مات فنــــــــــــــــان العرب


(~مهندسة طموحها فوق الأفق~) #1

ماتَ فنان العرب !!

صاحب الصوت الذهبي …

صاحب الحنجرة المتميزة …

بعد مسيرة عطاء …

تجاوزت الأربعين عام …

مات فنان الخليج …

فنان الأمة العربية …

بعد أن أحيا الأرض غناءاً وحب …

كاليفورنيا …تكساس …

لندن …استوكهوولم …

دبي … القاهرة …
الكويت … جدة … والرياض …

وألفَ ألفَ مسرحٍ وطأتهُ قدماه …

ماتَ …

وكلّ العالم يتحدث …

وكالات الأنباء …

والراديو …والقنوات الفضائية …

ووسائل الإعلام كافة تتحدث

تحزن تبكي …

ومظاهرات …

بعد كوكبِ الشرق …

والعندليب الأسمر …

مُحِبّوهُ تجاوزوا الـ 100 مليون مستمع …

ولكن مات …

وضجة وهالة من كوكبة الإعلاميين …

مقالاتٌ تتناثر …

وأمراء يدلونَ بتصاريحهم وتعازيهم …

وجمعٌ حشودٌ من الناس تتبعُ جنازته …

وبعدَ طلال مداح …

وبعد الكثيرين …

ماتَ أيضاً …

ولكن …

هل ماتَ فعلاً ؟؟

فقطْ أقولها لضعافِ النفوس …

أين أبا بكر …

أينَ عمر …

أينَ عثمان …

أينَ علي …

أين عمر بن عبد العزيز …

أين صلاح الدين …

رضوانُ الله عليهم …

أينَ مفتي المملكة …

ومفتي الأزهر …

والأحنفُ بن قيس …

والحسنُ البصري …

كلهم إن سألتَ عنهم …

قالوا لا نعلم …

ماتوا …

واكتفوا بكلمة ( لن نجدَ مثلهم ) …

لماذا …

كلهم ماتوا …

ومحمد عبده سيموت …

وأنا وأنتم جميعاً ميتون …

ماذا بعد …

نغضب ونحزنُ بموتِ مغني أو ممثل …

أو داعرة أو عاهرةٍ …

نثرت حشمتها هباءاً على الشاشة …

وننسى ذكرَ الله …

ننسى أننا سنموت …

نسينا أنفسنا …

فنسينا اللهُ والعياذُ به …

إن ماتَ شيخٌ أو عالم …

وجدنا مقالاً صغيراً بطرفِ صفحة …

وإن ماتَ مغني …

وجدنا كل الجرائد تمتلئ بالصورِ له …

وإن قلنا متى موعد الصلاة …

قال ( أظن ) بعد ساعة وما زال ( ظناً ) …

ومتى موعد حفلة إليسا …

يجيبكَ مباشرةً بعد شهر …

هل ستحضر ؟؟

أم تشاهدها ( بالقهوة ) ؟؟

أم نجتمع ببيتِ فلان ؟؟

هل تجمعتم على خيرٍ يا أولئك ؟؟

هل تجمعتم على ذكر الله …

هل قلتم سنذهب للمسجدِ سوية ؟؟

أم سنقرأ القرآن معاً …

أم سنحفظ أحاديثَ نبيّ الله عليه الصلاة والسلام …

كم أغنية تحفظ ؟؟

كم شعراً قرأت ؟؟

كم بيتاَ تترنم به بينك وبين نفسك ؟؟

أكمل الآية يا هذا …

( قل إن موعدكم الصبح … ) صدق الله العظيم …

هل قرأتها ؟؟

هل تمعنتَ فيها …

لن أطيلَ أكثر …

ولكن أقول …

راجع نفسكَ لو لمرةٍ قبل أن تنام …

واجعل خيركَ بكفة …

وسيئاتكَ بكفة أخرى …

وانظر كم الفرق بينهما بيومٍ واحدٍ فقط …

أظنّ والله يغفر لنا …

أن الكفة الثانية سترجح عند الكثير !!

منقول،،

تحياتي للجميع


(almohandes) #2

اولا شكرا على الموضوع الرائع والمتميز,

وطبعا جميل ما سرد هنالك من كلام ,
ولكن لو تطرقنا هنا الي هذا الموضوع لنجد الان ان الكثيرين وانا منهم اصبحنا لا نتابع التلفاز على الرغم انه في أيام المدارس كنا نتابع ولكن الحين تحولت كل قنوات التلفاز الي قنوات أغاني تطرح أغاني لا اعتقد انه تليق ان تعرض امام المشاهد العربي للاسف

ولكن يبقى العظام على مسيرة العطاء وان تغير الزمان يبقى العظيم عظيما


(الوزير) #3

[COLOR=RoyalBlue]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اكرر شكر اخي المهندس مرة ثانية ع الموضوع المتميز

بصراحة انا الاحظ هذا الشي في مجتمعنا بصورةة غريبة

اريد احكيلكم حكاية صارت لي الاسبوع الماضي في محل لعمل البراويز

وقفت عند المحل وانا اشوف من السيارة داخل المحل شفت بنت هناك تكلم العامل

انا عادتي ما ادخل المحل اذا كان فيه بنات ما لاني اخجل او استحي

بس لاني ما احب الحال المايل والشي العوج اذا ما ينعدل اكسره وارميه في البحر

المهم جلست في السيارة انتظر اترجي هذيك البنت تخرج من المحل ما خرجت

قلت الله يلعنك يا ابليس

بسم الله …دخلنا خلها تحشرها …

دخلت وقلت السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لارد العامل ولا هي

رديت على نفسي و قلت وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

شافت علي وقامت تضحك

ما اريد اطول عليكم
تعرفوا البنت شو تريد من محل البراويز …؟!

اكيد تريدوا تعرفوا…

البنت جاية تعمل براوز لصورة نانسي عجرم

وهناك بدت المشكلة ما يحتاج اكمل بس حبيت ااكد وجهة نظر اختي المهندسة
يعني ويش تعني لك صورة لانسان …( كل واحد يملي الفراغ على راحته)

ودمتم بخير وعافية [/color]


(~مهندسة طموحها فوق الأفق~) #4

هلا فيك مشرفنا المهندس وهلا فيك أخوي الوزير… اشكركم على تواصلكم وعلى طلتكم الحلوة…
وفعلا الأغاني في هالايام صارت شيء جدااااااااا عااااااادي…

ويا ليت اي اغاني …

وبما أن الناس ما صار عندهم هدف في الحياة …لازم بتحصل اهتمامتهم تافهة مثل صاحبتنا اللي في المحل…

الله يهدي شباب وبنات المسلمين يا رب العالمين…