رضوان لين روي .. عالم اللغة العربية وخبير الترجمة الصيني

الأستاذ ليو لين روي (1917-1995م)، يعود نسبه إلى عشيرة ليو ويلقب بتششي من أبناء قومية (هوي) في بلدة تشانغتشو في مقاطعة خبي، واسمه العربي رضوان؛ وقد عرف بكونه عالما باللغة العربية وخبيرا بالترجمة وأستاذ جامعة بكين ومتخصصا قدم خدمات جليلة على المستوى الوطني ،كما أنه قد تقلد منصب رئاسة جمعية البحوث للأدب العربي لفترة من الزمن.

سبق له أن رحل إلى مصر عام 1938 ليلتحق بجامعة الأزهر حتى عاد إلى بلاده عام 1946 ليسلك مسلك التعليم في معهد اللغات الشرقية بنانکين حيث ارتقى سلم التعليم حتى انتقل إلى قسم اللغات الشرقية بجامعة بكين تبعا لانتقال معهده إلى شمال البلاد مندمجا في الجامعة نفسها عام 1949.

کرس أستاذنا النبيل حياته في حقل التعليم والبحوث حول النطق العربي وقواعد اللغة العربية ونظرية الترجمة، وفي الوقت نفسه قدم خدمات جليلة عبر ممارسة الترجمة التي تعهد بها تلبية لدعوة مختلف المناسبات على المستوى الوطني، ولكونه متخصصا معروفا بالترجمة الشفهية والتحريرية معا في أوساط اللغة العربية بالصين ساهم كثيرا في نقل وثائق المؤتمرات المهمة من العربية وإليها، ووضع اللمسة الأخيرة عليها، كما تعهد مرارا وتكرارا بمهمة الترجمة الشفهية لزعماء الدولة كاو تسي تونغ، وشو آن لاي، وليو شاو تشي علاوة على حضوره شخصيا بعض المؤتمرات الدولية.

وتعاون مع سائر أعضاء هيئة التدريس في تنفيذ المشاريع الضخمة للإعداد والتدقيق في (معجم العربية الصينية) و(معجم الصينية العربية) و(معجم أمثال الصينية العربية) وشارك في ترجمة (مؤلفات ماو تسي تونغ المختارة) ليبلغ حجم أعماله الترجمية الصادرة من العربية وإليها مليون رمز صيني ونيف، من ضمنها رواية (في منتصف الليل) لماو دون، والطبعة المختصرة لثلاثية باجين (عائلتي… الربيع… الخريف)، کما راجع المواد التدريسية على اختلاف أنواعها، البالغ حجمها مليون رمز صيني ونيف أيضا، وكذلك له العديد من البحوث اللغوية ذات القيم الأكاديمية والتطبيقية.

المصادر:

  • دليل علماء اللغة العربية في الصين، أ. د. خليل لوه لين.
1 Like