خطوة بخطوة كيف تصبح مطورًا - مبرمجًا محترفًا؟


(عمارة إسلامية) #1

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخوتي وأخواتي المهندسين والمهندسات؛
مقال نافع - بحوله تعالى - في إحدى مجالاتِ التقنية ولغات البرمجة .

خطوة بخطوة… كيف تصبح مطورًا - مبرمجًا محترفًا؟

/

/

/

كمبرمج فلا شك بأنك تحلم في يوم من الأيام أن تصبح مبرمجا محترفا ويتم الاعتماد عليك في المشاريع البرمجية الكبرى التي تتطلب خبرة في المجال، لذلك في تدوينة اليوم أنا هنا من أجلك عزيزي المبرمج، حيث باتباعك لهذه الخطوات بإذن الله سوف تطور من مستواك في البرمجة بشكل كبير، وإن كانت هنالك ثغرات عندك فبإمكانك إصلاحها عند اتباعك لهذه الخطوات التي سوف أسرد عليك الآن.

إقرأ بتمعن وتركيز!

1 - إختر لغة واحدة، وتعلم الأساسيات
من سمات العقل البشري أنه لا يستطيع التركيز على أكثر من شيء واحد، فمن طبيعة الإنسان الفطرية أنه يركز على شيء واحد حتى يقوم به بأفضل شكل ممكن، لذلك عليك كمبرمج أن تختار لغة برمجية واحدة (Java مثلا) وتدرسها بشكل جيد عبر متابعة العديد من الكورسات والدورات الموجودة على الأنترنت وأن تأخذ وقتك الكافي في التعلم ولا تتسرع أبدا في التعلم حتى لو استغرق منك وقتا طويلا للاستيعاب.


أتذكر نفسي قبل بضع سنين، كنت أريد أن أتعلم العديد من اللغات البرمجية في سنة واحدة (C و جافا و Visual Basic و php و Delphi…) ظنا مني أنه عند تعلمي سوف أصبح مبرمجا عبقريا ومحترفا في المجال D: ، لكنني من بعد مرور الزمن استنتجت أنه لا يمكنني فعل ذلك، فالتخصص هو أفضل شيء والتشتت في لغات البرمجة يولد مبرمجا فاشلا، حيث أن أبسط المشاريع لن تكون قادرا على إنجازها مع الأسف لأنك آنذاك لقد أعطيت كل جزء من دماغك لغة وبالتالي من أجل أن تعمل على مشروع من الصفر لن تستطيع فعل ذلك.

[color=brown]2. إصنع شيئا صغيرا

لا زلت تتذكر حينما كنت صغيرا وترسم سيارة أو جسما في ورقتك وتلونه ويكون تلوينك خارجا عن الإطارات لكنك مع مرور الوقت تصبح تتعلم طريقة التلوين والرسم. نفس الشيء بالنسبة للبرمجة، عند تعلمك للغة ما مثلا php لا تتسرع وتبدأ في صنع سكربتات كبيرة، إبدأ بالسكربتات الصغيرة مثلا سكربت تسجيل الدخول Login، سكربت رفع ملفات upload وهكذا.
إصنع أبسط الأشياء ومع مرور الوقت سوف تتقنها وسوف تجد نفسك تتطور من تلقاء نفسك نظرا لأن مستواك أضحى مرتفعا.[/color]

  1. تعلم العمل في إطار عمل Framework

بعد أن تعلمت الآن لغتك المحبوبة، وعملت على عدة مشاريع صغيرة، وبدأت الآن تدخل إلى مشاريع أكبر، سوف تجد بأن العديد من الأكواد تعيد كتابتها ويستغرق هذا منك وقتا طويلا، وعليك أن تعمل في وقت أسرع وتسلم مشروعك في أقرب وقت، هنا جاء دور إطار العمل Framework ،


هذا الأخير سيوفر عنك هذا العناء وسوف يربحك وقتا أطول ومجهودا أقل حيث أنك سوف تعمل بذكاء لا بجهد (Work smart, not hard) . لا تتشتت في العديد من الإطارات، مثلا إن كنت مبرمج تطبيقات فاعمل على إطار واحد خاص بهذا العمل وركز عليه وحده فقط، وإن كنت مبرمج مواقع فالعديد من الإطارات توجد مثل إطار PHP Cake.

[color=navy]4. تعلم إدارة قواعد البيانات

بلا شك لا تخفى عنك هذه النصيحة أخي الكريم، أنه من الواجب عليك تعلم إدارة قواعد البيانات من نوع MySQL في حال كنت مبرمج مواقع.
جميع الشركات التقنية تطلب من موظفيها أن تكون لهم خبرة في مجال إدارة قواعد البيانات لذلك تعلمها وخذ وقتك الكافي فيها فإنك سوف تحتاجها. [/color]

[color=dark pink]5. تعلم كتابة كود برمجي سليم

الآن لقد حان الوقت لكي تتعلم كيف تكتب كود برمجي سليم مهيكل وخال من الأخطاء بالإضافة إلى أنه مفهوم من طرف أي شخص يقرأ برنامجك ويحلله، من أجل الوصول إلى هذا المستوى عليك أن تقرأ كثيرا في المجال لذلك أنا الآن سوف أعطيك مجموعة من الكتب التي بإمكانك شراءها من على متجر أمازون العالمي أو البحث عنها في جوجل بامتداد PDF لتحميلها، المهم هاهي أمامك الآن لك الحرية في أن تفعل ما تشاء : [/color]

Code Complete

Clean Code

Refactoring

Working Effectively With Legacy Code

Programming Pearls

[color=blue]6. تعلم لغة أخرى

الآن بعد أن أتقنت اللغة الأولى والتي ركزت عليها بنسبة %100 من أجل إتقانها، عليك الآن أن توسع معارفك أكثر عن طريق تعلمك للغة أخرى قريبة من اللغة الأخرى فمثلا إن كان تخصصك هو برمجة التطبيقات وتعلمت الJava فالآن قم بالمرور إلى Swift الخاصة ببرمجة تطبيقات آبل.
ما إن تنتهي من تعلم اللغة الثانية، طبق ما قرأته الآن في الخطوات السابقة حتى تتمكن منها أكثر. [/color]

[color=brown] 7. إصنع شيئا احترافيا

حسنا، الآن لقد أتى الوقت لكي تبرهن على طاقاتك كمبرمج، وعليك أن تستثمر كل ما تعلمته في مشروع برمجي ضخم، ففي حال كنت مبرمج مواقع، إصنع سكربت موقع تواصل اجتماعي لكن ضع Concept جديد حتى لا تكون مقلدا فهذا سوف يساعدك على أن توسع من دائرة إبداعك ويصبح عقلك متفتحا وليس فقط محصورا في تطبيق ما تراه وما تتعلمه. [/color]

وفي حال شككت في نفسك أنك غير قادر على إنجاز المشروع فلا تقلق، فقط إبدأ و أخطئ وابحث في يوتيوب وجوجل وتعثر واصنع أخطاء فادحة… هذا لا يهم، المهم هو أن تصنع فقط شيئا احترافيا وتكسب خبرة. ولم لا أن تستثمر مالك في هذا المشروع إن أنهيته من أجل الحصول على مستعملين له، مثلا إن كان تطبيق، إرفعه على جوجل بلاي وأنشئ صفحة على الفيسبوك وقم بحملة إعلانية على فيسبوك، وآدوردز واطلب من الناس أن يكتبوا لك عن تطبيقك ومشروعك لتجعل الناس يعرفون أكثر عنك.

[color=maganta]8. لا تتوقف

أهم شيء في البرمجة أن لا تتوقف عن التعلم والتجربة، ولا تقل أبدا في نفسك أنك وصلت للمستوى المطلوب، ففوق كل ذي علم عليم، ولا يوجد حدود للخبرة وطلب العلم، لا تجعل اليوم يمر عليك ولم تقرأ شيئا جديدا، سواء حول البرمجة أو إدارة الأعمال أو أي شيء آخر سوف يفيدك في مستقبلك فأي شيء تتعلمه سوف تحتاجه في وقت من الأوقات، فقط إقرأ وابق متعطشا لطلب العلم. [/color]


وفيما يخص التعلم على الأنترنت وخصوصا البرمجة، أنصحك بأن تتبع المواقع الأجنبية لأنه لديهم فائض في هذه المواقع وما يعجبني فيها أن كل موقع يتميز عن الآخر بشيء حصري وهذا يفيدك أنت بالدرجة الأولى، ولا تنسى شراء الكتب ولم لا أن تضع تحدي قراءة كتاب حول البرمجة وكل شهر.

[color=blue]9. إلى جانب البرمجة… ماذا أفعل أيضا؟

توجد العديد من الأنشطة التي بإمكانك مزاولتها إلى جانب كونك مبرمج، والتي سوف تنعكس عليك كمبرمج بالعديد من المزايا الإيجابية والتي هي :
تعليم الآخرين : بإمكانك الآن إنشاء مدونة على ووردبريس أو بلوجر وتربطها بدومين، وتقوم بنشر مواضيع من حين لآخر وتشارك تجاربك مع الآخرين، وتجيب عن أسئلتهم، فأفضل وسيلة لتعلم الشيء هي تعليمه لأن هذا يزيد من ترسيخه في عقلك، إلى جانب أنك تكسب أجرا عند الله عز وجل بتعليمك للناس. [/color]

التسويق لنفسك : التسويق لنفسك سوف يفتح أبواب عمل جديدة لك، حيث أنه أفضل طريقة لتسويق نفسك الآن هي إنشاء موقعك وتنشر فيه تجاربك ومشاريعك التي قمت بها فأنت هكذا تُرِي للزائر ما قمت به من مشاريع برمجية وبالتالي يعرف انك شخص متمكن من ما تقوم به بالإضافة إلى أنك تنشر تجاربك بدون احتكار وبالتالي يشعر الزائر بأنه كصديق مقرب لك ويحبك لأنك شخص متواضع رغم تمكنك في المجال وتشارك معه كل ما تعرفه. وإن أحبك الزائر فأنت قد بنيت علامة تجارية brand لنفسك وبالتالي فقد سوقت لنفسك بالشكل المناسب.

القراءة : القراءة مهمة، إياك وأن تهمل القراءة، خصص ساعة من يومك في التجول على المواقع الخاصة بمجالك وقراءة مقالاتها والاستفادة، قم بتطوير نفسك كل يوم ولا تكن كأنت في البارحة، هذا سوف يشعرك بالطعم الحقيقي للحياة وأنك تحسن حياتك للأفضل.

إفعل : القراءة والتفرج لا يكفيان، عليك أن تطبق وأن تفعل، حَوّل أي شيء تتعلمه إلى فعل مطبق. خصص من وقتك لكتابة كود برمجي والعمل على تطوير تطبيق أو برنامج كيفما كان وجعله أفضل من ما كان عليه، لا يمكنك أن تكون مبرمجا بدون أن تطبق ولا تنسى أن تطلب رأي الآخرين حول مشروعك.

انتهى.

/

المصدر/ مدونة خطوات مطوّر.

بحول الله تعالى يكُن لقاء جديد؛ في رحاب التقنية، ولغات البرمجة.


(Qays Jamal) #2

ما شاء الله بارك الله هذه الجهود الطيبة


(Mahmoud Rekaby) #3

شكرا جزيلا لك على هذه النصائح الجميلة


#4

جزاك الله خيرا مهندسة سناء