مبار ك عليكم رمضان


(~مهندسة طموحها فوق الأفق~) #1

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخوة والأخوات الكرام

أهنئكم بقدوم شهر رمضان المبارك وأدعو الله عز وجل أن يبلغنا رمضان ويعيننا وإياكم على صيامه وقيامه ويجعلنا من عتقائه من النار اللهم امين

واعننا الله واياكم وكل المسلمين على صيامه وقيامه

وبهذه المناسبة أحببت أن أجمع لكم بعض المواضيع المفيدة بخصوص رمضان…

بسم الله الرحمن الرحيم

استماع الاغانى والموسيقى ومشاهدة المسلسلات فى رمضان:
نص الفتوى00

استماع الموسيقى والأغاني حرام ولا شك في تحريمه وقد جاء عن السلف من الصحابة والتابعين أن الغناء ينبت النفاق في القلب واستماع الغناء من لهو الحديث والركون إليه . وقد قال الله تعالى : {ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزواً أولئك لهم عذاب مهين} قال ابن مسعود في تفسير الآية : والله الذي لا إله إلا هو إنه الغناء وتفسير الصحابي حجة وهو في المرتبة الثالثة في التفسير . ثم إن الاستماع إلى الأغاني والموسيقى وقوع فيما حذر منه النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: ((ليكونن أقوام من أمتي يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف **** يعني يستحلون الزنا والخمر والحرير وهم رجال لا يجوز لهم لبس الحرير،والمعازف هي آلة اللهو ـ رواه البخاري من حديث أبي مالك الأشعري أو أبي عامر الأشعري ـ وعلى هذا فإنني أوجه النصيحة إلى أخواني المسلمين بالحذر من سماع الأغاني والموسيقى وألا يغتروا بقول من قال من أهل العلم بإباحة المعازف لأن الأدلة على تحريمه واضحة وصريحة .
وأما مشاهدة المسلسلات التي بها النساء فإنها حرام مادامت تؤدي إلى الفتنة والتعلق بالمرأة ، والمسلسلات غالبها ضار حتى وإن لم يشاهد فيها المرأة أو تشاهد المرأة الرجل ، لأن أهدافها في الغالب ضرر على المجتمع في سلوكه وأخلاقه . أسأل الله تعالى أن يقي المسلمين شرها وأن يصلح ولاة أمر المسلمين لما فيه إصلاح المسلمين ، والله أعلم . ((الشيخ ابن عثيمين****

كانوا يدعون الله 6 اشهر كي يبلغهم رمضان

قال معلّى بن الفضل (رحمه الله) : (كانوا يدعون الله ستة أشهر أن يبلغهم رمضان ! ثم يدعون ستة أشهر أن يتقبل منهم !).

وقال يحيى بن أبي كثير (رحمه الله) : (كان من دعائهم : اللهم سلمني إلى رمضان ، وسلم لي رمضان ، وتسلمه من متقبلاً) .

إن بلوغ شهر رمضان رحمة مهداة, والسعيد من بلغه الله إياه وأعانه على صيامه وقيامه ثم

قبل منه خالص أعماله.فكم من أناس تمنوا بلوغه وحال بينهم الموت.

إن بلوغ شهر رمضان و صيامه نعمة عظيمة على من أقدره الله عليه، و كيف لا يكون ذلك و قد جعل الله أجر

الصيام بغير حساب كما قال تعالى في الحديث القدسي: (( كل عمل ابن آدم له إلا الصوم ، فإنه لي و أنا أجزي

به**** - متفق عليه-، و في رواية مسلم: (( كل عمل ابن آدم يضاعف، الحسنة بعشر أمثالها غلى سبعمائة ضعف، قال

تعالى: إلا الصوم فإنه لي و أنا أجزي به****

إخواني ! :

من رُحم في شهر الصوم فهو مرحوم، و من حرم خيره فهو محروم، ومن لم يتزود فيه لمعاده فهو ملوم …

عن أبي هريرة (رضي الله عنه) قال: كان رجلان من بلي من قضاعة أسلما مع رسول الله صلى الله عليه وسلم

أحدهما وأخر الآخر سنة . فقال طلحة بن عبيدالله : فرأيت المؤخر منهما ادخل الجنة قبل الشهيد ! فتعجبت لذلك !

فأصبحت فذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم أو ذكر لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله

عليه وسلم : ((أليس قد صام بعده رمضان ؟! وصلى ستة آلاف ركعة؟! وكذا وكذا ركعة صلاة سنة ؟!**** رواه أحمد/ صحيح الترغيب : 365

أخي:

وأنت فادع كدعائهم … وافرح كفرحتهم … عسى الله أن يشملك بنفحات رمضان … فيغفر الله لك ذنبك وتخرج من

رمضان وقد أعتقت من النار…

اللهم ياحي ياقيوم بلغني وإخواني أعضاء الملتقى وزائريه ووالدينا وأحبابنا شهر رمضان المبارك واجعلنا ممن صامه وقامه إيمانا واحتسابا فغفرت له ماتقدم من ذنبه أمين… أمين… أمين
وكل عام وانتم بخير


(almanahel) #2

اللهم امين…

جزاكِ الله خيرا غاليتي…


(cute) #3

مشكورة اختي…

وبارك الله فيك…
وكل عام والجميع بخير


(~مهندسة طموحها فوق الأفق~) #4

هلا فيك المناهل…
أشكرك على المرور…
أعاننا الله على صيامه وقيامه…

تحياتي لك…


(~مهندسة طموحها فوق الأفق~) #5

هلا فيك cute>>>
أشكرك على التواصل…
ورمضان مبارك علينا وعليكم…

تحياتي