيئة تدوينات منتظمة أو مشاركات على شبكات التواصل الاجتماعي مثل «فيسبوك» و«تويتر»؛ أو عبارة عن مقالات وتقارير تنشر في مواقع ومنصات مستقلة، تحاول جمع الشباب العربي، ودفعهم لإنتاج محتوى جيد قريب من المنطقة العربية ثقافيًا وجغرافيًا.

رغم كل هذا الجهد، ما زال هناك نقص شديد في المحتوى العربي الجيد المتاح على الإنترنت. أسباب ذلك كثيرة، من بينها عدم وجود استثمارات كافية لدعم جهد عربي منظم، في سبيل إنشاء ونشر محتوى على مستوى عالٍ من الجودة. البديل لذلك، خاصة للمتخصصين في مجالات معينة، هو قراءة المحتوى الإنجليزي أو البحث عن بديل يترجم المحتوى الإنجليزي عالي الجودة المتاح على الإنترنت. بعض المجلات المشهورة عالميًا تعمل بنفسها على إنتاج نسخة عربية من النسخة الإنجليزية الأم، مثل »ناشيونال جيوغرافيك«. البعض الآخر وكَّل تلك المهمة لوكالات إعلامية وشركات عربية. لكن يبدو أن المشكلة ما زالت في وصول هذا المحتوى إلى القارئ العربي، إذ لا تجيد النسخ العربية تسويق نفسها للقارئ العربي، لذا جمعنا في هذا التقرير عددًا من أهم المجلات العالمية التي يمكنك قراءتها بلغة الضاد.

«هارفارد بيزنس ريفيو» العربية

جامعة هارفارد بمدينة بوسطن الأمريكية، هي المؤسسة الأكاديمية والبحثية الأعرق والأفضل حول العالم. كلية الأعمال بالجامعة تخرج سنويًا أهم رواد الأعمال والمبتكرين حول العالم، عادة ما ينتهي بهؤلاء المطاف لقيادة أكبر مؤسسات ربحية وغير ربحية في العالم أيضًا. تعمل الجامعة منذ سنوات على نشر مجلة متخصصة في عالم الأعمال والريادة والقيادة، تتصدر قائمة أفضل المنشورات في عالم الأعمال حول العالم. هارفارد بيزنس ريفيو تضم مجموعة من أجود التقارير والمقالات، التي تناقش موضوعات لها علاقة بالأعمال والاقتصاد وتنمية المجتمع والإدارة. مؤخرًا بدأت المجلة تصدر بالعربية عن طريقة إحدى وكالات الإعلام والترجمة الموجودة بدبي، والتي حصلت على حق ترجمة جزء من محتوى المجلة الأصلية. النسخة العربية ليست طبق الأصل من النسخة الأم، لكنها تترجم أهم المقالات والتقارير التي ترد في النسخة الإنجليزية، ويمكن الاطلاع على جزء منها مجانًا من خلال موقع النسخة العربية من هنا.

ناشيونال جيوغرافيك

في يناير عام1888 في العاصمة الأمريكية واشنطن، صدرت النسخة الأولى من مجلة ناشيونال جيوغرافيك، على يد مجموعة من الباحثين والمستكشفين في عدة علوم مختلفة، بهدف أن تكون منشورًا علميًّا يهدف إلى توسيع آفاق معرفة الناس بالجغرافيا والعالم. منذ ذلك الوقت، وناشيونال جيوغرافيك تمثل منصة علمية هامة لكل الشغوفين بعلوم الأرض والفضاء، واستكشاف كل ما هو جديد. تطورت المؤسسة مع الوقت وأصبح لها عدة مراكز بحثية ومجموعة قنوات تليفزيونية تصدر بعدة لغات، بالإضافة إلى الموقع الإلكتروني. رغم كل هذا ما زالت المجلة تجذب عددًا كبيرًا من المهتمين بالمحتوى العلمي، خاصة الصور النادرة التي تنشرها المجلة في أعدادها المختلفة. تصدر المجلة عربيًا من خلال مؤسسة أبو ظبي للإعلام، التي تتولى كذلك الإشراف على القناة العربية. يمكن الاطلاع على المحتوى العربي للمجلة من هنا.

«رواد الأعمال»

رواد الأعمال، هي إحدى المجلات الأمريكية الرائدة في عالم ريادة الأعمال وأخبار التكنولوجيا وشركات التقنية حول العالم. تصدر المجلة بعدة لغات مثل الإسبانية والهندية، وبدأ صدور نسختها العربية في أوائل عام 2014. لا تهتم رواد الأعمال بأخبار ريادة الأعمال وحسب، ولكنها تهتم كذلك بنشر تقارير عن تطوير الذات والابتكار والتكنولوجيا وفرص العمل وتنمية المهارات الشخصية لدى الشباب، لزيادة فرصهم في سوق العمل بشكل عام. تصدر المجلة عربيًا في نسخة إلكترونية يمكن الاطلاع على معظم محتواها مجانًا من هنا. بالإضافة إلى النسخة المطبوعة، والتي يمكن الاشتراك للحصول عليها من خلال الموقع الإلكتروني للمجلة.

«فوربس الشرق الأوسط»

إذا كنت ترغب في متابعة أسواق المال والعملات وأخبار الاقتصاد حول العالم، فمجلة فوربس واحدة من أكثر المصادر تميزًا وتخصصًا في هذا الشأن حول العالم. فوربس الشرق الأوسط من أقدم المجلات العالمية التي تُنشر بالعربية. تتميز فوربس بقوائمها التي تنشرها سنويًا، مثل قائمة أغنى رجال الأعمال حول العالم. ما يميز فوربس الشرق الأوسط أنها لا تكتفي فقط بترجمة المحتوى الأصلي للمجلة، لكنها تعمل من خلال فريق تحريرها على إنشاء قوائم خاصة بالعالم العربي، ومحتوى يتماشى مع الظروف والأوضاع الاقتصادية في العالم العربي. من خلال النسخة العربية ستتمكن من الاطلاع على قوائم لأقوى الشركات العربية المحلية، بالإضافة إلى قائمة بأقوى رجال الأعمال الهنود الذين يستثمرون في العالم العربي.

«مجلة الطبيعة» النسخة العربية

مجلة «Nature» هي واحدة من المجلات العلمية الرائدة في العالم، خاصة في الموضوعات الطبية والعلمية المتخصصة. بالتنسيق مع مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية بالمملكة العربية السعودية، بدأ في العام 2012 إصدار النسخة العربية من المجلة. تصدر النسخة العربية مطبوعة، وكذلك من خلال الموقع العربي للمجلة على الإنترنت، ويمكن الوصول إليها عبر هذا الرابط. تبدو النسخة العربية المطبوعة من المجلة أفضل من محتوى الموقع القديم نسبيًا، من حيث التصميم وإمكانية التصفح. يمكن تحميل النسخة المطبوعة على هيئة ملف »بي دي إف« من خلال الموقع.

المصدر ساسة بوست