في علو الهمة وقوة الإرادة


(عمارة إسلامية) #1

بسم الله الرّحمن الرّحيم
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخواني وأخواتي روّاد مُنتدى المُهندس؛

:: مقال قيم ::

الأربعون المعالي
في علو الهمة وقوة الإرادة
من السنن الصحاح الغوالي

جمع/ أ. حمزة بن فايع الفتحي.

/

الهمة العالية من موانح الله على عباده، بها يحيا المؤمنون وتعز أهدافهم، ويقوى دينهم، وينتصرون بها على شهواتهم وأعدائهم،قال تعالى:( خذوا ما آتيناكم بقوة ) سورة البقرة والأعراف.

لأنها جوهر التنافس، وميدان التسابق، الذي تمثله معالي الأمور، وأشراف المجالات . وما اتسم الأبرار بشيء مفيد رفيع بعد الإيمان، أجل من علو الهمة وقوة الإرادة، الحافزة إلى العلم وإذكاء العقل، وإصلاح الحال، وتهذيب النفس،

فهلموا لنرشف من ينبوعها، ونحتسي من ربيعها، ونشم من طيوبها وعطورها. فما أطيبَ ريحها، وما أعذب ماءها، وما ألذ جناها…!

له سننٌ كالشمس زان سطوعُها/ وحطّت على الدجال والسُخف والفُجرِ
أحاديثُ لن يأتي الزمانُ بمثلها/ تضيء جمال الكون بالحُسن والطُهرِ…!

وعلها مع الاستدامة والمذاكرة تعالج الكسل، وتشعل الهمم، وتبيت وقودا وزادا لكل منشغل أو مسوّف أو متراجع ومتكاسل، لا سيما وقد شعّت من المشكاة النبوية، وصدح بها سيد أصحاب الهمم، ومن لفظه كالدواء الشافي، والجواب الكافي، والكلم الوافي!

المصدر/ صيد الفوائد.

اللّهمّ صلّ وسلّم على نبيّنا محمد.