استشارة من الاخوة المهندسين المعماريين


(Ahmed Mohamed) #1

السلام عليكم ، انا اشتريت الشقة الموضحة فى الملف المرفق و كنت عاي اعرف رايكم هل فية مشكلة ان اوضة النوم بجانب استقبال الشقة المجاورة مع العلم ان الحيطة نصف طوبة

هل هيكون هناك ازعاج من الاستقبال لاوضة النوم
[/floatl][/img]شكرا


(عمارة إسلامية) #2

بسم الله الرّحمن الرّحيم
وعليكم السّلام ورحمة الله تعالى وبركاته
مرحبًا بكم أخي المُبارَك أ. أحمَد؛ بين إخوتكم في مُنتدى المُهندس.

بداية قد تكون الجُدران معزولة.
أقصد أنّ المُقاول إذا علم أن المبنى؛
سيكون شققًا سكنيّة؛ فأ؛سب يكون قد أخذ أمر العزل؛
بعين الاعتبار حال التّنفيذ.
فلابدّ يكون قد قام بحشو الجدران؛ بمادّة عازلة.

على افتراض عدم عزل الجُدران.
حقيقة أرى الأمر يعتمد على ساكني المكان.
نصف طوبة: تقريبًأ ( 20 ) سم.
أي كما لو كان في غُرفة بذات المنزل.
صحيح الغرفة لا تقع كاملةً بجوار غُرفة الاستقبال.
لكن ربّما نسمع الأصوات خاصّة أوقات النّهار.

بخُصوص انتقال الصّوت: يُمكن الحد منه؛
عن طريق فرش الغُرف؛
فالغرف المفروشة تحدّ من انتشار الصّوت؛
حيث يقوم السجّاد بالحدّ من انتشاره.

حلّ:
يُمكن استخدام موادّ عازلة بعد التّنفيذ؛
مثل ألواح الجبس أو ألواح الخشب؛
وبطريقة هندسيّة تجميليّة؛
مثال: أن تُشكّل ألواح الخشب مُجتمعة ( أو البانوه ):
رسمًا أو منظرًا للطّبيعة.
حتّى لو كانت الألأواح فقط؛
من جهة مَصدر الصّوت ( الضّلع المُواجه للجار ).

أيضًا إذا كانت الشّقة غير مسكونة بعد؛
يُمكن تجربة انتقال الصّوت،
ومدى الإزعاج - لو وُجد -.

ليست لديّ خِبرة إلاّ من خلال مساقات الدّراسة؛
فأعتذر لإخوتي.
جعلها الله تعالى سُكنى خير،
وبارك لكُم في مسكنكم.