الْجِذع حَنّ إليه ، والأسد طأطأ رأسه لِمُجرّد ذِكْر اسْمِه ﷺ .. صلّوا عليه وآله

بسم الله الرّحمن الرّحيم
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخواني وأخواتي روّاد مُنتدى المُهندس؛

:: مقطع قيم ::

الْجِذع حَنّ إليه ، والأسد طأطأ رأسه لِمُجرّد ذِكْر اسْمِه ﷺ … صلّوا عليه وآله!

/

:gem: في حديث جابر رضي الله عنه : كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم إِذَا خَطَبَ يَقُومُ إلى جِذْع ، فَلَمَّا صُنِعَ لَهُ الْمِنْبَرُ وَكَانَ عَلَيه فَسَمِعْنَا لِذلك الْجِذْعِ صَوْتًا كَصَوْتِ الْعِشَارِ حَتَّى جَاءَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم فَوَضَعَ يَدَهُ عَلَيْهَا ، فَسَكَنَتْ . رواه البخاري .

:large_blue_circle: وفي رواية : فَصَاحَتْ النَّخْلَةُ الَّتِي كَانَ يَخْطُبُ عِنْدَهَا حَتَّى كَادَتْ تَنْشَقُّ ، فَنَزَلَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم حَتى أَخَذَهَا فَضَمَّهَا إليه ، فَجَعَلَتْ تَئِنُّ أَنِينَ الصَّبِيِّ الَّذِي يُسَكَّتُ حَتَّى اسْتَقَرَّتْ .

:white_check_mark: قال الحسن البصري : يا مَعشر المسلمين الْخَشَب يَحِنّ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أفَليس الذين يَرجُون لقاءه أحّقّ أن يَشْتَاقوا إليه ؟ رواه ابن المبارك في " الزهد " .

:gem: وفي حديثَ سَفِينَة مَوْلَى رسولِ الله صلى الله عليه وسلم ، قال : رَكِبتُ البحر في سَفينة فانْكَسَرتْ ، فَرَكِبْتُ لَوْحًا مِنها فطَرَحَني في أَجَمَةٍ فيها أسَدٌ ، فلم يَرُعْني إلاّ به ، فقلت : يا أبا الحارِث ، أنا مَولى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فَطَأطَأ رَأسه ، وغمَز بِمَنكبه شِقّي ، فما زال يَغمِزني ، ويَهدِيني إلى الطريق ، حتى وَضَعني على الطريق ، فلمّا وَضَعَني هَمْهَم ، فظننت أنه يُوَدّعِنُي . رواه الحاكم ، وقال : هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه . ووافقه الذهبي .

اللّهمّ صلّ وسلّم على نبيّنا محمد.

1 Like