الناس في زَمَن البَلاء والأوبئة بِحَاجة إلى الأوْبَة والتوبة والرجوع إلى الله

بسم الله الرّحمن الرّحيم
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخواني وأخواتي روّاد مُنتدى المُهندس؛
خواطر تحوي العظة والعبرةِ.

:: مُقتطف قيّم.

الناس في زَمَن البَلاء والأوبئة بِحَاجة إلى الأوْبَة والتوبة والرجوع إلى الله

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : العِبَادة في الْهَرْج كَهِجْرَةٍ إليّ . رواه مسلم .


قال النووي : المراد بِالْهَرْج هُنا : الفِتْنَةُ واخْتِلاطُ أمُورِ الناس . وسَبَب كَثرةِ فَضْلِ العبادةِ فيه : أن الناسَ يَغفَلُون عنها ، ويَشْتَغِلُون عنها ولا يَتَفَرّغ لَهَا إلاّ أفراد . اهـ .



قال النُّعْمَانُ بن بَشِير رضي الله عنهما : إِنَّ الْهَلَكَةَ كُلَّ الْهَلَكَةِ أَنْ تَعْمَلَ عَمَلَ السَّوْءِ فِي زَمَانِ الْبَلاءِ . رواه ابن أبي شيبة وابن عساكر في " تاريخ دمشق " .


تمّ بحمد الله تعالى.

المصدر/ مُلتقى أهل الحديث.

اللّهمّ أعنا على ذكرك وشُكرك وحُسن عبادتك.

1 Like