تأریض المحولات الموصلة دلتا


(Shaher Ashraf) #1

تأریض المحولات الموصلة دلتا

أحیانا یكون من المرغوب تأریض شبكة مغذاة من محولات قدرة أحد ملفاتھا موصلة دلتا ففي ھذه الحالة
تكون نقطة التجمیع تتم صناعیا من خلال اجھزة معدة خصیصا لھذا الغرض وھذه الأجھزة عادة تأخذ شكل
ستار داخلیة أو محول ستار / دلتا
فمحول التأریض ذو التوصیلة ستار داخلیة یشابھ في تركیبھ محول ثلاثي الأوجھ ذو قلب حدیدي ولكن
یحتوي علي ملف واحد فقط علي كل فرع حیث ینقسم الملف إلي جزئین ومتصل داخلیا ویكون عادة مغمورا
١ بینما الجھد بین كل خط والأرض : في الزیت وعلي ھذا فإن المحول یشابھ محول ذاتي بنسبة تحویل ١
یكون ثابت عند حالات التشغیل العادیة.
أما في حالة حدوث قصر فإن مقاومة المحول تكون أقل مقاومة یمر خلالھا تیار القصر الأرضي كما یحدث في
حالة حدوث قصر في شبكة تحتوي علي نقطة تجمیع مؤرضة.
أما في حالة التشغیل العادیة فإن التیار المار خلال ملفات محول التأریض یكون عبارة عن تیار المغنطة
وعادة تكون الملفات مصممة بحیث تتحمل مرور أقصي تیار قصر مصممة علیھ ولمدة 30 ثانیة.
ھناك نوع آخر من محولات التأریض عبارة عن محول ثلاثي الأوجھ ذو قلب حدیدي یحتوي علي ملفین ستار
ودلتا حیث یكون الملف الإبتدائي موصل ستار ویوصل علي أطراف المحول المراد تأریضھ والمحتوي علي
ملف دلتا أما الملف الثانوي دلتا فإنھ یوصل دلتا مغلقة.
ففي حالة التشغیل العادیة یكون التیار المار في الملف الإبتدائي لمحول التأریض عبارة عن تیار المغنطة
ولكن في حالة حدوث قصر أرضي فإن الدلتا المغلقة في محول التأریض تعمل علي توزیع تیار القصر علي
الثلاثة أوجھ للملف الإبتدائي لمحول التأریض وعلي ذلك فإن الأمبیر - لفة في الملفین یكون متزنا وبالتالي لا
یحدث أي تأثیر للصدمات العابرة.
ویمكن تمثیل مقاومة محول التأریض بممانعة كما في محولات القدرة…
إذا كانت قیمة ممانعة محول التأریض غیر مناسبة لتخفیض حدود قیم تیار القصر الأرضي للشبكة الكھربائیة
فإنھ یمكن إضافة مقاومة مناسبة مع محول التأریض لتخفیض حدود قیم تیار القصر الأرضي وفي ھذه الحالة
یمكن أن توضع ھذه المقاومة إما بین نقطة تجمیع محول التأریض والأرض أو بین أطراف محول التأریض
والخط. وإذا ماتم إستخدام مقاومة واحدة بین نقطة التجمیع والأرض فیجب أن تصمم بحیث یمر بھا تیار
القصر الأرضي بینما یجب أن یكون جھد العزل مساویا لجھد وجھ النظام ومن ناحیة أخري بإعتبار حالة قصر
نقطة التجمیع لملفات محول التأریض سوف ترتفع لجھد أعلي من جھد الرض ( مساویا لإنخفاض الجھد علي
المقاومة ) أما عزل ملفات محول التأریض یجب أن یتحمل جھدا مساویا لجھد الوجھ.
وعلي أي حال فإنھ في حالة إختبار الحالة الأخیرة فإنھ لیس من المستحب تعریض ملفات محول التأریض إلي
موجة جھد مفاجئة أعلي من التي یمكن أن یتحملھا حیث أن ھذه الملفات المعزولة ھي أضعف جزء في
المعدة ولذلك فغن إستخدام المقاومات المناسبة لتوضع بین أطراف محول التأریض والخطوط بدلا من أن
توضع بین نقطة التجمیع والأرض تماما لخدمة نفس الغرض وذلك لتخفیف حدود قیم تیار القصر…
ھذا بالإضافة إلي أن جھد نقطة تجمیع محول التأریض یظل جھد الأرض دائما وبالتالي فإن الملفات لا
تتعرض لأي جھود عالیة ومن ناحیة أخري فإن جھد العزل للمقاومات یجب أن یكون الجھد الكامل للخط ولكن
ھذا یعد أسھل نسبیا وأرخص إذا ما أخذنا في الإعتبار قیمة تیار القصر والإنخفاض في الجھد خلال
المقاومات فإن قیمة المقاومة بالأوم المركبة بین أطراف محول التأریض والخط تصل إلي ثلاث أمثال قیمة
المقاومة بالأوم لو كانت مركبة بین نقطة التجمیع والأرض ولكن قیمة التیار المقنن للمرور في المقاومة في
الحالة الأولي ثلث قیمة التیار في الحالة الثانیة حیث أنھ في حالات العطل فإن المقاومات الثلاثة في الأوجھ
تعمل علي التوازي للحصول علي الحمایة المطلوبة.