مراحل إنتاج حقول البترول


(petroeg) #1

مراحل إنتاج حقول البترول

عند اكتشاف الحقل تقوم الجهات المختصة بحفر عدة آبار لتحديد الحجم الكلي للمخزون البترولي والحصول على عينات من الطبقات الصخرية والسوائل البترولية التي تساعد على تحديد كمية الاحتياطي الممكن إنتاجها بالطرق التقليدية وترتفع النسبة مع تحسن طرق الإنتاج واستخدام وسائل وتقنيات إضافية .

يقسم الإنتاج إلى ثلاث مراحل رئيسيه هما :

المرحلة الأولى :

هي بداية الإنتاج تصعد السوائل البترولية ذاتيًّا من خلال فتحة البئر إلى مرافق الإنتاج من أجل فرز البترول عن الغاز المصاحب الذي له الفضل في قوة دفع السائل البترولي إلى أعلى ومع مرور السنين تضعف قوة الدفع وتقل كمية الإنتاج، وهو أمر طبيعي وهنا يكون قد بدأ ضخ كميات كبيرة من الماء كعامل مساعد لحفظ الضغط داخل الحقل، ويكون موجهًا نحو أسفل طبقة في المكمَن، أي تحت البترول ومصدر الماء الذي عادة يستخدمونه لحفظ الضغط إما البحر أو المياه الجوفية عالية الملوحة، التي لا تصلح للزراعة ولا للاستهلاك الآدمي.

المرحلة الثانية :

تبدا بعد ظهور كميات كبيرة من الماء مختلطة مع البترول، حيث يتم فرزها وإعادة حقنها في الحقل. وفي حالات استثنائية، تتطلب وجود عوامل جيولوجية خاصة لا تتوافر في جميع الحقول، يتم أيضا حقن كميات من الغاز المصاحب لزيادة المحافظة على الضغط.

وتستمر هذه المرحلة حتى يحين وقت إنزال مضخات كهربائية أو ميكانيكية داخل البئر للمساعدة على رفع السائل البترولي الذي يكون قد فقد القوة الذاتية التي كانت ترفعه إلى سطح الأرض.

المرحلة الثالثة :

فهي الأكثر صعوبة وأكبر تكلفة، وتسمى عملية التحفيز، وتتمثل في استخدام وسائل ومواد خاصة.

هذه العملية معقدة ومكلفة، وتأتي من طرق متعددة حسب ملاءمة كل طريقة للوضع في الحقل. وعادة يختار المسؤولون أمثلها وأنسبها، بعد إجراء دراسات وتجارب مخبرية وحسابات اقتصادية.

فقد يستخدمون ضخ كميات كبيرة من بخار الماء تحت درجة حرارة عالية. أو حقن أنواع من الغازات مثل غاز ثاني أكسيد الكربون إذا كان متوافرًا. وقد يقع الاختيار على ضخ مواد كيماوية تساعد على تحرير كميات كبيرة من البترول اللاصق لجدران مسام الصخور.

المصدر: petroeg