الأوائل


(عمارة إسلامية) #1

بسم الله الرّحمن الرّحيم
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخواني وأخواتي روّاد مُنتدى المُهندس؛
مقال قيم أسأل الله تعالى أن ينفعنا به.

:: الأوائل ::

/

[color=blue]الأوائل

• قال ابن عباس رضي الله عنهما: أول من أجاب إبراهيم عليه السلام بالحج أهل اليمن[1].

• كان حميد بن زهير أول من بنى بمكة بيتًا مربعًا، وكانت قريش تكره ذلك لمضاهاة الكعبة، فلما بنى حميد بيته قال قائلهم:

اليوم يُبنى لحميد بيتُهْ :diamonds::diamonds::diamonds: إما حياته وإما موتهْ

فلما لم يصبه شيء تابعوه على ذلك[2]. [/color]

[color=maganta]• ذكر أبو بكر بن دريد في أماليه: أن أول خُلْع في الدنيا أن عامر بن الظرب زوج ابنته من ابن أخيه عامر بن الحارث بن الظرب، فلما دخلت عليه نفرت منه فشكا إلى أبيها. فقال: لا أجمع عليك فراق أهلك ومالك. وقد خلعتها منك بما أعطيتها.

• وأما أول خلع في الإسلام فهو اختلاع حبيبة بنت سهل من ثابت بن قيس رضي الله عنه [3].

• أول من قضى بالقسامة الوليد بن المغيرة، وأقرها الإسلام[4].

• أول من صاد بالصقر من العرب: الحارث بن معاوية بن ثور الكندي[5]. [/color]

• أول من وأد البنات قيس بن عاصم التميمي. وكان بعض أعدائه أغار عليه فأسر بنته فاتخذها لنفسه، ثم حصل بينهم صلح فخير ابنته، فاختارت زوجها. فآلى قيس على نفسه أن لا تولد له بنت إلا دفنها حية، فتبعه العرب في ذلك[6].

• أول من حدا بالإبل عبد لمضر بن نزار بن معد بن عدنان. كان في إبل لمضر فقصّر، فضربه مضر على يده فأوجعه فقال: يا يداه، يا يداه. وكان حسن الصوت، فأسرعت الإبل لما سمعته في السير [7].

• أول من دُفن بالبقيع عثمان بن مظعون رضي الله عنه [8].

• أول من أسرج المساجد تميم الداري رضي الله عنه [9].

• أول من كتب لرسول الله صلى الله عليه وسلم الوحي بمكة عبد الله بن أبي سرح رضي الله عنه، وأول من كتب له بالمدينة أبي بن كعب رضي الله عنه [10].

• ذكر ابن إسحاق أن أول ما ظهر التأويل من اليهود في تأويلهم الحروف المقطعة وأن عددها بالجُمّل مقدار مدة هذه الأمة، ثم أول ما ظهر في الإسلام من الخوارج [11].

• قال ابن حجر رحمه الله: أول من أضاف كتاب ابن ماجه إلى الأصول: أبو الفضل ابن طاهر… ولم يدخل موطأ مالك ضمن الكتب الستة وإنما دخل مكانه كتاب ابن ماجه؛ لكون زيادات موطأ مالك على الكتب الخمسة من الأحاديث المرفوعة يسيرة جدًا بخلاف ابن ماجه[12].

• قال ابن حزم رحمه الله: أول من يزهد في الغادر من غدر له الغادر، وأول من يمقت شاهد الزور من شهد له، وأول من تهون الزانية في عينه الذي زنا بها[13].

• قال أبو عبيدة العنبري:

وأول خبث المرء خبث ترابه :diamonds::diamonds::diamonds: وأول لؤم القوم لؤم الحلائلِ [14]


كتبه/ أ. عبدالله بن عبده نعمان العواضي.
المصدر/ شبكة الألوكة.

توثيق:

[1] فتح الباري (4/435).

[2] فتح الباري (10/182)

[3] فتح الباري (12/85،91).

[4] النجم الوهاج (9/7).

[5] فتح الباري (9/51).

[6] فتح الباري (13/502).

[7] فتح الباري (14/7).

[8] النجم الوهاج (3/95).

[9] فتح الباري (15/487).

[10] فتح الباري (11/183).

[11] فتح الباري (9/717).

[12] النكت على ابن الصلاح (166).

[13] مداواة النفوس (1/349).

[14] العود الهندي (2/384).