العامل الوراثي أهم أسباب زيادة الشعر لدى النساء


(شحي التجارة) #1

[font=Arial]العامل الوراثي أهم أسباب زيادة الشعر لدى النساء

[color=blue][size=4]أخصائي جلدية: العامل الوراثي أهم أسباب زيادة الشعر لدى النساء
اكد الدكتور محمد فيحان العتيبي اخصائي الأمراض الجلدية والتناسلية بمركز أسعد الحمد .

للأمراض الجلدية الكويتي ان العامل الوراثي يلعب دورا رئيسيا في زيادة نمو الشعر لدى النساء مضيفا ان هناك بعض الاغذية تحتوي على الهرمونات المسببة لتلك الزيادة ايضا.

وعرف العتيبي في مقابلة مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) زيادة نمو شعر الجسم بأنه “تحول الشعر الرقيق القصير والفاتح اللون وهو ما يعرف ب (شعر الزغب) والذي يغطى عادة جسم الأطفال والاناث الى شعر كثيف داكن اللون وسميك”.

وحول اسباب زيادة الشعر لدى المرأة قال ان هناك ستة اسباب لها اولها وأبرزها العامل الوراثي موضحا ان زيادة الشعر

عند الأم تزيد من احتمالات نمو الشعر الزائد عند البنت كما أنه قد يكون هناك أكثر من فرد في العائلة يعاني من زيادة نمو الشعر.

وانتقل الى سبب آخر وهو اضطراب الهرمونات مبينا ان “كسل الغدة الدرقية” يؤدي الى زيادة في نمو شعر الجسم

الى جانب تناول حبوب منع الحمل التي تحتوي على مركبات البروجسترون وعلى نسبة كبيرة من مركب الاستروجين تؤدي الى ظهور شعر الجسم.

وقال ان اورام الغدة فوق الكلوية التي تتسبب في ظهور حب الشباب وضمور الثدي واضطراب الدورة الشهرية تؤدي الى زيادة نمو الشعر.

واضاف ان هرمون الذكورة يؤدي الى تنشيط بصيلات الشعر وبالتالي الى ظهور الشعر مشيرا الى ان هرمون الذكورة يعطى للاناث لوقف ادرار الحليب.

اما السبب الثالث لزيادة نمو الشعر لدى النساء فهو اورام المبايض حسب ما اكده العتيبي حيث تشير بعض الأحصائيات في الولايات المتحدة الى ان حوالي 2 في المائة من النساء

في سن الانجاب يعانين من مرض تضخم المبايض الذي يؤدي الى افراز كمية كبيرة من هرمون الذكورة الذي ينشط بدوره البصيلات وبالتالي الى زيادة في نمو شعر الجسم.

واضاف العتيبي ان هناك سبباً آخر لنمو الشعر وهو اضطرابات الكروموسات التي تؤدي الى ظهور بعض الصفات المذكرة والمؤنثة معا الى جانب تناول العقاقير الطبية مثل الكورتيزون عن طريق الفم لفترات طويلة.

وذكر ان هرمون (التستوستيرون) الذي يستخدم من قبل بعض النساء لبناء الجسم وزيادة الوزن وعقار (المينوكسديل) و(البنسلين)

و(الفيناتيون) الذي يستخدم في علاج مرض الصرع وبعض الأدوية المستعملة في علاج ارتفاع ضغط الدم كلها تؤدي الى زيادة نمو الشعر.

واكد ان هناك اسباباً عائلية أو عرقية قد تتسبب في زيادة الشعر حيث تلاحظ عند بعض الأجناس البشرية دون غيرها في بلاد (الهند والشرق الأوسط).

وتطرق الى الاماكن التي يظهر بها الشعر الزائد قائلا ان (الشعرانية) هي ظهور الشعر عند النساء في مناطق من أجسامهن بشكل مشابه عند الرجال مثل ظهوره على الذقن والشفة العليا والبطن والصدر والظهر.

وانتقل الى زيادة نمو الشعر الموضعي وهي ظهور الشعر كثيفا وذا لون داكن على مناطق معينة من الجسم موضحا انها ترجع لاسباب كثيرة مثل ظهور الشعر في أماكن الشامات

ونقص افرازات الغدة الدرقية والاصابات الخفيفة المتكررة حيث يظهر الشعر نتيجة الاحتكاك المتكرر وقد يظهر الشعر في أماكن الندبات والتئام الجروح.

وقال ان الادوية الموضعية مثل استخدام الكورتيزون المركز الموضعي لفترات طويلة في علاج الاكزيما المزمنة وعلاج مرض الصدفية وتناول عقار (المينوكسيديل) بتركيز 5 في المائة

الذي يستخدم في علاج الصلع الوراثي عند النساء ومركبات (السولارين) الموضعية التي تستخدم في علاج مرض البهاق تؤدي جميعها الى ظهور شعر زائد في الوجه والذقن.

وحول الفحوصات التي قد تساعد على معرفة أسباب زيادة شعر الجسم اوضح العتيبي انها تتضمن قياس مستوى هرمون الذكورة في الدم (هرمون التستوسترون الحر)

ومستوى هرمون الحليب (البرولاكتين) ومستوى هرمون هيدروكسي بروجسترون في الدم وقياس هرمون الغدة الدرقية وعمل سونار على المبايض وعمل أشعة مقطعية للغدة فوق الكظرية.

اما اساليب علاج حالات زيادة نمو الشعر فأكد العتيبي انها تضم العلاج بواسطة الطرق التقليدية المتعارف عليها مثل الكي الكهربائي مضيفا انها تعتبر من الطرق الفعالة جدا ولكنها مؤلمة وبطيئة.

واوضح ان هناك ايضا العقاقير الدوائية مثل عقار (السبيرونولاكتون) الذي يعمل كمضاد لهرمون الذكورة

وبالتالي يؤدي الى تخفيف الشعر الزائد في الجسم ولاسيما في منطقتي الوجه والذقن في حالات الاناث اللاتي وصلن لسن اليأس ولا يحتجن موانع للحمل.

وانتقل الى العلاج بالليزر مبينا ان هناك أنواعاً عديدة لليزر المستخدم لازالة الشعر الزائد في الجسم مثل ليزر

(الدايودوالأندياج والروبي والكسندرايت) مضيفا ان الليزر يحول طاقته
الى حرارة وبالتالي يضعف بصيلات الشعر دون تأثير داخلي في الجلد.

واكد ان الهدف من الليزر هو تسليط الأشعة على صبغة الميلانين الموجودة في بصيلة الشعر وبالتالي الى ازالة البصيلة من دون التأثير في الجلد.

وحول ما اذا كانت هناك امكانية للعلاج النهائي من زيادة الشعر قال العتيبي ان العلاج النهائي للمشكلة يكون باكتشاف السبب الرئيسي وازالته فمثلا اذا كان السبب

هو السمنة فان انقاص الوزن يعالج الحالة، واذا كان السبب اكياس في المبيض فان ازالة هذه الأكياس جراحيا تشفي الحالة أما اذا تعثرت الجراحة

فهناك علاج هرمون بالحبوب يسبب انكماشا في هذه الأكياس ولكنه مؤقت وتعود الحالة كما كانت عليه بعد توقف العلاج.

وخلص العتيبي الى القول انه لا توجد هناك احصائيات دقيقة حول نسبة زيادة حالات نمو الشعر في الجسم عند النساء

ولكن هناك انطباعاً لدى الأطباء حول زيادة عدد الحالات نتيجة الافراط في تناول الدجاج والوجبات الجاهزة السريعة التي تعتمد على الدجاج.

واوضح أن بعض شركات تربية الدجاج تعتمد على تغذيتها بالهرمونات لسرعة زيادة النمو وهذه الهرمونات تختزن في دهون جسمها ومتى ما تناولها الانسان يمتصها جسمه وتؤثر فيه.
[/size][/color][/font]



احم احم تحياتي الشحي … بزنس


(almanahel) #2

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شكــــــــــرا أخوي ع المعلومات
جزاك الله خيرا…وجعله الله في ميزان حسناتك

أختكم…المناهل


(شحي التجارة) #3

تسلمي مرة اخرى

اختي على اهتمامك بالمواضيع الطبية

ودمتم
('•.¸( '•. ¸ * ¸.•'´)¸.•'´)
«´¨.¸.*شحي التجارة *. ¸.´¨»
(¸. •'´(¸.•'´ * '•.¸)'•.¸ )