عملية دراسة طريقة اداء الاعمال

دراسة العمل:

عبارة عن عملية دراسة طريقة اداء الاعمال في المكاتب ,وعلي الماكينات وعلي خطوط الانتاج وغيره… وتحليل جميع الجوانب فيه…
والهدف من دراسة العمل هو ايجاد اسلوب عمل مثالي اقل جهد واكثر كفائة واقل تكلفة

دراسة الوقت:

لكل عمل وقت معين يتم تنفيذه فيه ويختلف زمن اداء المهام من عامل الي عامل لكن نحن بحاجة لتحديد وقت اداء المهمة القياسية ل استخدام ذلك في قياس الاداء
قياس الاداء يعني هل العامل قام بالعمل حسب الوقت المحدد ولم ياخذ وقت اضافي غير مطلوب
لان المهمة لن تاخذ اكثر من وقتها القياسي تحت ظروف العمل الطبيعية

كيف يتم قياس وقت العمل القياسي؟

وقت العمل القياسي يحدد كم تستغرق المهمة من وقت ولقياسه يتم احضار شخص وتدريبه علي خطوات وشكل اداء المهمة ثم يطلب منه اداء العمل تحت ظروف طبيعية بمعني لا يكون هناك اي موثرات توثر علية ولا يعمل بجهد كبير وانما جهد طبيعي والعمل الذي يقوم به محدد ولا يوجد اي اعمال اضافية خارج المهمة المحددة يتم بعدها البدء ب الاشارة للعامل للقيام بالعمل وتسجيل الزمن ب احد انواع ساعات قياس الزمن ثم يضاف لزمن التنفيذ زمن السماحيات زمن السماحيات هي ازمنة خارجة عن اداء العمل وتشمل :-
_ سماحيات الراحة للاعضاء
_ سماحيات الاكل والشرب
_ سماحيات الصيانة او مساعدة عامل اخر…
وهي نسب قليلة… فالانسان ليس الة ميكانيكية تعمل باستمرار وانما بحاجة للتوقف والراحة نتيجة التعب والاجهاد فاستمرار العامل بالعمل دون اخذ راحة يحصل ضغط علي الجسم والاعضاء مما يؤدي لضعف انتاجية العامل وقلة الجودة وضعف التركيز والانتباه عند العامل نتيجة الاجهاد… كذلك العامل يتناول اكل او شرب اثناء العمل او يقوم بايقاف الماكينة نتيجة خلل واستدعاء الصيانة او تقديم مساعدة لعامل اخر

دراسة الحركة:

كما تحدثنا سابقاً عن دراسة الوقت ل اداء مهمة هنا سنتكلم عن دراسة الحركة للمهمة فالعامل ياخذ وقت ويقوم بحركات جسمية للقيام بالعمل… كتحريك يديه…والسير او تدوير راسه او السحب او الدفع او غيرها من الحركات المطلوبة للمهمة…

ان دراسة الحركة تعني تحليل حركات العامل وكيف يقوم ب استخدام اعضائة اثناء العمل
وايجاد اساليب حركة اقل جهد واكثر كفائة واقل تكلفة
حيث يتم ادخال ادوات يستخدمها العامل اثناء العمل تقلل من الجهد وتزيد الانتاج
او جعله ينفذ العمل بطريقة اخري افضل من السابقة
يتم استخدام مبادي الهندسة البشرية في دراسة الحركة
لان الهندسة البشرية تدرس خصائص وتركيب الجسم البشري وبالتالي تحديد
افضل طريقة للاعضاء للقيام بالعمل
وتحديد الحركات التي تسبب جهد وتعب وتوثر علي الاعضاء الجسمية واستبعادها
وتحديد مقدرة الاعضاء للقيام بالحركة بالمهمة والوقت الذي يتحمله العضو للقيام بذلك كيف يتم دراسة الحركة يتم اختيار العامل وتدريبه علي ظروف العمل الطبيعية… ثم يتم تحديد الالات والادوات المستخدمة بالعمل
وتحديد تسلسل التشغيل والعمل
ثم يقوم العامل باداء العمل بشكل طبيعي دون ضغط او جهد كبير
ويتم مراقبة العامل وحركات راسه ويدية وساقية ونظره وسمعه وكل ما يقوم به من حركات اثناء العمل
وتستخدم كاميرا فيديو للتسجيل واعادت التشغيل عند الحاجة لايجاد اساليب اخري افضل للحركة اثناء العمل والتفكير بادوات والات يمكن استخدامها لتحسن من حركات العامل وتقلل الجهد وتزيد من السرعة والاداء.

فوائد دراسة العمل:

-حل المشاكل
هناك الكثير من المشاكل التي يحلها دراسة العمل وهذه المشاكل ضعف الاداء… الاختناقات والتوقف وقلة الانتاجية… اجهاد وتعب العاملين الذي يودي لضعف التركيز والانتباه وقلة الانتاجية والكفائة
-قياس الاداء وتقييم العاملين
-رضاء العاملين
-زيادة الانتاج والانتاجية
-التخلص من الاوقات المهدورة والتي لا تضيف اي شيء

1 Like