لا تَكُن مع عَدوّك على نَفْسِك !

بسم الله الرّحمن الرّحيم
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخواني وأخواتي روّاد مُنتدى المُهندس؛
خواطر تحوي العظة والعبرةِ.

:: مقال وتذكرة.

لا تَكُن مع عَدوّك على نَفْسِك !

كان بعض السّلَف يَقول في خُطبَته :
ألاَ رُبّ مُهين لِنَفْسِه وهو يَزعم أنه لها مُكرِم .
ومُذِلّ لِنَفْسِه وهو يَزعم أنه لها مُعِز .
ومُصَغر لِنَفْسه وهو يَزعم أنه لها مُكَبر .
ومُضَيع لِنَفْسه وهو يَزعم أنه مُرَاعٍ لِحقّها .
وكَفَى بِالْمَرء جَهْلا أن يكون مع عَدُوّه على نَفْسِه ، يَبْلُغ منها بِفِعله ما لا يَبْلُغه عَدُوّه .


مَا يَبْلُغُ الأَعْدَاءُ مِن جَاهِلٍ *** مَا يَبْلُغُ الْجَاهِلُ مِن نَفْسِهِ .


3cFy_aeD_400x400


قال ابن القيم :
والمقصود أن الذنوب والمعاصي سِلاح ومَدَد يَمُدّ بها العبد أعداءَه ، ويُعِينهم بها على نَفْسِه ، فيُقَاتِلُون بِسِلاحه ، ويكون معهم على نَفْسِه ، وهذا غاية الْجَهْل .
(الجواب الكافي).


تمّ بحمد الله تعالى.

المصدر/ مشكاة الإسلامية.

اللّهمّ أعنا على ذكرك وشُكرك وحُسن عبادتك.

1 Like