ما هو رأيكم بهذا المخطط من الناحية المعمارية


(Amr ) #1

برجاء ابداء الملاحظات على هذه المخططات من الناحية المعمارية


(عمارة إسلامية) #2

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
مرحبًا بكم أخي م. عمرو؛ بين إخوتكم في مُنتدى المهندس.
ونسأل الله تعالى لكم التوفيق.

إن شاء الله تعالى ستتمّ مُعاينة المساقط؛
والعودة بحسب متواضع خبرتي.

كمُطالعة سريعة للمخطّط؛
ألاحظ بعض إكسسوارات دورات المياه؛
لم يتمّ تركيب الأدوات الصحية؛
لضلع خارجي أو واجهة غير رئيسة؛
لتسهل أعمال التسليك لاحقًا.
أو علّ تتّم إضافة منوَر؛ لكن هذا سيأخُذ من المساحة.
فلا أدري لو كان توجيهُ الأدوت الصّحيّة هكذا؛
بسبب خطأ في (الاستامبة ) المُستخدمة؟!

وبارك الله تعالى بكم؛
هل المطلوب:
دراسة المساحات والتّوجيه؟!
هل يُمكن تحديد اتّجاه الشّمال؟!
بخُصوص بوابة المنزل: هل يُمكن جعلها إلى الدّاخل ( غاطسة)؟!
بخصوص شكل المساقط: هل هُو إجباري أي يوجد مُحدّد أدّى لهذا التّشكيل؟! أو يُمكن تعديله؟!
مِثال توجد مساحة غير مُستغلّة من قطعة الأرض هُنا:

33

كذلك الصّالة الرئيسة أجدها كبيرة جدًّا؛ إلاّ أن يكون ذلك لغرض.
أقصد: المساحة التي تحوي السّلم الرّئيس.

هل عدد الغرف والمُكونات الحاليّة: يفي بالغرض؟!
أم يحتاج الأمر لفراغات أخرى؟!
مِثل: غرفة دراسة أو مُطالعة أو ضُيوف.

الدّرجات المرسومة باليد ( القلم ): ما هو الفراغ الذي تبدأ منه؟!
أقصد: الغرض من الفراغ؛ هل هو مخزن؟! أو مطبخ تحضيري؟!

بخُصوص التّصميم لا يوجد نقد هُنا؛ بل ربّما تكون للمنزل واجهة مُميّزة؛
فقط ستكون مُلاحظات إضافيّة؛
بعد المُطالعة المُتأنّية؛ بإذن الله تعالى.

إن شاء الله تعالى تكون لي عودةٌ.
والله تعالى يوفّقكُم.


(Amr ) #3

شكرا لكى أختى الكريمه

بالنسبه للأدوات الصحيه سيكون فى الدور الأرضى فقط أى لا يوجد حاجه لامداد المواسير الصحية خارج المبنى
وبالنسبه للبوابه المنزل لو في تصور أخر ممكن حضرتك تعمليه

والمطلوب فقط دراسه المساحات وليس زياده عدد الغرف
وبالنسبه للفراغ سيتم عمل فيه حمام سباحه

أما الدرج هذا فهو يؤدى الى غرفه لتغيير الملابس

لو يوجد تصور أخر أفضل من الناحية المعمارية وتقسيم الغرف برجاء التوضيح

شكرا جزيلا لحسن تعاونكم معنا


(Amr ) #4

وبالنسبه لاتجاه الشمال فهو فى اتجاه الضلع 22 م فى الدور الأرضى الى أعلى


(عمارة إسلامية) #5

بسم الله الرحمن الرحيم
السّلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاتهُ

أستسمحُ إخوتي؛ لتأخّر الرّد.
حقيقة لم تتيسّر لي مُراجعة التّصميم؛
مُنذ آخر مرّة تواجدتُ هُنا؛
للانشغال بالموسم الحاليّ؛ فمعذرةً.
إن شاء الله تعالى تتيسّر لي عودةٌ هُنا.
أرجو ألاّ أؤخّر إخوتي في أيّ أمرهم.
وفّقكم الله.