ليجو تطلق شبكة اجتماعية جديدة خاصة للأطفال


(عمارة إسلامية) #1

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخوتي وأخواتي المهندسين والمهندسات؛
جديد خبر ضمن أخبار التّقنية.

ليجو تطلق شبكة اجتماعية جديدة خاصة للأطفال

/

<img src="/uploads/default/original/2X/2/2d8650abbde66b81a294f1f9d64b78aec80ed16c.png" width=“360” height="144

/

/

ليجو تطلق شبكة اجتماعية جديدة خاصة للأطفال

:: تفصيل الخبر ::

[color=maganta]أعلنت شركة الألعاب ليجو Lego عن إطلاق شبكة اجتماعية جديدة خاصة بالأطفال، حيث تستهدف ممن هم من سن خمس سنوات إلى 13 سنة، وهي الشبكة التي أطلقت عليها اسم “ليجو لايف” Lego Life.

وأوضحت الشركة أن الأطفال يستطيعون إنشاء شخصيات افتراضية من شخصيات ليجو الكارتونية لتكون أقرب إلى شخصيتهم الحقيقة، ومن ثم التواصل بها مع المستخدمين الأخرين في الشبكة.[/color]

وتشبه ليجو لايف إلى حد كبير شبكة انستاجرام الاجتماعية، حيث يستطيع الأطفال مشاركة صور لإبداعاتهم من تكوينات مكعبات ليجو والتعليق على هذه الصور باستخدام مجموعة من الرموز التعبيرية المصممة خصيصا للشبكة الجديدة.
ولا تسمح الشركة بتواصل الأطفال مباشرة مع بعضهم عبر التعليقات النصية أو الرسائل على شبكتها الاجتماعية الجديدة، كما لا تسمح في الوقت الحالي بعرض أي إعلانات لشركات أخرى خوفا من ظهور محتوى غير مناسب للأطفال حيث تكتفي بإعلانات لمنتجاتها فقط.
وأكدت الشركة أن شبكة ليجو لايف تخضع لمراقبة وتحكم كبير من قبل فريق متخصص للحرص على سلامة الأطفال وعدم تعرضهم لأي مواقف مزعجة أو محتوى غير مناسب، وأن هذا الفريق سيقوم بمراجعة الصور التي يتم مشاركاتها للتأكد من خلوها من أي معلومات شخصية أو حساسة قد تضر بالطفل أو عائلته.

وتتوافر الشبكة الجديدة بشكل محدود في عدة دول حول العالم، وهم أمريكا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والدنمارك والنمسا وسويسرا، وذلك عبر تطبيقات للأجهزة الذكية سواء لنظام أندرويد أو iOS، حيث يمكن تنزيلها عبر الموقع الإلكتروني lego.com/life.
يذكر أن ليجو تنصح بأن يتم تسجيل الأطفال في هذه الشبكة تحت إشراف العائلة، خاصة أن الشركة لا تشترط حتى الآن التسجيل لتصفح محتوى ليجو لايف، ولكن تطلبه فقط عند مشاركة الصور أو عند التعليق عليها.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

انتهى.

/
المصدر/ البوابة العربية للاأخبار التقنية.

بحول الله تعالى يكُن لقاء جديد؛ في رحاب عالم التّقنية.